ذكريات تمر بدون أن يذكرها احد

0
236

احمد ياسين

كتب هشام ساق الله –كل يوم تمر ذكريات دون ان يذكرها احد وانا احاول ان ابحث عن مواضيع اكتبها وتجديد مدونتي باشياء جديده وجدت حدثين لم يذكرهم احد وقرر ان انشرهم على مدونتي لتذكير شعبنا بهذه الاحداث الهامه ولكي اجدد صفحات مدونتي واضيف شيء جديد لها

كنت قد كتبت في أرشيف نشرة الراصد الالكترونية اليومية التي كنت أقوم بإصدارها وتوزيعها عبر الايميلات لمدة خمس سنوات ونصف بشكل متواصل ومررت بذكرى قصف بيت سكني في شارع ألصحابه بحي الدرج يوم 6 أيلول/سبتمبر 2003وكان يومها مستهدف الشيخ احمد ياسين وكان معه الأستاذ إسماعيل هنيه نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ورئيس حكومة الوحده الوطنيه سابقا وعدد كبير من قيادات حماس كان يحضرون عرس لأحد أصدقائهما هناك ولم يصب يومها احد باصابه وخاب الصهاينه ولكنهم نجحوا باغتياله بعد ستة شهور تقريبا من هذه العملية الفاشلة .

واكتشفت وايضا حدثا اخر يوم العاشر من ايلول سبتمبر لعام 2003 قامت الطائرات الصهيونية بقصف بين الدكتور الزهار في حي الصبره وتم قتل ابنه الشهيد خالد ومرافقه شحدة الديري واصيب يومها الدكتور الزهار وزوجته ومايقارب ال 20 جريح من جيرانه جراء هذا القصف الأعمى لهؤلاء الحاقدين الصهاينه .

استغرب ماذا يمنع المواقع ان تتابع وتجدد مواقعها بقائمة الاحداث التي حدثت في مثل هذا اليوم وتقوم بنشرها رغم ان هناك ارشيف للاحداث قام الاعلام الحكومي التابعه لحركة حماس بنشر كتاب فيه وهناك ارشيف الاحداث قامت باعداده وكالة قدس برس .

انا اقول ان هناك تقصير واضح والجميع مشغول ويعتمد على القص واللصق اضافه الى متابعتهم الى التراشقات الاعلاميه والاسراع بنشرها حتى ينكدوا على ابناء شعبنا ويزيدوا من حالة الاحباط الذي يعيشها فلا احد يعرف ماهي الاهداف السياسيه من كل مايجري لا احد يستطيع ان يحلل اتحدى ان وجد احد كبار المحللين سبب لما يجري الكل يضرب بالكل والكل يريد ان يهدم بقلوبنا فرحة الوحده والنصر الذي جرى .