مبروك الماجستير للصديق الطيب ابوالطيب عبد المطلب عامر حسن النخال وعقبال الدكتوراه

0
403

20140907_134039كتب هشام ساق الله – اعلن الدكتور الاستاذ ابراهيم ابراش رئيس لجنة الحكم والمشرف على الدراسه حصول الاخ الصديق العزيز عبد المطلب عامر حسن النخال على شهادة الماجستير في بالدراسات الشرق اوسطيه من جامعة الازهر بمدينة غزه والموسومه بعنوان دعاوي الوطن البديل في السياسه الاسرائيليه والموقف الفلسطيني والاردني منها وسط تصفيق وزغاريت الحضور بقاعة المؤتمرات المدمره جراء الحرب والعدوان الصهيوني بحضور رئيس جامعة الازهر الدكتور الاستاذ عبد الخالق الفرا والدكتور محمد صلاح ابوحميد عميد كلية الاداب والدكتور فيصل ابوشهله عضو المجلس التشريعي والمجلس الثوري لحركة فتح ولفيف كبير من الاساتذه والطلاب وعائلة النخال وانسبائهم الكرام .

وهذه الرساله المتميزه التي تتناول موضوع لم يناقشه من قبل لا الباحثين الاردنيين ولا الفلسطينيين نظرا لانها دراسة شائكه ودقيقه ولايوجد بها مراجع علميه كثيره ادت الى ذهاب الاخ المناضل ابوالطيب الى الاردن والى مصر والقيام باجراء لقاءات ميدانيه والتجول بين مراكز الابحاث لاخراج هذه الدراسه الرائعه .

ناقش الدراسه الدكتور الاستاذ احمد سعيد نوفل استاذ العلوم السياسيه في جامعة اليرموك الاردنيه كمناقش خارجي على الفيديو كونفراس رغم ان والدته توفيت ولديه بيت عزاء مفتوح الا انه اثر على نقاش رسالة الماجستير كما كانت مقرره وقد تحدث بشكل رائع وجميل عن الدراسه واهمتيها وقام بالحديث عن الجوانب الايجابيه الكثيره الوارده في الدارسه .

وناقش الدكتور الاستاذ اسامه ابونحل استاذ التاريخ الحديث في جامعة الازهر بمدينة غزه الذي اشاد بالدراسه وبنوعيته وعدد الجانب الايجابي فيها وانتقد جوانب اخرى قال بانها لاتقلل من الجهد الكبير المبذول فيها والذي اضاف الى المكتب العمليه دراسه متميزه جديده ونوعيه .

الاخ رئيس جامعة الازهر الدكتور استاذ عبد الخالق الفرا القى كلمه حيا فيها الحضور الى جامعة الازهر بقاعة المؤتمرات والتي تاثرت بشكل كبير جراء القصف الصهيوني والعدوان الاخير على شعبنا الفلسطيني وادى الى تحطم زجاجها بشكل كبير اضافه الى اضرار مختلفه رغم هذا الامر جامعة الازهر تقوم بمتابعة مسيرتها وتناقش اليوم رسالة علميه جديده لاحد طلاب الماجستير فيها وتقوم بعمل فيديو كونفراس مع جامعة اليرموك الاردنيه .

حيا الدكتور الفرا صمود شعبنا الفلسطيني وترحم على الشهداء الذين سقطوا في العدوان الصهيوني الاخير وتمنى للجرحى الابطال الشفاء العاجل والعوده الى دراستهم وحيا اصحاب البيوت المدمره بشكل كلي وجزئي وعاهد شعبنا على استمرار مسيرته وخاصه مسيرة جامعة الازهر ببناء جيل العلماء الفلسطينيين وعاهد الحضور على استمرار مسيرة البناء والتعمير .

اكد الاخ المناضل عبد المطلب النخاله ان الدراسه التي اجراها اكدت بما لايدعو الى الشك أنه لا يوجد من حيث المبدأ تناقض بنيوي بين الطرفين الأردني والفلسطيني يمنع قيام اتحاد بينهما “خيار الكونفدرالية” وهو خيار ذا احتمالية عالية لتوفر مقوماته، لكن بعد إقامة الدولة الفلسطينية ليكون هذا الخيار قد حقق المصالح العليا للأردن وفلسطين.

إن الموضوع _ مؤامرة الوطن البديل_ لا يمكن أن نعتبره وهم وكفى الله المؤمنين شر القتال، لا بالمطلق فالموضوع طرح إسرائيلي مئة بالمائة ورفض أردني وفلسطيني مائة بالمئة، لكن لابد من دراسة هذا الطرح الإسرائيلي ؛ لنعرف كيف نواجه هذه المؤامرة، فلا يعقل أن يذهب أحداً ما إلى تبسيط الأمر ولا يعقل أن نعقِّده. ولذا اقترحنا في دراستنا رؤية استراتيجية فلسطينية وأردنية لمواجهة ما يسمى بمؤامرة الوطن البديل.

وخلص الباحث إلى أنه على الباحثين والكتاب والمفكرين مناقشة العلاقات الأردنية الفلسطينية من زاوية إحداث التقارب والتجميع والتوحيد، فلا يجوز لأحد التطرق لهذا الموضوع إلا من زاوية التقارب الأردني والفلسطيني ووحدة المجتمع الأردني، والأخذ بالحسبان القواسم المشتركة التي تجمع بين الشعبين في مواجهتهما للتحديات والأخطار المحدقة والتي من بينها مؤامرة الوطن البديل.

وتوصل الباحث خلال دراسته إلى ضرورة الحفاظ على الوجود الفلسطيني في الأردن و الشتات والمصالح العليا للشعب الفلسطيني، وبناء علاقات وحدوية مع الأردن، وكل العرب والدول العربية، وإلا ما فائدة التصارع مع العرب، وما العائد للشعب الفلسطيني من أن يعادي هذه الدولة العربية أو تلك إلا الخسارة والمزيد من الخسارة، فكيف لنا أن نفسر أحداث أيلول، والزج بفلسطين وقضيتها بالأمر الداخلي اللبناني ودفع الثمن بحرب الخليج ومعاناتنا في المطارات العربية، وتقتيل وتشريد شعبنا وأبناء مخيمتنا في العراق، وأخيراً ما نشهده في سوريا ومخيم اليرموك.

فلابد من رؤية استراتيجية تضمن مشروعنا الوطني الفلسطيني، وتحظى بإجماع الكل الفلسطيني أحزابا وجماعات أكاديميين خبراء مؤسسات… الخ، ويجب أن نعتبر من الماضي الأليم، وليكن التاريخ القريب دروس وعبر لمستقبل قريب يبشر بالعتق من الاحتلال البغيض، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وعودة اللاجئين إلى وطنهم ومدنهم وقراهم وبيوتهم ومزارعهم وتعويضهم عن سنوات وقساوة الهجرة والتشريد والخسارة المادية التي تكبدوها جراء التهجير القسري الذي مُورس بحقهم إبان احتلال وطنهم فلسطين منذ عام 1948.

و تبين لنا بالمنطق أنه لابد أن نُفرق بين الجنسية والتابعية القُطْرية، حيث أنه لا يؤثر في وضع القضية الفلسطينية احتفاظ الفلسطينيين خارج فلسطين بالجنسية الفلسطينية، ولا باكتسابهم جنسيات أخرى.

الموقف الإسرائيلي من فكرة الوطن البديل هو موقف موحد ومدعوم بتأثير الرأي العام الإسرائيلي، وهذا ما يؤكده لنا المطلب الإسرائيلي الخاص بالاعتراف بيهودية الدولة، والذي تبين لنا من خلال دراستنا هذه أن هذا الطرح ليهودية الدولة ما هو إلا وجه من أوجه مؤامرة الوطن البديل، حيث أنهم يريدونها دولة يهودية نقية، ويتخلصون من العبء الديمغرافي العربي بترحيله للأردن، وهذا ما يجب رفضه بالمطلق ،ويظهر لنا ذلك من خلال الموقف الأردني الرسمي والشعبي الرافض لمؤامرة الوطن البديل، وأظهرت الدراسة حقيقة الرفض الأردني لمؤامرة الوطن البديل، مع امتزاج الموقف الأردني لقلة قليلة من الأردنيين بمغالطات قد تؤثر، أو أثرت في علاقات الأردن بفلسطين، أقصد الأردنيين من أصول فلسطينية المقيمين بالمملكة الأردنية، ورأت الدراسة ضرورة الوحدة الوطنية الأردنية لمواجهة مؤامرة الوطن البديل، مع إعطاء المواطنين الأردنيين من أصول فلسطينية كامل حقوقهم، لأن هذه الحقوق لا تنقص من حقوقهم الوطنية في فلسطين شيء، وأهمها حق العودة والتعويض، وضرورة أن تبنى العلاقة بين الأردن وفلسطين على أساس من الثقة والتعاون، لا الشك والريبة.

وأما عن الموقف الفلسطيني فإنه يرفض بكل قوة هذه المؤامرة، ويتمسك بثوابته الوطنية وحقه في إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، كما أن الموقف الفلسطيني من مؤامرة الوطن البديل موقف واضح لا يقبل التأويل، فالشعب الفلسطيني يناضل منذ عقود لدحر الاحتلال وإقامة الدولة، وأظهرت لنا الدراسة ذلك بشكل جلي وواضح وضوح الشمس، أن الفلسطينيين لا ولن يقبلوا بغير فلسطين وطناً لهم،لا في الأردن ولا لبنان ولا غيرها من الأقطار العربية الشقيقة والغير عربية.

من خلال دراستنا لدعاوى الوطن البديل في السياسة الإسرائيلية، تبين لنا أن مشروع الوطن البديل هو جزء من مشروع إسرائيل الكبرى اقتصادياً، والذي تسعى لتحقيقه ليمتد من المحيط إلى الخليج، وتبين لنا أن إسرائيل تتبنى آليات لتطبيق مؤامرة الوطن البديل، وهي آليات إعلامية واقتصادية وديمغرافية، تمكنها من تنفيذ تصور من اثنين، الأول مؤامرة الوطن البديل، وتشير الأدبيات الإسرائيلية كما أسلفنا إلى شرق الأردن وطن بديل، بحكم الجوار والتركيب السكاني، حيث يُشكل الفلسطينيون أكثر من نصف السكان هناك، والتصور الثاني أوطان بديلة، ويكون بتوطين فلسطينيي الشتات كلٌّ في موقعه، واتضح لدينا بأن الصهاينة ومنذ إنشاء دولتهم يضعون المخططات والمشاريع؛ لتنفيذ مؤامرة الوطن البديل بأشكال جديدة، منها وحدة الضفتين.

ووضعت الدراسة آليات لمواجهة مؤامرة الوطن البديل، وهي آليات فلسطينية وأردنية وأوجب عليهما العمل وفق هذه الآليات، وكانت الدراسة قد وضعت رؤية استراتيجية ذات أبعاد دينية وقانونية وتاريخية وإعلامية وتربوية…الخ رؤية متكاملة للتصدي لهذه المؤامرة.

وفيما يتعلق بالانقسام الفلسطيني فإن الطرفين المنقسمين بفقدان الإرادة الواعية لإعادة بناء حركة التحرير الفلسطيني، وعدم اختزالها في سلطتين متنازعتين في غزة ورام الله، كما يفقدان الشرعية والرؤية الاستراتيجية الواضحة التي تحظى بتوافق وطني ويسيطر عليها التخبط والعقم والمصالح الشخصية الفئوية والحزبية، ويبقى السؤال عن مدى تدخل الخارج غير الفلسطيني في حالة الانقسام، وإلا كيف لنا أن نفسر استمرار الانقسام البغيض لسنوات؟!.

امتلئت القاعه بحشد كبير من الحضور المتميز عرفت انا شخصيا منهم الاخوه الدكتور جهاد البطش نائب رئيس جامعة القدس المفتوحه والدكتور عبد الناصر ابوشهله والدكتور مروان الاغا والدكتور محمد اشتيوي والمهندسين توفيق مكي ابوسالم وعزمي الخزندار ابومنهل ومحمد الوزير ابوخليل والاخ المناضل احمد ابوشريعه والدكتور ياسر الوديه واخرين كثر اضافه الى عائلة المناضل الاخ ابوالطيب اعمامه ووالدته الصابره وزوجته وعدد كبير من اصدقائه .

الاخ الصديق العزيز المناضل عبد المطلب عامر حسن النخال ولد في مدينة غزه المناضله 16/11/1969 من عائله اصيله مناضله معروفه ووالده الشهيد القائد عامر النخال معلم اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني مرات عديده وكان احد قادة ومناضلي حركة فتح وجده الاستاذ حسن مفتش اللغه العربيه في قطاع غزه واحد خريجي الازهر الشريف الاوائل من قطاع غزه بداية القرن الماضي .

تلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي والثانوي في مدراس مدينة غزه حصل على معدل عالي في الثانويه العامه والتحق في كلية العلوم السياسيه بجامعة الجزائر عام 1996 وحصل على الماجستير من جامعة الازهر في مدينة غزه عام 2014 من قسم الدراسات الشرق اوسطيه .

التحق مبكرا وهو شبل في صفوف حركة فتح وكان لي شرف العلاقه معه اثناء دراسته في المرحله الثانويه ولم تنقطع علاقتي الشخصيه والاخويه طوال هذه السنوات الطويله وكان دائما نعم الاخ والصديق والحبيب وهو مجامل بطريقه رائعه يحبه كل من عرفه ويتعلق به كل من تعامل معه .

فور عودته الى الوطن التحق في صفوف السلطه الفلسطينيه وعمل في مركز الدراسات والأبحاث الإستراتيجية ثم انتقل للعمل في وزارة الداخليه الفلسطينيه في الإدارة العامة للشؤون السياسية ثم عمل مساعد مدير عام داخلية محافظة غزه مدير العلاقات العامة والإعلام بمكتب المراقب العام لزارة الداخليه .

الاخ ابوالطيب احد اهم نشطاء المجتمع المحلي عمل بكل المجالات وكان دائما يهدف لخدمة شعبنا الفلسطيني وقضيته العادله وكان احد اهم نشطاء الطلاب الفلسطينيين على الساحه الجزائريه ولديه حضور ونشاط طلابي ونقابي في قطاع غزه كيف لا وهو ابن الشبيبه الطلابيه منذ بداياتها وحين كان طالب في المرحله الاعداديه .

مبروك للاخ المناضل عبد المطلب النخاله ابوالطيب كما يحلو للجميع ان يسموه وهو اسمه الحركي رغم ان ابنه البكر الكبير عبد الله ويكنى بابي عبد الله وان شاء الله عقبال الدكتوراه بالقريب العاجل ومزيدا من التقدم اخي الحبيب عبد المطلب وان شاء الله دائما تخدم وطنك وشعبك وقضيتك العادله .