هيئة الشئون المدنيه والارتباط تقوم بالتسجيل للصلاه بالمسجد الاقصى لاهالي قطاع غزه

0
61

كتب هشام ساق الله – عملنا من مصادر موثوقه بهيئة الشئون المدنيه والتنسيق مع الكيان الصهيوني بانه جاري تسجيل الراغبين للصلاة بالمسجد الاقصى يوم الجمعه وانه تلذين تتجاوز اعمارهم فوق الخمسين من العمر حتى الستين وانه يتم اخذ صوره للهويات وارسال كشف جماعي للكيان الصهيوني والحصول على تصاريح وهي المره الاولى التي تتم في قطاع غزه منذ اكثر من 14 عامصلاة الجماعه بالمسجد الاقصى مع بدء انتفاضة الاقصى الثانيه .

مباركه هذه الخطوه التي تقوم فيها هيئة الشئون المدنيه والارتباط وهي تفسح المجال لكثير من ابناء شعبنا التواقين لزيارة المسجد الاقصى والصلاه فيه وخاصه من ادى الحج في الاعوام الماضيه ليكمل دعوة رسول الله صلوات الله عليه وسلامه محمد بضرورة شد الرحال الى ثلاث مساجد المسجد الاقصى احدهم والجميع محروم من الصلاه فيه .

اللهم ارزقنا الصلاة بالمسجد الاقصى فنحن اولى بالصلاه به من كل الذين ياتوا من كل بقاع الارض فنحن من نعيش في اكنافه وبجواره ولا نستطيع ان نصلي به فهذه الخطوه جميله ورائعه وهي تشجي القلوب وترضينا وكنت بالسابق قد طالبت اضافة حق الصلاه للمسلمين كما لابناء شعبنا المسيحيين الذين يحصلوا على تصاريح للصلاه في الاعياد الدنيه لديهم مرتين بالسنه على الاقل .

علمت ان الفوج الاول سيخرج من قطاع غزه يوم الجمعه المقبل يوم وقفة عرفه وقد تم ارسال الكشوفات الي الكيان الصهيوني ممن تم اخبارهم بهذا الامر وكنا نتمنى ان تم الاعلان عن الامر بوسائل الاعلام كي يتمكن كل من يرغب بالصلاه بالمسجد الاقصى ونتمنى ان تستمر هذه الخطوه وان يتم اعادة التنسيق للصلاه كل جمعه لالاف المواطنين حتى يتمكن الجميع من الصلاه بثالث الحرمين الشريفين واولى القبلتين .

وكان الكيان الصهيوني قد سمح للتجار في قطاع غزه بالحصول على تصاريح لنسائهم وابنائهم وبناتهم ممن هم اقل من 16 عام وهي خطوه يعتبرها الكيان الصهيوني ضمن تقديم تسهيلات لاهالي قطاع غزه وقد شوعد العديد من التجار وهم يغادروا معبر بيت حانون بصحبة زوجاتهم وابنائهم دون ال 16 عام في رحلات تتم الى المسجد الاقصى بالدرجه الاولى .

كم انا مشتاق للصلاه بالمسجد الاقصى وان امرغ انفي بترابه المقدس وان اؤدي صلوات في داخل المسجد الاقصى وان اصلي بقبة الصخره وان اصلي ايضا بالمسجد المراوني وان اصلي ايضا بكافة جنباته فانا وغيري من ابناء قطاع غزه مشتاقين لهذه اللحظات الجميله .

نتمنى لكل من سيصلوا بالمسجد الاقصى ان يدعو لنا بان يفرج كربنا ويوحد صفوفنا وان ينهي معاناتنا مع الحصار وان يديم علينا هذه النعمه حتى يتم تحرير المسجد الاقصى ونستطيع ان نذهب اليه وقتما نريد وان يطهر هذه البلاد المقدسه من رجس الصهاينه .

كل التحيه لمن يتيحوا الفرص للراغبين بالصلاه بالمسجد الاقصى ونطالبهم بمزيد من الكشوف ودائما العمل بهذا الاتجاه فهذه الخطوة تحسب لمن عمل لاجلها وان شاء الله يجعل صلاتهم وعبادتهم ودعواتهم في صالح شعبنا الفلسطيني وفي ميزان حسنات من عمل من اجل ان تتم هذه الفرصه .