خلصت كل المواضيع في قطاع غزه حتى بقى فقط موضوع 4-4 والعوده الى 5-5 حتى يتحدثوا عنها

0
240

حاجز ايرزكتب هشام ساق الله – مشاكل قطاع غزه انحلت كلها وكذلك مشاكل حركة فتح تم حلها جميعا والوضع ممتاز ولاينقصنا سوى المطالبه بحل مشكلة 4-4 والعوده الى 5-5 والدكتور رامي الحمد الله ماسك الاجهزه الامنيه جميعها وهو صاحب الحل والعقد في قطاع غزه حتى ان هناك من يطالب بالعوده الى 5-5 ولا احد فاهم ايش 4-4 ولا ايش 5-5 .

قرات باستغراب تصريح على صفحات الانترنت باكثر من موقع استغربت كثيرا الى المستوى الذي هبط فيه قياداتنا ويتجاهلوا مشاكل وقضايا كبيره ويتحدثوا بمواضيع هي اقل بكثير من المستوى الذي ينبغي ان يتم طرحه عبر وسائل الاعلام عيب عليهم ان يتحدثوا عن هذا ومن نشر التصريح لايقوم بتفسير ايش 4 وايش 5 كان عليه او عليها ان يوضحوا الامر للقراء وللاسف ايضا من نشر الخبر على المواقع الالكترونيه كان عليهم شرح الامر للقراء الذين يقروا الاخبار ولايعوا ماذا يقروا .

حتى لانذهب بعيدا 4-4 هو حاجز ونداء للامن الوطني كان يتم تسميته قديما وحاليا وهو موجود بشكل متاخر عن الحاجز الاخير المسماه ب حاجز 5-5 القريب من غرفة الارتباط المدني وهو موقع متقدم قريب من النقطه الحدوديه ولايتواجد فيه عناصر لحركة حماس والاجهزه الامنيه التابعه لها وحاجز 4-4 يتم فيه فحص الاوراق ويوجد عليه عناصر من كل الاجهزه الامنيه ويتم اعادة من يريدوا اعادته الى قطاع غزه ومنعه من السفر .

لماذا لم يتحدثوا عن العلاوات وخصمها من الموظفين العسكريين في هذا الوضع الصعب قبل ايام من العيد ولماذ لايتحدثوا عن اشياء كثيره تحدث بقطاع غزه ولم يتحدثوا عن تقديم دعم ومسانده لابناء الحركه الذين لم تقف الحركه الى جانبهم في هذه الظروف المنكوبين من اهالي الشهداء والجرحى واصحاب البيوت المهدمه لماذا لايتحدثوا عن الانتهاكات والاعتداءات ومداهمات تحدث لجمعيات ومؤسسات وكوادر للحركه ومنع قيادات الشرعيه من العمل واشياء كثيره تحدث فهي اولويات احسن من الحديث عن حاجز هنا او حاجز هناك فالذين يتضرروا من هذا الامر هم فقط الذين يسافروا من سياسيين وعاملينها فقط حتك متك من اجل الشوبينغ اكثر منها أي شيء اخر .

انتهت كل مشاكل قطاع غزه ومشاكل حركة فتح حتى نتحدث عن الحواجز ونناشد رامي الحمد الله وزير الداخليه المسماه الموقع عليه بالاسم ولايقوم بدوره وليس له صلاحيات على أي شيء في قطاع غزه فهو ياتي ضيف ويعود ضيف ولن يستطيع اتخاذ أي قرار الا بدفع رواتب موظفين حماس واجهزتها المدنيه والامنيه قبل ان يفكروا بمنحه صلاحيات قليله جدا .

عجيب امر هذه القيادات التي تريد ان تظهر بوسائل الاعلام دون ان تعطي مضمون لتصريحاتها التي تكتب باسمها وتنشر عبر وسائل الاعلام ودون ان يتم اعطاء هذه التصريحات مضمون وطني وتنظيمي في ظل ان هؤلاء يعزفوا عن تصريح التصريحات التي تزعل منهم القياده العليا وحتى يبقوا يمسكوا العصا من المنتصف فالمواضيع التي تمس بالرئيس والسلطه لايتحدثوا عنها حتى يبقوا في مواقعهم ومناصبهم باختصار بدهمش يزعلوهم .

مزعوجين ان المواطن يهان ويتبهدل على 4-4 ولا يهان على 5-5 وهو قريب من حركة الجيش الصهيوني الذي يمكن ان يعتقل كل من يريد خلال دقائق بسيطه وسريعه وكان الوضع عاد الى سابق عهده والامور جيده كثيرا .

المواطن في قطاع غزه للاسف يعاني معاناة كبيره في كل شيء ومقموع وماكل …… ومثقل كثير على راي المثل وقياداتنا تتحدث عن تقديم وارجاع حواجز من اجل راحتها وسهولة حركتها وسفرها الى الخارج ولا احد يتكلم بقضايا المواطنين ومعاناة الموظفين منتسبي المؤسسه الامنيه على القرار الذي حدث بسرقتهم عيني عينك وخصم جزء كبير من رواتبهم في هذا الوضع الصعب والعصيب دون ان يتحدث احد من هؤلاء القيادات .

نعم هناك مشكله في حاجز 4-4 يجب على رامي الحمد الله بصفته وزير الداخليه ولا احد يتحدث عن اطلاق سراح المعتقلين السياسيين الذين لازالوا في سجون غزه باوامر مباشره من رامي الحمد الله والذي ينبغي ان يصدر تعليماته بالافراج عنهم فور تسلمه لمهامه ولم يتخذ أي قرار بهذا الامر وبقي صامت وساكت واعتقالهم الان باوامر منه وبسبب صمته .