تذمر واسع من ارتفاع فواتير جوال والاتصالات هذا الشهر

0
281

اتصالاتكتب هشام ساق الله – ابلغني عدد كبير من الاصدقاء عبر رسائل على الفيس بوك او اتصال هاتفي بان هناك تذمر كبير في فواتير شركة جوال والاتصالات هذا الشهر فقد زادت قيمة الفواتير بشكل كبير رغم ان هناك انقطاع طويل ودائم للشبكه اضافه الى الاخفاق المتكرر للاتصال ولعدة مرات في كل مكالمه وهناك ارتفاع كبير في فاتورة الاتصالات الارضيه رغم ان الاتصالات والانترنت انقطعت لايام عديده .

انا شخصيا وصلتني فاتورة جوال اعلى من معدلها وفاقت كل الفواتير السابقه وارسلت شقيقتي الى شركة جوال وطالبت بكشف بالمكالمات وحين ابلغها الموظف انه لايوجد كشف للمكالمات وان هذه الخدمه متوقفه طالبته باعطائها ورقه رفض بهذا الامر وقالت لهم ان اخي يرغب برفع قضيه في المحاكم الفلسطينيه للمطالبة بكشف مكالمات ومراجعة الفاتوره التي وصلته .

رغم هذا قمت اليوم بدفع الفاتوره ليس لاني تراجعت عن الامر ولكن اعرف ان شركة جوال وصلت الى مرحلة القداسه والنزاهه ولا احد يراجع اعمالها والسلطه الفلسطينيه وحكومتها تتعامل معها على امانتك ياحاجه يعني انه لا احد يمكن ان ينصفني او يراجع فاتورتي ولعدم وجود البديل عنهم فاني ادفعها خصبن عني حتى لا يتم قطع الخط ونعود ونعاني من جديد .

اعرف ان الجميع استخدم الجوال بشكل كبير اثناء الحرب للاطمئنان على الاهل والاقارب والاصدقاء والمعارف فجميعنا تكلم اكثر بكثير من البرنامج الذي يتبعه ولكن هذا لايعني ان تصل الفاتوره الى ماوصلت اليه وانا شخصيا متشكك بحسابات شركة جوال وخاصه المكالمات التي كانت تنقطع ويتم حسابها على الفاتوره .

انظروا الى وقاحة شركة جوال وادارتها التي منحت زبائنها ضعف عدد مكالماتهم الشهريه وحسب البرنامج المتبع متى بعد الحرب وكان عليهم ان اعطوا الجميع هذه الدقائق المجانيه اثناء الحرب حتى لاتتضخم الفواتير وتزداد قيمتها فنحن الان لسنا بحاجه الى دقائقهم المجانيه .

شركة الاتصالات الفلسطينيه لم تقم بخصم أي شيء على الهواتف الارضيه رغم توقف معظم الهواتف طوال الحرب وكذلك الانترنت ولم يعفوا زبائنهم باي مبلغ وجاءت الفواتير عاليه واعلى من معدلاتها الطبيعيه بدهم يطلعوا خسائرهم على السريع من المواطنين .

لانهم يحتكروا هذه الخدمه ولايوجد لهم بديل ويرشوا الوزراء والحكومه وكل المستويات القياديه في الضفه والقطاع فانهم فوق القانون ولا احد يتابعهم ولايراجع اعمالهم ومايفرضوه على زبائنهم من اصحاب الفواتير يجب اني تم دفعه والا سيتم قطع الخط على الفور .

شركة الاتصالات وجوال تبكي وتندب حظها ى الخسائر الكبيره التي خسرتها وقامت باقناع وزير الاتصالات الفلسطينيه في حكومة الوفاق باصدار بيان يوضح فيه خسائر مجموعة الاتصالات في قطاع غزه وقدرتها بانها تتجاوز ال 45 مليون دور ولا اعرف كيف جاء الرقم معهم .

زيارة اللواء المقاوم عمار العكر الى قطاع غزه والاستقبال الاسطوري الذي استقبل فيه من قبل مدراء جوال والاتصالات شكل لجنة لفحص ماستقدمه المجموعه لزبائنهم وفحص خسائرهم جراء العدوان ولم يتحدث عن اعفاء اصحاب فواتير جوال ولا تخفيض في فاتورة الاتصالات .

شركة جوال تخطط لرفع ارباحها في الاربع شهور القادمه او خصم الخسائر التي ادعتها وشهد بها وزير الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات الختيم والبصيم والمواطن يجب ان يتحمل كل شهر جزء من هذه الخسائر في زيادة فواتيره الشهريه والي عاجبه عاجبه والي مش عاجبه يضرب راسه في الحيطه .