رساله من صديقي المناضل الى القياده الفلسطينيه

0
255

مجهول

كتب هشام ساق الله – اتصل بي صديق عزيز وغالي علي ومناضل امضى سنوات عمره في سجون الاحتلال الصهيوني لم تصله بعد التكنلوجيا والانترنت والفيس بوك وهو لايحسن استخدامها واقسم علي ان اكتب بمقال كل ماقاله لي وقلت له صعب ماتقوله ولا استطيع ان اكتب به مقال ولكنه رجل سريع البديهه قال اكتب باسمي كل ما اقوله لك حتى يصل الى القياده الفلسطينيه .

قال لي قول للرئيس محمود عباس انك خليفة للرئيس الشهيد ياسر عرفات ونحبك ونقدرك ونحن معك حين تكون في صراعك مع الكيان الصهيوني نحن جنودك ورجالك ومستعدين ان نخوض الحرب تلو الحرب بتعليمات منك وحين تمضي باتجاه المجتمع الدولي لترسيخ الدوله الفلسطينيه المستقله ايضا نحن معك وندعمك ونساندك ونقف الى جانبك وحين تتحدث عن التطهير وماسسة السلطه وترسيخ سيادة القانون نحن جنودك ومعك ونضحي بكل مانملك للوقوف الى جانبك .

اما حين يتم خصم جزء من رواتبنا فاننا سندافع عن رزق وقوت عيالنا وسنكون معك ان كان الامر يتطلب هذا الامر ولكن ان يتم خصمها هكذا بدون داعي ويتم الادعاء انها ستذهب الى مساعدة المنكوبين من ابناء قطاع غزه وهذا غير صحيح فانا من المتضررين ولم اخذ شيء من حكومة رامي الحمد الله ولم يتصل بي احد لكي يقول الله يهدي بالك ولازلت انتظر انا واولادي واسترتي ان تبدا عملية العمار حتى اعيد بناء بيتي وانا اسكن الى جواره بخيمه .

قال لي صديقي قول لقيادة حركة فتح المخصيه المتمثله باللجنه المركزيه والمعدودين علينا قاده في هذا الزمن السيء واعضاء المجلس الثوري وكل المؤسسات التنظيميه بحركة فتح وخاصه الهيئه القياديه العليا التي ارتضت ان تكون طرطوره في هذا الزمن الصعب من اجل التمسك بالكراسي عيب عليكم وننتظر منكم موقف يرد على استهلاسكم جميعا باتخاذ قرارات بالمس برواتبنا في هذا الوقت الصعب وخاصه ونحن خارجين من حرب ومررنا بشهر رمضان وبدء العام الدراسي وبدء موسم تخزين الزيت والزيتون وعيد الاضحى وكل هذا بيكلف وعبىء على الموظف .

قال لي صديق قول للقياده انني ومعي كل المتضررين لن ننتخب أي واحد من هؤلاء باي انتخابات تشريعيه ورئاسيه قادمه ولن نقف مع احد شارك في المس برواتبنا وبمستقبل ابنائنا واننا لن نرجع هبل نقف الى جانب شرعيات تنقلب علينا وتطعننا من الخلف وتتامر علينا وتعطي المنقلبين مواقع ووظائف ورواتب ونحن من تحملنا عبىء المرحله الماضيه يتم مكافئتنا بعد الحرب بخصم علاوة المخاطره والقياده .

قال لي صديق قول اننا سنتحرك قبل الانتخابات التشريعيه القادمه من اجل تشكيل حزب سياسي يحافظ على مصالحنا ومستقبلنا ونخوض الانتخابات القادمه بكتلة اسمها كتلة موظفين الشرعيه من اجل ان نستعيد كل ماتم خصمه علينا ويتم انصاف من حرموا من الترقيات في المؤسسات المدنيه والعسكريه واستعادة اشياء كثيره حرمنا منها واهمها اهمالنا من الهيكليات الوظيفيه .

قال لي صديقي قول لهم اننا سنتحرك وسنخرج ونعارض ونرفع قضيه امام المحاكم الفلسطينيه ضد كل مايجري لنا وقول للاخ الرئيس محمود عباس ان مستشارين السوء من حولك المستفيدين من كل النكبات هم من مرروا عليك مثل هذه الخصومات والاجراءات ونحن نعرف اسمائهم واحد واحد ولدينا معلومات عنهم .

قلت لصديقي خطير ماتقوله كيف يمكن لمثلي ان يكتب هذا الامر الصعب قال انت اكتب وانا اتحمل مسئولية مايجري يبدو انهم اعتقدوا اننا لانستطيع ان نفعل اشياء كثيره يمكننا ان نعود بلحظه الى العمل السري وسنحمي مستقبلنا ومستقبل اطفالنا ولن نمرر مخططات سلام فياض ورامي الحمد الله وهولاء الوزراء المخصيين المحسوبين علينا وزراء ولا حول لهم ولا قوه سوى جني المكاسب من هذه المناصب وعمل بيزنس لهم ولاسرهم وتوظيف ابناءهم وبناتهم وزوجاتهم وكلابهم على السطله الفلسطينيه .

نحن لسنا وحدنا ابناء حركة فتح فقط بل معنا رفاقنا بالجبهه الشعبيه ورفاقنا بالجبهه الديمقراطيه ومعنا الكثير من شرفاء الحركه الوطنيه من مختلف التوجهات السياسيه ومعنا الجماهير العريضه من مؤيدي الحركه الوطنيه والتي ملت وزهقت النفاق السياسي الموجود وتعبت من الفساد السائد ومانسمعه كل يوم من ممارسات سيئه تتم وفساد كبير يمرر لابناء وزوجات وبنات القيادات المستفيدين على جراحنا والامنا ومعاناتنا وبالاخر بيخرجوا للحديث باسم الشعب الفلسطيني المناضل .

قال لي صديقي فاض معنا الكيل ووصلنا الى مرحله سنعيد فيها التفكير باشياء كثيره وسنعيد فيها العمل بكل قوه من اجل حماية مصالحنا فهذه القياده لاتتعاطى الا مع القوي الذي يقف ضدها فحماس بالامس انقلبت على الشرعيه الفلسطينيه وفعلت افاعيلها وهاي اليوم تجني ثمار هذا كله بتثبيت موظفيها وهم من يقودوا قطاع غزه اليوم ولا وجود لاي من حكومة رامي الحمد الله او أي دور لوزراته كلها .

وهناك رساله اخرى موجهه للجنه المركزيه لحركة فتح وكذلك المجلس الثوري والهيئه القياديه العليا لحركة فتح واقاليم قطاع غزه والمناطق التنظيميه والشعب وكل المسميات المختلفه سيوجهها لاحقا وخلال الفتره القادمه بعد ان يرى رسالتي هذه وصلت او لا .