شكرا رامي الحمد الله والمؤامره مستمره للوصول لتقاعد عشرات الاف الموظفين من قطاع غزه

0
104

علاوة القيادهكتب هشام ساق الله – اليوم نفذ الدكتور رامي الحمد الله وحكومة التوافق المؤامره التي وضع اسسها سلام فياض برفع علاوة المخاطره والقياده عن منتسبي المؤسسه الامنيه بعد ان قام برفعها بداية توليه علاوة الاشراف والمواصلات عن موظفين قطاع غزه ومؤامرة الدكتور سلام فياض التي وضع لبناتها انتهاء بالخطوه القادمه وهي تقاعد الاف العسكريين من ابناء المؤسسه الامنيه الملتزمين بحكومة الشرعيه الفلسطينيه .

باختصار حل مشاكل الانقسام الفلسطيني الداخلي منذ البدايه كان على حساب موظفين قطاع غزه الذين تنازلت عنهم حكومات الرئيس محمود عباس واسقطتهم من حساباتها بعد ان جمدت ترقياتهم وبدات بمسلسلات الخصومات والخطوه القادمه حضرها سلام فياض رئيس الوزراء المنصرف ووضع لبناتها من اجل التخلص من كل قطاع غزه وابنائهم والاستعاضه عنهم بموظفين حماس الذين انقلبوا على الشرعيه بيوم من الايام واصبحوا الان على الحجر .

للاسف هناك لجنة مركزيه مخصيه من اولها الى اخرها وجميعهم لايستطيع احد منهم ان يهش الذباب عن وجهه وهم مغموسين بالبحث عن مصالحهم واخر من يمكن ان يدافع عن ابناء حركة فتح الذين يذبحوا من الوريد الى الوريد وصت صمتهم وعدم تحرك أي منهم للوقوف بوجه هؤلاء الذين يتامروا ضد ابناء حركة فتح ويستهدفوهم .

أي حكومه هذه المحسوبه علينا والتي تتامر علينا في وضح النهار وتستهدف كل ابناء قطاع غزه سواء في المؤسسه الامنيه او المدنيه وتخصم لهم من رواتبهم بدل ان يتم انصافهم ودعم صمودهم بعد هذه الحرب الطاحنه والذي تضرر منها الالاف منهم سواء باستشهاد افراد اسرته او جرح احدهم او هدم كلي او جزئي لبيوتهم .

ملعونه هذه الحكومه ابتداء من رئيسها حتى اخر وزير مخصي فيها يتم تمرير مؤامرات عليهم الواحده تلو الاخرى رسمها المدعو الدكتور سلام فياض من اجل ان يقوض السلطه الفلسطينيه ويضرب اركانها ويستهدف ابناء حركة فتح للوصول الى تقاعد مبكر لعشرات الاف العسكريين والمدنيين في ظروف صعبه جدا من اجل اقحام حماس في المسلسل السياسي بدفع رواتب موظفيها على حساب ابناء حركة فتح .

بدل ان يتم صرف مساعده عاجله لكل الموظفين الذين خرجوا من الحرب ومساعدة من تضرر تم خصم علاوة القياده والمخاطره عن منتسبي المؤسسه الامنيه وهذا الخصم هز اركان هؤلاء الفقراء المحتاجين الى كل شيكل يتم دفعه لهم في هذه الظروف الصعبه والعصيبه .

ملعونه هذه الحكومه ورئيسها واركانها جميعا الذين يستهدفوا اهالي قطاع غزه والذين قصروا بحقه ولم ياتي أي منهم الى قطاع غزه اثناء الحرب ولا بعدها وتامروا على شعبنا بصمتهم وادعائهم انهم يقوموا بدورهم وواجبهم هؤلاء الذين يسجل شعبنا عليهم مواقفهم المخزيه والموصومه بالعار والمكلله بالخزي .

ملعونه هذه الحكومه ورئيسها واعضاءها جميعا هؤلاء الذين ينفذوا مسلسل فياض التامري ضد شعبنا الفلسطيني ليكونوا شفافين في يوم عرس العروسه يوم زفافها ويتناسوا الفساد الذي يغوصوا فيه من اعلى رؤوسهم الى اخمص اقدامهم هؤلاء الشفافين المتامرين على قطاع غزه وابناء الشرعيه الذين حموها بدمائهم ولازالوا على عهدهم للشهيد ياسر عرفات ابوعمار رئيس دولتنا الشهيد .

كنا قد حذرنا سابقا من المؤامره التي تستهدف سلخ قطاع غزه ومحاربته وكنا قد كتبنا عن علاوة القياده ورفعها عن العسكريين وعلاوة الاشراف والمواصلات عن الموظفين المدنيين وكتبنا عن التقاعد المبكر الذي سيكون الخطوه القادمه في مسلسل التامر على قطاع غزه .

تقاعد عشرات الالاف من الموظفيين المدنيين والعسكريين من اجل اسيعاب موظفين حماس وحكومتها الذين انقلبوا على الشرعيه ومن اجل ان تتم المصالحه على حساب دماء واموال ابناء حركة فتح في ظل وجود قياده مخصيه تسمى باللجنه المركزيه لحركة فتح ولا احد فيهم يفتح فمه من اجل ان يعارض او يقول كلمه فقط يطالبوا بمخصصاتهم ومصالحهم على حساب ابناء الحركه .

هناك امتعاض ونقمة وتذمر ورفض لهذه الخطوه تسود كل العسكريين الذين خصمت منهم ابتداء من جندي حتى اعلى رتبه الكل يلعن حكومة رامي الحمد الله ومن اتخذ هذا القرار والكل يقول بانه سينتقم منهم اجلا ام عاجلا في اول مناسبه انتخابيه يمكن ان يتم معاقبة هؤلاء الذين يريدوا قطاع غزه فقط للموت والاستشهاد والمواقف الرجوليه والبطوليه ويريدوا ان يمارسوا شفافيتهم على قطاع غزه فقط دون ان يتم تطبيقها على الوطن كله .

قائمة الخصومات ستطال من هم برتبة جندي وعريف ورقيب ورقيب اول ومساعد ومساعد اول وسيتم خصم علاوة المخاطره عنهم وهي بقيمة 200 شيكل عن كل واحد منهم أي من ستاتيه درجه ضمن النشره التي وقع عليها القائد العام الاخ الرئيس محمود عباس لن يشعر بحلاوة هذه الدرجه وسيكون راتبه كما هو او سيخصم منه مبلغ بسيط اما من ليس له استحقاق سيشعر في الماساه الكبيره وبعضهم سيضطر الى الاستدانه .

وحسب القائمه فان الرتب العسكريه مابين ملازم ولواء سيتم خصم علاوة القياده عنهم وهي حسب الرتبه فمثلا من هو برتبة ملازم سيتم خصم مبلغ 200 شيكل عنه وملازم اول سيتم خصم مبلغ 300 شيكل والنقيب سيتم خصم 350 شيكل والرائد سيتم خصم 400 شيكل والمقدم سيتم خصم مبلغ 500 شيكل والعقيد سيتم خصم 650 شيكل والعميد سيتم خصم 750 شيكل واما اللواء فسيتم خصم مبلغ 950 شيكل .