كذبه اسمها التفريغ الانفعالي التي اعلن عنها في مدارس قطاع غزه

0
85

imagesكتب هشام ساق الله – التفريغ الانفعالي الذي اعلنوا عنه في مدارس قطاع غزه سواء في المدارس الحكوميه او مدارس وكالة الغوث لمدة اسبوعين للطلاب والطالبات قبل بدء الخطه التدريسيه ولكن فوجىء اولياء الامور بانه لايوجد خطه او برنامج محدد بهذا الامر فقط ياتي الطلاب الي المدرسه ويعودوا الى بيوتهم وكثير من الطلاب لايريد الذهاب الى المدارس الا بعد انتهاء مدة الاسبوعين التي اعلنت عنها وزارة التربيه والتعليم .

كان يفترض ان قامت وزارة التربيه والتعليم ووكالة الغوث بعمل تاهيل نفسي للمدرسين والقيام بتفريغ انفعالي لهم وتدريبهم على ماسيتم خلال هذه الفتره او التنسيق مع جهات في المجتمع المحلي مثل الصحه النفسيه وغيرها من المؤسسات لتدريب المدرسين او متطوعين قبل ان يتم الاعلان عن التفريغ الانفعالي وبعض المدرسين لايعرف معنى هذا التفريغ او كيف سيتم وخطة تطبيقه وبرنامج يتم عمله كل يوم .

بعض المدارس طلب المدرسين من الطلاب والطالبات ان يغمضوا عيونهم ويضعوا رؤوسهم على البنوك لمدة طويله وقالوا لهم انه التفريغ الانفعالي وبعض المدرسين تركوا الاولاد يلعبوا في الملعب الخاص بالمدرسه وممارسة لعب كرة القدم واخرين طلبوا من الطلاب ان يرسموا ويلونوا نماذج اعطيت لهم واخرين طلبوا منهم ان يغنوا اغاني وطنيه وكل مدرس منهم اجتهد وحاول ان يفعل شيء ولكن في المعظم لم يتم تطبيق برامج موحده او عمل أي شيء حسب المكتوب بالكتب عن التفريغ الانفعالي .

كثير من الطلاب وربما يكون معظمهم طلبوا من اولياء امورهم ان لايذهبوا الى المدرسه بعد تجربة يومين من بدء الدراسه حتى يتم الانتهاء من هذا التفريغ الانفعالي واخرين قرروا الغياب عن الدوام حتى بداية الاسبوع القادم ليروا ماذا سيتم عمله في الاسبوع القادم وحتى الان تسود المدارس التابعه للحكومه والوكالة حاله من التخبط .

اما المدارس الخاصه طلبوا من تلاميذهم ان بدء العام الدراسي والدراسه بشكل فعلي ورفضوا تطبيق التفريغ النقعالي وقال المدراء والمدرسين ان هناك تاخير على الاقل شهر بالعام الدراسي ويريدوا ان ينهوا المنهج بشكل مريح للطلاب وحتى لايتم تضيع الوقت .

سالت صديقي الدكتور في علم التربيه عن التفريغ الانفعالي وحدثني كثيرا ولكنه قال لي ادخل على هذه الصفحه على الانترنت وشاهد ماهو موجود فيها ويمكنك ان تفهم بشكل سريع تعريف التفريغ الانفعالي وكيفية تطبيقه ومعلومات كثيره اردت ان اطلعكم عليها حتى تفهموا ماهو التفريغ الانفعالي الذي لم يتم تطبيقه في اغلب المدارس .

ويعرف التفريغ الانفعالي بمساعدة المصابين بالصدمة النفسية يحتاج إلى تدخلٍ مباشر من الأخصائي النفسي بعد وقوع الحدث الصادم مباشرةً حتى يتمكن الشخص من إعادة تمثيل الحدث بما صاحبه من انفعالات وعواطف بشكلٍ صحيح وبدرجة من الوعي والتذكر.

وبما أن الصدمة قد تكون طبيعية كالكوارث والزلازل الطبيعية والبراكين والأعاصير….الخ ، وقد تكون من الإنسان نفيه مثل القتل والحروب والقصف الرعب والاعتداءات الجنسية…. إلخ.

ويعتبر دور المتدخل وقائد الجلسة عند البدء في عملية التفريغ الانفعالي مهماً حيث يتطلب منه مساعدة الشخص المصدوم على إعادة بناء خبراته في إطارٍ معرفيٍ جديد anew cognitive structure)) ، مع تجنب إثارة أعراض نفسية جديدة ، بل تركهم يعبرون عن أفكارهم ومشاعرهم ويصفون خبراتهم السابقة.

اعتبارات هامة للتدخل: Intervention

1. قدّم نفسك بطريقة يبعث على الثقة والقبول والأمان.
2. إن حسن التقديم يعد مفتاحاً لشعور المسترشد بالثقة وحديثه بحرية.
3. كن مستمعاً جيداً ولا تكثر التعليق على حديث المسترشد.
4. تقبل حديث الآخرين دون تهكم واستهزاء وسخرية
5. شارك الآخرين شعورهم فهذا يخفف شعورهم بالعزلة والشعور بالذنب.
6. حدد لك أهدافاً واضحة ومحددة وقابلة للتحقيق.

وسائل التكيف بين أفراد المجموعة :(Coping Strategies).
المعتقدات.(القيم،التعاليم الدينية.(Beliefs).
العمليات الاجتماعية.(Socialization).
بحيث يقوم بعض الناس بإخفاء بعض الحقائق والهروب من الحقيقة عن طريق القصص والأحلام معتمدين على خيالهم الإبداعي.
المنظومة المعرفية.(Cognition).
يعمد البعض إلى أساليب معرفية في جمع المعلومات والتخطيط وحل المشكلات.
التدريب البدني.(الألعاب والتدريب).(Physical Exercise).
التفريغ النفسي.(Psychological De-Briefing).

الهدف من التفريغ الانفعالي :

إن الهدف من التفريغ الانفعالي هو التخفيف من المعاناة النفسية والحد من الألم النفسي. وهذا يتحقق عن طريق :-
أ‌. التعبير عن الأفكار والانطباعات والمشاعر.
ب‌. تعزيز المنظومة المعرفية من خلال فهم الحدث وردود الفعل تجاهه.
ت‌. التدريب على التعبير عن المشاعر بحرية من خلال المشاركة.
ث‌. القدرة على الحركة من خلال المجموعة لتحقيق الدعم والمساندة والتماسك.
ج‌. إعداد الخبرات السابقة والحالية وتحديدها ، مثل الأعراض(symptoms) ، وردود الأفعال(reactions) التي يمكن ظهورها.
ح‌. التعريف بطرق المساعدة الإضافية المختلفة عند اللزوم.

مهارات تنفيذ عملية التفريغ:

شخص مألوف للمجموعة المستهدفة.
القائد يعرّف نفسه وكذلك المساعدون.
قدّم التسهيلات للتفريغ من خلال التحدّث ، الاستماع ، والتعليم.
خاتمة مرضية للجلسة.(Satisfactory conclusion).

مراحل التفريغ الانفعالي:

للتفريغ الانفعالي ثلاث مراحل هي:
1. المرحلة الأولى: التعبير عن المشاعر وتقويم حجم المعاناة من قبل الآخرين.
2. المرحلة الثانية: نقاش مفصّل حول الأعراض وإثبات عملية بناء الثقة والدعم.
3. المرحلة الثالثة: تعبئة المصادر، وإثبات المعلومات ، وصياغة خطط مستقبلية.

1. مرحلة التقديم: Introduction phase.

ويستغرق نحو15 دقيقة، وكلما كان التقديم بناءً أدى إلى الشعور بالثقة والتقبل.
ويتيح التقديم للشخص الفرصة للتعبير عن الأفكار والمشاعر ووصف الخبرات بحرية.
– المعلومات يجب أن تكون سرية.
– أن يوضح كل شخص اسمه وعلاقته بالحدث.
– عدم التهكم والاستهزاء من المشاعر والأفكار.
– كل شخص يتحدث عن نفسه وليس عن غيره.
– التنبيه بأن الشخص قد يشعر بالضيق عند التعبير عن مشكلته وهذا شيء طبيعي.
– إعطاء فرص كافية للجميع بطرح الأسئلة والاستفسارات.
– ليس هناك استراحة خلال الجلسة.

2. مرحلة الحقيقة: The Fact phase.
– اشرح باختصار ماذا حدث ، ومتى وكيف.
– التعبير عن الحدث يكون مختصراً بالرغم من أن الحدث في الحقيقة يكون طويلاً.

3. مرحلة الأفكار: The thought phase.
ويكون التركيز على عمليات التفكير واتخاذ القرارات. ويمكن أن يكون ذلك من خلال طرح بعض الأسئلة:
– ماذا كان انطباعك الأولي في أثناء الحدث وخلال معايشتك لهذا الحدث.
– ماذا فعلت وماذا تصرفت أثناء الحدث.
– لماذا تصرفت بهذه الطريقة ولماذا قررت القيام بهذا العمل.

4. مرحلة رد الفعل: The reaction phase.
– الأسئلة حول الأفكار والمعتقدات والانطباعات والأفعال تعود إلى إجابات حول المشاعر وإلى مرحلة ردود الأفعال.
– يحاول الناس تبرير القرارات وردود الأفعال التي يتخذونها ويعزونها للخوف والسلبية والوحدة والإحباط.
أمثلة/ لقد كنت خائفاً من ارتكاب أخطاء…، لقد اعتقدت بأنني إذا لم اتخذ إجراءات.
الأسئلة التي تساعد في بناء هذه المرحلة:
كيف جعلتك الأحداث تتصرف ؟. ما هو اسوأ ما حدث معك ؟.
هل سبق وأن عشت حالة إحباط أو قلق قبل ذلك ؟ كيف شعرت عندما حدث ذلك ؟
من المهم الانتباه إلى أولئك الذين يعانون كثيراً أو الذين يلتزمون بالصمت أو الذين تظهر عليهم أعراض حادة ………….. هؤلاء هم الأكثر صدمة.

5. مرحلة الأعراض: The symptoms phase.
• الأعراض الواضحة تناقش بمزيدٍ من التفصيل.
• المشاركون مطالبون بوصف الأعراض التي ظهرت عليهم من ناحية عاطفية، ونفسية، ومعرفية.

6. مرحلة الإعداد: The preparation phase.

– أحد المشاركين يجب أن ينتبه إلى الآخرين وكيف يتصرفون.
– تقسيم المشاركين إلى مجموعات وإعطاء أمثلة لأحداث أخرى.
– من المفيد استخدام بطاقات كبيرة لعرض الأعراض الهامة للحدث ويمكن أن توضع في مكان ما من الغرفة مع متسعٍ للأشخاص المشاركين للإضافة لأعراض أو خبرات غير مذكورة في اللوحة.

7. مرحلة إعادة الصياغة:Re-entry phase.

– خطط المستقبل تناقش بخصوصية وبمساعدة الأسرة وبتوجيه الأقران.
– نتحدث ونشارك دون خوف من تهكم وسخرية الآخرين على بعضهم البعض.
– من المفيد أن يبدأ النقاش من النقطة التي يبحث من خلالها المشاركون من المزيد من المساعدة وخاصةً إذا تختفي الأعراض أو تقل بعد ستة أسابيع أو إذا زادت الأعراض أو إذا فشل الشخص في علاج الحالة

وكان أكثر من نصف مليون طالب وطالبة لمدارسهم، في محافظات قطاع غزة، في أول يوم للعام الدراسي الجديد 2014-2015، بعد عدوان استمر لمدة 51 يوما.

وأشار بيان صادر عن اليونيسف إلى أن الحرب الأخيرة على القطاع تسببت باستشهاد أكثر من 500 طفل وإصابة 3,300، وترك آلاف عديدة من الأطفال يعانون من ضائقة نتيجة التعرض لتجارب صادمة، إضافة إلى إلحاق أضرار في 258 مدرسة وروضة أطفال، بما في ذلك 26 مدرسة لم يعد بالإمكان إصلاحها، كما لا يزال أكثر من 63,000 شخص، نصفهم من الأطفال دون الثامنة عشرة من العمر، مهجرين عن مساكنهم يجدون المأوى في 29 مدرسة من مدارس ‘الأونروا’.