هناك طلاب في مدينة غزه حتى الان لم يبداوا العام الدراسي

0
90

طلاب وكالالة الغوث

كتب هشام ساق الله – فاجئني اليوم صديقي الذي اخبرني ان ابنائه الثلاثه الطلاب في مدرسه لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين حتى الان لم يبداوا العام الدراسي رغم ان نظرائهم بداوا العام الدراسي منذ اسبوعين ولايوجد احد هناك تواصل مع احد من وكالة الغوث او ادارة المدرسه او أي احد يمكن ان يطمئنهم ويقول لهم متى سيبدوا ابنائهم العام الدراسي الحالي .

طلاب وطالبات مدرسة ذكور غزه الابتدائيه المشتركه ا وب يوجد بداخل مدرستهم مركز لايواء المهدمه بيوتهم ومشغل بشكل كامل هؤلاء الطلاب ذهبوا بداية العام الدارسي وتم تحويلهم الى مركز المكفوفين المجاور للمدرسه وبعدها تم تحويلهم الى صناعة وكالة الغوث من اجل ان يبداوا العام الدراسي وطلب من الطلاب بعد اليوم الثاني ان يبقوا في بيوتهم حتى يتم اخبارهم بشيء جديد .

هؤلاء الطلاب لايداموا ويبقوا في منازلهم طوال الوقت وعددهم يتجاوز ال 2000 طالب وطالب ولا احد يطمئن اولياء امورهم يبرد نارهم ويقول لهم متى سيبدا اولادهم العام الدارسي وفي أي مدرسه ولا احد يتحرك من اجل ان يعود هؤلاء الاطفال الى مدارسهم .

المدرسه تضم طلاب من الصف الاول حتى الصف الرابع للاولاد ويوجد فصول للبنات في الصف الخامس على فترتين صباحيه ومسائيه ولا احد يعرف كيف سيتم حل هذه المشكله ولا اين سيدرس هؤلاء الطلاب وهل سيتم افتتاح فتره ثالثه حتى يتم استيعاب هؤلاء الطلاب ولا يوجد أي موقف او رد او جهه يتم التواصل معها لمعرفة مصير هؤلاء الطلاب الذين لازالوا في بيوتهم ولايذهبوا الى مدارسهم .

صديقي قال لي ان ابنائه وبناته في الصف الاول والصف الثالث ولدية ابنه في الصفه الخامس بنفس المدرسه ويطالب بان يتم تحديد جهه او شخص مسئول يمكن ان يتم التوجه له وسؤاله عن مصير ابنائه واخر صديق قال لي انه واولياء امور الطلاب ذهبوا للتظاهر امام مقر وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين في مدينة غزه ولم يلتقوا احد او يسمعوا أي اجابه من احد من المسئولين .

لا احد يعرف ماذا سيحدث مع هؤلاء الطلاب وهل تنوي وكالة الغوث استئجار مدارس لفتره جديده لاول مره في قطاع غزه فتره مسائيه وهل يستطيع هؤلاء الطلاب الصغار استيعاب ان يكونوا في فتره مسائيه وينبغي ان يتم الاتصال باولياء الامور وتدارس الوضع بشكل جدي حتى يعرف كل واحد منهم متى سيذهب ابنائه الى مدارسهم او يتم نقلهم الى مدارس اخرى او يتم زيادة عدد الطلاب بالصفوف لاستيعاب هؤلاء الطلاب .