هناك اتفاقات وخلافات سريه سيتم الاعلان عنها قريبا

0
247

سري

كتب هشام ساق الله – اعلن اليوم النائب عن المجلس التشريعي لكتلة التغيير والاصلاح صلاح البردويل عن اتفاق جرى ولم يوضح متى تم هذا الاتفاق فقط اعلن ان جلسه للمجلس التشريعي ستتم قبل عيد الاستقلال الفلسطيني في الخامس عشر من تشرين ثاني القادم واضاف انه سيتم تشكيل هيئة مكتب متفق عليها ويبدو ان هناك اتفاقات كثيره تتم بالسر وبدون اعلان وايضا الخلاف والاتهامات المتبادله متفق عليها .

يتفقوا على كل شيء الا مصالح شعبنا الفلسطيني فلا يتفقوا عليها ورغبة كل ابناء شعبنا بانهاء الانقسام وانطلاقة اعادة البناء والاعمار فهذا الامر لايتحدثوا عنه وهناك اشياء كثيره بدانا نشعر ان كل القيادات التي تهاجم هو ضمن الاتفاق وتوتير الاجواء من اجل ان ياتوا الابطال الهنديين ويصلحوا مايتم ونعود الى اتفاق ومن ثم الى اختلاف .

اذا كان صحيح ماتم الاتفاق عليه فهذا يعني ان هناك مرسوم سيصدر من الاخر الرئيس محمود عباس لافتتاح دوره جديده للمجلس التشريعي ويتم خلالها انتخاب هيئة المكتب للمجلس ويعني ايضا ان المجلس سيقوم بمراجعة مراسيم الرئيس التي تم اتخاذها خلال فترة الانقسام ولكن السؤال الذي يطرح نفسه في ظل اعتقال اكثر من 30 نائب من اعضاء المجلس التشريعي هل سيتم التعامل مع حركة حماس على اساس انها تمتلك اغلبيه في المجلس او بمن حضر.

هل سيسمح لعضو المجلس التشريعي”  حبيبي ياعيني ” المفصول من اللجنه المركزيه لحركة فتح والذي يحمل درجة القداسه والنبوه بين مؤيديه ومحبيه والذي لايجوز مهاجمته لانه نقي تقي بحضور هذه الجلسات واين ستعقد الجلسه في غزه او برام الله ولو عقدت برام الله هل سيتم عمل فيديو كنفرانس للجلسه اسئله كثيره يسالها ابناء شعبنا .

لماذا لايتفقوا على اطلاق سراح المعتقلين السياسيين المعذبين من ابناء حركة فتح وحماس سواء بقطاع غزه او بالضفه الغربيه ولماذا لايتم السماح بممارسة العمل السياسي والتنظيمي بشكل كامل دون متابعة اجهزة الامن ومراقبتها .

اذا كان صحيح ما اعلنه عضو المجلس التشريعي صلاح البردويل فان حركة فتح تريد اقامة حفل في ذكرى الشهيد ياسر عرفات قبل انعقاد جلسة المجلس التشريعي في ساحه من الساحات العامه الكبيره اما ساحة الكتيبه او السرايا من اجل تكريم واستذكار هذا القائد الكبير لشعبنا ابو الشعب الفلسطيني .

انتظروا الاعلان عن اتفاقات كثيره ستظهر بالقريب العاجل فهناك اتفاق على الانقسام بين المتنفذين ولينتظر الشعب مزيدا من الخوازيق باتفاقهم ومزيدا من تكميم الحريات وتقاسم الكعكه بينهم والشعب اخر اولويات الجميع وياعيني اذا صدقت التصريحات بالاتفاق على تشكيل كتله مشتركه تضم فتح وحماس وهذا يعني انها ستحطم كل التنظيمات السياسيه وتنهي العمل السياسي الفلسطيني واقتسام كل شيء بين الاقوياء المتنفذين .

كشف القيادي في حركة حماس صلاح البردويل، أن هناك توافقا بين حركتي فتح وحماس على عقد جلسة للمجلس التشريعي قبل تاريخ 15 تشرين الثاني المقبل، لمنح الحكومة الثقة وتشكيل هيئة رئاسة مجلس بالتوافق.

وأوضح في تصريحات لصحيفة “البرلمان” الصادرة عن التشريعي، أنه خلال اتفاق القاهرة الأخير تم الاتفاق على التحضير لجلسة التشريعي، مشيرا لوجود اتصالات بين الكتل البرلمانية والقوائم من أجل عقد الجلسة.

وأكد على ضرورة “ان أي حكومة فلسطينية بمرجعية قانونية ورقابية ودستورية”، لافتا لما ينص عليه القانون الأساسي بهذا الصدد من ضرورة نيل أي حكومة الثقة.

ولفت البردويل إلى أنه جارٍ العمل من أجل دمج الموظفين المدنيين حسب الأولوية، مشيرا إلى أن البداية ستكون في وزارتي التعليم والصحة.

وشدد على أن الموظفين خط أحمر ولا يمكن لأحد سلب حقوقهم، مشددا على أن حركة حماس تعمل على تمكين حكومة الوحدة بغزة من خلال الشراكة الحقيقية وليس الإقصاء.

وحول المعابر، قال البردويل ان السلطة ستعيد تموضعها عليها وأن حركته لا تمانع ذلك طالما يصب في المصلحة العامة.