مستفزاني قضية دخول فتح وحماس بكتله واحده بالانتخابات القادمه مايحدث استمتاع وشهر عسل

0
90

فتح حماسكتب هشام ساق الله – لان من يقترح الامر لم يعش ايام واحداث الانقسام وكانت يداه بالماء البارد وكان هناك من يذبح ويسلخ ويعتقل ويعاني ولان هؤلاء لايعيشوا معاناة الاخرين ويريدوا ان يؤسسوا لعلاقه جديده على الام ودماء ومعانيات الاخرين يطرحوا هذا الامر بسهوله ويسر وبدون ان يعطوا ماجرى خلال السنوات السابقه حجمه الطبيعي .

قبل الحديث عن كتلة مشتركه تشارك بالانتخابات تضم حركة فتح وحماس دعونا ننهي ملف المصالحه المجتمعيه الصعب جدا والذي لايتحدث احد عنه سواء بحركة فتح او حركة حماس وكانه انتهى وللابد وهناك دماء بين الطرفين وهناك اموال وتعويضات واشياء كثيره صعب ان يتم حلها هكذا بحفلة غداء طيرت عقول القيادات القادمه الى قطاع غزه وخاصه حكومة الحمد الله والوفد المرافق له .

يتحدثوا عن اكثر من تحالف عن مشاريع سياسيه يشاركوا فيها جميعا ونحن لانعترض على هذا الامر ولكننا نتشكك مما يجري فهذا كله كذب ونفاق وخداع ومن يقوم به لايعرف الاوضاع على الارض ولا الام ومعانيات كادر وقيادات حخركة فتح من تم اعتقالهم واستدعائهم وتعذيبهم او من تم قتل ابنائهم وقطع ارجل الاخرين .

ان مايجري من قبل هذه القيادات من هذه الطروحات المنافقه والغير مسئوله والحالمه هو خداع للراي العام الموجود وطعن من الخلف لكوادر فتح الذين تضرروا من الانقسام فنحن لسنا ضد المصالحه والوحده ولكننا نريد مصالحه بخطوات مدروسه تجبر الكسر والجرح وتلئم ماحدث بالماضي حتى لايعقب أي خلاف اخر انفجار كبير واكثر من يتضرر من كل الاتفاقات السابقه هم ابناء حركة فتح في قطاع غزه وحدهم .

ايش عليهم الي بطرحوا هذه الحلول المتقدمه والحالمه من خوض الانتخابات معا وسويا وبقائمه واحده انا اقول ان كثير من ابناء الحركه لن يصوتوا لهذه الكتله فلازال الجرح ينزف ولازال مفتوح وهناك في القلب الكثير من الضغينه والحقد واشياء اخرى كثيره يجب ان يتم عمل الكثير من الخطوات من اجل نسيانها واسقاطها من حسابات كل من تضرر بالانقسام .

كنا نتمنى ان تم اطلاق سراح المعتقلين السياسيين في سجون الضفه الغربيه وفي سجون حركة حماس حتى يتم اغلاق هذا الملف المخزي وان يتم الاعتذار عما جرى في الماضي من ممارسات متبادله استهدفت ابناء حركة فتح وحركة حماس سواء بالضفه او بقطاع غزه ولكن للاسف من اجتمعوا اكلت عقولهم الطعام الذي قدمه لهم الاستاذ اسماعيل هنيه واصبحوا يتعاملوا بمنطق جديد ,

كنا نتوقع القيام بخطوات متبادله من التسامح ووقف الحملات الاعلاميه والتشويهيه في اعلام الجانبين وكنا نتمنى ان دعو الى خارطة طريق للمصالحه حتى يقتنع الجميع بهذه الخطوه المتقدمه ولكن مايحدث ان من يتحدث بهذا الامر من قيادات فتح بالضفه الغربيه الذين لم يشاركوا احد من ابناء حركة فتح في قطاع غزه ومن اكتوا بالانقسام وجرائره بهذا الامر حتى لايعلوا السقف اكثر واكثر ويصدموا بعد ذلك .

للاسف هؤلاء الحالمين يتحدثوا عن تحالف مع حماس ويبيعوا فصائل منظمة التحرير الفلسطينيه على اول كوع وكوربه ويريدوا ان يعيشوا مع شهر عسل بعده بيذوب الثلج وبيبان المرج ونعود من جديد الى مربع الاتهامات والخلاف ويصدم شعبنا بكل مايقولوا ولو حدث هذا الامر وتم فعلا الاتفاق على كتله موحده فان الكثير من ابناء حركة فتح سيفكروا كثيرا بالالتزام وانتخاب مثل هذه الكتله .

وقال حسين الشيخ عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح ” أنا سعيد جدا بزيارة غزة واعتقد ان وصول الحكومة إلى القطاع هو مقدمة لتنفيذ كل التفاهمات التي تمت بيننا وبين الأخوة في حركة حماس وضمان بسط نفوذ الحكومة بشكل كامل على الضفة والقطاع وهذه خطوة في الاتجاه الصحيح لتنفيذ كل بنود اتفاق المصالحة”.

واضاف :”عقدنا اجتماعا مع حركة حماس في أجواء ايجابية وأتمنى أن يؤدي ذلك كله الى إنهاء حالة الانقسام نهائيا”.

وتابع “قدمنا اقتراحا لحركة (حماس) يقضي بتشكيل قائمة موحدة تضم مرشحي الحركتين (فتح وحماس) لخوض الانتخابات المقبلة في ظل حكومة الوفاق ونحن في حركة فتح مستعدون لذلك “.

طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط طيط