الكهرباء حبلى وستلد بعد 9 شهور انتظروا المولود الجديد

0
75

الكهرباءكتب هشام ساق الله – اليوم وصلتني رساله من وكالة سما للاخبار تقول ان الشيخ خليل يقول ان الكهرباء ستتحسن خلال 9 شهور وعلى الفور قمت باطلاق زغروته وقلت على السريع الكهرباء حبلى وستلد بعد 9 شهور ولا نعلم ماذا سيكون المولود هل سيكون كهرباء تحل المشكله او ستحسنها ساعه او ساعتين او ثلاثه او اربعه ولا احد يعرف كيف ستسير مدة الحمل وهل ستلد طبيعي ام قيصري .

احلام واماني يتمناها كل شعبنا ان يتحسن برنامج الكهرباء ونعيش مثل باقي شعوب الارض بكهرباء دائمه لا ان يتم جلب 6 ساعات من الكهرباء وندفع الفاتوره اعلى كل شهر من سابقه وندفع اموال طائله الى من اجل التعويض بساعات اضاءه بطرق مختلفه اما تشغيل ماتورات البيوت او استخدام اليوبي اس والبطاريات تفسد وتحتاج الى تغيير كل سنه .

مسعدون للصبر كمان سنه ولن نشكو او نتذمر او نقول كلمه ولكن المهم ان يتحسن الوضع عما هو الان موجود وتزيد ساعات الكهرباء عن هذه الست ساعات والتي ندخل بعدها بظلام دامس وتوقف كل المصالح وشلل في كل شيء وهذه الساعات السته لاتكفي للحياه بكرامه وممارسة كل مانحتاجه .

اليوم تحدث حسين الشيخ مسئول التنسيق مع الكيان الصهيوني عن موافقة الكيان لرسوا سفينة توليد طاقه تركيه قبالة شواطىء قطاع غزه رغم ان مدير عام شركة توليد الطاقه المهندس وليد سعد صايل قد قالها بشكل واضح انها لن تحل المشكله والازمه في غزه .

ويتسائل المواطنين اين وصلت عملية الربط الثماني التي تم الحديث عنها بوسائل الاعلام قبل سنوات وماذا يمنع الان تنفيذ هذا المشروع المتواجده امواله في البنوك بعد ان تشكلت حكومة الوحده الوطنيه .

ان شاء الله المولود بيجي سليم ومعافي وبيحل مشكلة الكهرباء بعد هذا الحمل الصعب والعصيب ويكون احسن من كل الحلول التي تم الحديث عنها وتضيء قطاع غزه طوال الوقت ولا تنقطع الكهرباء ابدا حتى نشعر اننا نعيش مثل باقي البشر ونشعر بحلاوه الحياه .

سنظل ندعو للمولود والام والاب وكل من ساهم بهذا الميلاد الصعب والمخاض المنتظر بالسلامه حتى ياتي يوم الفرج وسيكون يوم الفرح الكبير وسنحضر كل انواع المغات للوالده والمولود وسنقيم له حفل كبيره للطهور بعد اسبوع من ميلاده وزغرتوا يابنات الكهرباء جايه بعد 9 شهور مش اكثر لولو لو لو لو لولو لو لو لو لولو لو لو لو لولو لو لو لو لولو لو لو لو لولو لو لو لو لولو لو لو لو لولو لو لو لو لولو لو لو لو.

وقال نائب رئيس سلطة الطاقة بغزة فتحي الشيخ خليل، إن أزمة الكهرباء في قطاع غزة ستشهد تحسنا كبيرا خلال الـ 9 أشهر القادمة، في حال كُتب النجاح لثلاثة مشاريع يجري تنفيذها قريبا.

وأوضح الشيخ خليل في تصريحات صحفية له أن هناك ثلاثة مشاريع تنوي سلطة الطاقة تنفيذها تكمن في تحسين خطوط التغذية الممتدة إلى القطاع من الجانب الإسرائيلي وزيادتها، بالإضافة إلى مد خط غاز خاص لمحطة الكهرباء، وزيادة كمية الكهرباء المزودة من الجانب المصري.

وأكد أنه في حال تم البدء في تنفيذ المشاريع، فإن مشكلة الكهرباء ستشهد تحسنا كبيرا، لافتا الى وجود بوادر إيجابية لحلها خلال 9 شهور.

وأشار الشيخ خليل إلى أن نجاح تنفيذ المشاريع مرتبط بتحسن الوضع السياسي، والسماح بدخول المستلزمات التي تمكن المشاريع من العمل دون معيقات، بالإضافة إلى رفع الحصار وفتح المعابر وتمكين الحكومة من ممارسة إعادة الإعمار