باي صفه محمد دحلان يتدخل مع مصرلحل مشكلة طلبة الدراسات العليا بغزة

0
181

محمد دحلان

كتب هشام ساق الله – النائب محمد دحلان يتعامل مع نفسه على انه دوله ويحاول من يعملوا معه الاساءه اليه بشكل كبير من خلال مايقوموا بنشره على صفحته ولا احد منهم يحسب حسابات ومقاصد مايتم فمحمد دحلان هو نائب في المجلس التشريعي وليس له صفه رسميه في مجال التعليم ولا باي شيء حتى يتدخل لحل مشكلة طلبة الدراسات العليا بغزه .

كان بالامكان ان يشكل محمد دحلان مؤسسه خيريه يقودها هو او من يريد ويعطيها امكانية التدخل والمساعده بشكل اجتماعي كما كان يفعل بالسابق المليادير اللبناني المرحوم رفيق الحريري بتقديم مساعدات او كما فعل الكثير من الخيرين واصحاب الاموال امام ان يتدخل لدى مصر وغيرها ويضع نفسه كدوله فهذا لايحق له .

المؤكد مما يجري ان محمد دحلان يتجه نحو زيادة التفسيخ في الساحه الفلسطينيه الداخليه ويعمق ويزيد من مشاكل قطاع غزه باحداث خلاف وبديل اضافه للوضع السيء الموجود وكله بالنهايه ياتي ويعقد مشاكل قطاع غزه وابنائه بشكل اضافي .

حماس وغيرها يلعبوا على التناقضات ويستغلوا الخلاف الموجود بين دحلان والرئيس محمود عباس وهناك من يلعب من تحت الطاوله وفوق الطاوله ويحاول ان يستغل هذا الوضع ويضيف تعقيدات وخلافات جديده الى شعبنا الفلسطيني وبالنهايه لا احد يقدم أي شيء للمحتاجين وهناك الكثير الذي يستفيد من هذا الخلاف ويعزز من مكانته الشخصيه .

انا اقول انه يجب الحذر والانتباه لما يتم نشره في وسائل الاعلام ويجب ان تتوحد الجهود لاغاثة ومساعدة شعبنا بكافة المستويات لا ان يتم التفرقه واستخدام هذه الجهود الخيريه في المزيد من الفرقه حتى ولو بالخبر الذي يتم نشره في وسائل الاعلام سواء على صفحة محمد دحلان او في المواقع المؤيده له .

حتى لايقال ان مايتم وينشر نوع من الرياء والاعلام ينبغي ان يتم نشر فعل حقيقي يتم لا تدخلات ومداولات وبالنهايه لايتم حل أي اشكاليه سوى اننا فقط قرانا هذه الجهود المبذوله فقط على وسائل الاعلام .

حين يتم نشر اشياء تتعلق في قطاع غزه من قبل دحلان تدفع السلطه في رام الله الى مزيدا من الاستبعاد لطلاب قطاع غزه واسقاطهم من اشياء كثيره بحجة ان دحلان على الخط ويمكن ان تتخذ اجراءات بحق من استفادوا بهذا الامر ونعود الى دائرة الاختلاف والمناكفه .

قال النائب والقيادي الفلسطيني ، محمد دحلان أنه يجري اتصالاته مع القيادة المصرية لتسهيل خروج طلبة الدراسات العليا من قطاع غزة للالتحاق بجامعاتهم في مصر .

وأضاف دحلان يتدوينة له على صفحته الخاصة الفيس بوك مساء الاثنين :

“إلى أخواني وأبنائي الطلبة في الجامعات والمعاهد المصرية، تلقيت مناشدتكم بخصوص التحرك من أجل تسهيل حركتكم على معبر رفح، وهنا أود أن أقول أننا على اتصال دائم مع الإخوة المصريين فيما يتعلق بتسهيل تنقل الطلبة، والمواطنين الذين يحملون إقامات، ورغم معرفتنا بالظروف الأمنية في سيناء إلا أن هذا الموضوع على رأس أولوياتنا.

على صعيد آخر وليس ببعيد عن معاناة أهلنا في غزة، فأنني أتابع جيدا قضية الشباب الذين يغامرون بحياتهم بالهجرة بحرا هربا من الفقر والحصار والموت في غزة، وأرى أنه من المؤلم جدا أن يحمل أب أطفاله في عرض البحر باحثاً عن الأمان على الضفة الأخرى، إن هذا الانتهاك لحياة الناس في غزة ولأحلامهم لا يوقفه سوى قيادة وطنية موحدة تقف عند مسئولياتها وواجباتها بشرف أمام هذا الشعب العظيم، لا أن تقذف به في مراكب الموت”.