كم حرب ونكبه وشهيد وجريح وبيت مدمر يريدوا فتح وحماس حتى تعود الوحده الوطنيه

0
73

مصالحه سلحفائيه

كتب هشام ساق الله – ثلاثة حروب ونكبات عاشها شعبنا الفلسطيني وراء بعض خلال سنوات ولم تستطع الدماء ان تعيد الوحده الوطنيه وانهاء الانقسام وسنوات واعتقالات وانتهاكات لحقوق الانسان وعذاب والم وتوغل وانتهاك ابسط الحقوق الانسانيه في الضفه الغربيه وقطاع غزه ونعود في كل مره الى الخلاف الداخلي والتراشق الاعلامي .

اريد ان اعرف انا وغيري ممن يرفضوا مايجري من خلافات ويطالبوا بوحدة شعبنا الفلسطيني وانهاء كل اثار الشقاق الفلسطيني الداخلي ويريدوا ان يعرفوا كم شهيد تريد فتح وحماس على مذبح الحريه حتى يتوحدوا وينهوا خلافاتهم الداخليه ومصالحهم الحزبيه قولوا كم شهيد وكم جريح تريدوا وشعبنا مستعد ان يدفع هذا الثمن المطلوب فورا وبدون مناقشه .

كم عدد البيوت المهدمه وكم معذب تريدوا حتى تنتهوا من الاتهامات والتهجمات والخلافات وتجلسوا مع بعضكم البعض من اجل انهاء كل الخلافات وتريحوا شعبنا ونبدا معا رحلة البناء والاعمار وانهاء معاناة المعذبين في المدارس والمهجرين لدى اقاربهم ونجمع العالم العربي والاسلامي من اجل مساعدتنا ببناء ماهدمه الاحتلال .

كلما بدات التراشقات تدوي بين فتح وحماس وغزه والضفه ويبداوا بالسباب والتهجمات اقول رجعنا الى الخلف اشهر وسنوات كثيره وكلما بداوا بالحديث عن مصالح ضيقه ويتركوا هؤلاء المنكوبين النكبه الداخليه اشعر بالحنق والغضب على كل من يتحدث بهذه اللغه وهذه اللهجه واقول حسبي الله ونعم الوكيل .

نعم انتصرت المقاومه وانتصر شعبنا اذا مابقيت الوحده الوطنيه ولم نعد الى الخلاف والانقسام واتفقنا على كل شيء واغلقنا كل الابواب على الكيان الصهيوني فاكثر ما اتعب عدونا هي وحدة موقفنا الفلسطيني كم هو سعيد اليوم بنيامين نتنياهو وكم هو يحاول ان يلعب اكثر لذلك تبجح ولا يريد اني رسل وفده الى القاهره لو تم توجيه دعوه له في خطوه منه ليتهرب من الاستحقاقات المطلوب دفعها من قبل الكيان الصهيوني .

ابواق بث الكراهيه في فتح وحماس جاهزين من اجل ان يعيدوا تسعير نار الخلاف الداخلي وهناك مجموعه من قبل الاجهزه الامنيه في غزه والضفه جاهزين من اجل توتير الاجواء الداخليه وتسميمها وبث الفرقه والكراهيه واجراء الاعتقالات في غزه والضفه الغربيه .

هناك من لايريد ان تتم المصالحه ويبقى الانقسام الداخلي ويستمر التوتر من اجل ان يظلوا يمارسوا هياتهم ويستفيدوا من هذا الوضع ويزيدوا ملايينهم وهناك من يريد ان يشعل النار اكثر واكثر ليعود طرفا الخلاف بقتل بعضهم البعض واستمرار الانقسام اكثر واكثر والشباكين يشبكوا وياولوا ويزيدوا النار استعارا وقوه من اجل ان يبقوا عرابين هذا الانقسام .

كل الكراسي زائله وكل المواقع والمسميات لاتعطي مدلولها ولا مكانتها اذا استمر الانقسام الداخلي يجب على الجميع الاتفاق وحل كل المشاكل العالقه ونتمنى ان يتوصل وفد اللجنه المركزيه لحركة فتح الذي سيزور قطاع غزه مطلع الاسبوع القادم الى اتفاق شامل بكل المواضيع حتى نغلق باب الانقسام والى الابد .

قالت حركة حماس إن الأجهزة الأمنية الفلسطينية واصلت حملة الاعتقالات والاستدعاء التي تشنها في صفوف أنصارها في الضفة الغربية، فاعتقلت 10 منهم واستدعت 7 آخرين في مختلف المحافظات.

وأضافت الحركة في بيان لها اليوم الأربعاء أن هذه الاعتقالات تتزامن مع حملة إعلامية شرسة تشنها حركة فتح ومؤسسات السلطة لتشويه انتصار “المقاومة” في قطاع غزة، ومحاولة حرمانها من حصد مكاسب الانتصار الذي تحقق في معركة “العصف المأكول”.

ففي محافظة بيت لحم، اعتقل جهاز “الأمن الوقائي” الأسير المحرر والناشط الشبابي محمد فؤاد زبون، واستدعى الشبان إسلام الورديان شقيق الأسيرين محمود وأسيد الورديان والأسير المحرر محمود كريم عياد وأيمن دعامسة، وإبراهيم فؤاد العدوين وهو من مخيم العزة.

وفي محافظة طولكرم، استدعى جهاز الوقائي القيادي في حركة حماس إياد ناصر من ضاحية شويكة، وهو أسير محرر ومعتقل سياسي سابق لعدة مرات ولفترات طويلة تعرض خلالها لتعذيب شديد، وقد رفض بدوره الاستدعاء، كما تعرض منذ فترة للنقل التعسفي لقرية كفر جمال التي تبعد 30 كيلو متر اعن طولكرم بسبب رده على الهباش خلال اجتماع للائمة هاجم فيه الهباش حركة حماس.

كما اعتقل ذات الجهاز الشاب مشعل عمير من بلدة بلعا، بعد يومين من رفضه الذهاب لاستدعاء تلقاه، فيما اعتقلت مخابرات طولكرم الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق شذاي سلمان من مكان عمله وسط المدينة.

وفي محافظة الخليل، اقتحمت قوة مشتركة من أجهزة السلطة منزل الأسير المحرر نوح قفيشة في مدينة الخليل وقامت بمصادرة أجهزة الجوال والكمبيوتر، واستدعته للمقابلة، كما اقتحمت منزل الدكتور فراس القواسمي وقامت بتفتيشه بشكل همجي وصادرت جهاز الحاسوب الخاص به، وتركت له استدعاء للمقابلة، وقد أعلن رفضه الاستجابة للاستدعاء.

كما اعتقلت أجهزة السلطة الشاب حسن الخضور من بلدة بني نعيم.

وفي محافظة سلفيت، اعتقل الأمن الوقائي الشاب سعد موقدي من بلدة الزاوية بعد مداهمة منزل خاله المحرر إلى قطر معتصم موقدي.

وفي محافظة نابلس، اعتقل جهاز “المخابرات العامة” يوم أمس ثلاثة من طلبة جامعة النجاح الوطنية، وهم خليل سليمان وعبد الله دويكات والطالب الخريج حسان دويكات.

وفي محافظة جنين، اقتحم جهاز “الأمن الوقائي” منزل الطالب في جامعة النجاح بكلية العلوم عبيدة نعيرات في بلدة ميثلون، وقام عناصر الجهاز بالعبث بمحتويات البيت وتفتيشه، وإثارة الرعب وتهويل الموقف واعتقال الطالب نعيرات.

وفي محافظة رام الله، اعتقل جهاز المخابرات الشاب زياد ناصر شقيق الأسير في سجون الاحتلال رياض ناصر بعد استدعائه للمقابلة.

هذا وتشهد العلاقة بين حركتي حماس وفتح توتراً ، ظهر بعد وقف إطلاق النار على قطاع غزة .

وكانت اللجنة المركزية لحركة فتح ، قد قررت بأخر إجتماع لها في رام الله ، تشكيل لجنة حوار مع حركة حماس لحل الملفات العالقة ، وتسوية عقبات حكومة التوافق في قطاع غزة .

وكانت أجهزة أمن حماس في قطاع غزة ، قد قامت بعدة مضايقات بحق عناصر ونشطاء في حركة فتح ، منها فرض الاقامات الجبرية عليهم ، واعتقال أخرين ، كان أخرهم العقيد الدكتور يوسف يونس ، الذي اعتقل أمس الثلاثاء ،من قبل أمن حماس الداخلي .