اخذروا التكتك

0
718

j;j;

كتب هشام ساق الله –اتصلت باحد الاصدقاء وحين سالته عن والدته الحاجه قال لي انها في المستشفى وسالته عن السبب فقال ان تكتك صدمها الليله وقام بكسر يديها ولاذ بالفرار دون ان يكون مضيء انوار التكتك والدنيا عتمه فسالته هل تم القاء القبض عليه قال لي فر وهذه ضمن حوادث كثيره تحدث كل يوم عدة مرات من جراء سياقة الاطفال والشباب الصغار للتكتك .

حتى نوضح الامر بشكل جيد فهناك من لايعرف ماهو التكتك هو عباره عن دراجه ناريه تم عمل صندوق حديدي لها يتم استخدامها في غزه والهند والباكستان ومصر في نقل البضائع وهناك تكتك جار ومجرور وهناك من يستخدمه مثل الباص بنقل كل العائله ويسوقه رب الاسره ومن يعمل عليه وكذلك الاطفال في بعض الاحيان .

للاسف التكاتك ليست تحت السيطره والسبب انها غير مرقمه ولايوجد لوحات عليها حتى تعرف من صاحبه او من قام بصدم الاطفال والنساء والرجال في الشوارع فلاسف سائقيه يطيروا بدون اجنحه ودائما ترى العجب العجاب من اصحاب التكاتك .

لو دعونا الشرطه واجهزة الامن ان ينظموا عمل التكاتك لخرج علينا من سيخرج وان هناك محاربه لارزقاق العباد العاطلين عن العمل والذين يجدوا من هذه التكاتك وسيله من اجل اكتساب الرزق الحلال والعمل كباعه متجولين او نقل بضائع الغير وهناك مهام واشياء يقوم بها اصحاب التكاتك كثيره والكل مرزوق من عملها فهي لاتحتاج الى راس مال كبير من اجل ان يبدا صحابها العمل .

والدة صديقي كسرت يداها وحين تم نقلها الى المستشفى لتلقي العلاج طلب منه الموظف المسئول ان يقوم ابنائها بالتوقيع على تعهد بالالتزام المالي لانها حادث طرق وانا اسال ويسال معي كل ابناء شعبنا ماذنب هذه المراه بانها كانت تمشي امنه بالشارع وصدمها تكتك وكسر يديها وماذنبها ان السائق كان جبان وهرب من المكان وتوارى عن الانظار ولم يحدد احد من الماره نوع التكتك فكلهم مثل بعضهم البعض وليس له رقم حتى يتعرف احد علي الجاني .

امام تكرار هذه الحوادث لعدة مرات كل يوم ينبغي ان يتم القيام بحمله من اجل ترخيص هذه التكاتك وتنظيم سيرها على الطرق وان يتم معاقبة الاطفال الذين يركبوا هذه الماكينات ويطيروا بها ويصدموا الناس وينبغي على المخاتير ورجال الاصلاح ان يشددوا على هؤلاء المستهترين الذين يضربوا المواطنين ويهربوا من مكان الحادث .

ارحمونا فكل شيء عندنا في غزه صعب ويحتاج الى اصلاح وتنظيم ويتوجب ان تقف المستشفيات والحكومه الى جانب هؤلاء الذين يصدمهم تكتك مجهول ويخففوا من اجراءتهم وان يقفوا الى جانب المريض الذي ليس له ذنب بانه صدم من تكتك مجهول مستهتر .