السلطة يستطيع ان يقودها ضابط والله هذا كلام عيب ترديده بوسائل الإعلام

0
211


كتب هشام ساق الله – استيقظت على تصريحات رئيس الوزراء الفلسطيني لفتره طويله احمد قريع ابوعلاء وعضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه لصحيفة الحياه اللندنيه وقد استفزني العنوان والمضمون الذي قامت كل المواقع الفلسطينيه بنشره كما جاء في المصدر الاصلي وللاسف ما تحدث به قريع هو فقط سطر واحد والباقي يتحدث في عن الاستيطان والقدس.

الغريب ان تلك المواقع التي تنشر بدون ان تعيد تحرير ماتنشره او تطلع عليه او على مضمونه المهم ان يتم سد فراغ وتجديد الاخبار لكي يظهر هذا الموقع او ذاك بانه جدد اخباره كان يتوجب على الجميع الاطلاع على المقابلة الاصليه والعوده لتحرير ما جاء فيها فسياسة الحياة اللندنية تختلف عن سياسة المواقع التي تنشر اخبارها .

السلطه يا اخ ابوعلاء كانت منذ ان كنت انت رئيسا لوزرائها يستطيع ان يديها ضابط في الشؤون المدنيه الصهيونيه هذا صحيح وكل وزارات السلطه بغض النظر عن مسمياتها كان يقودها في الضفه والقطاع ضابط في الجيش الصهيوني برتبة ملازم او ملازم اول وكان يقود الشؤون المدنيه كلها ضابط برتبة عقيد في الجيش الصهيوني وبأحسن الأحوال كان برتبة عميد .

هذا شيء الكل يعرفه وانت شخصيا كنت تدركه ولكن الان السلطه يمنع قرارها مجنده على حاجز صهيوني وتستطيع ان تعيدك انت عضو اللجنه التنفيذيه ومن اكبر منك الى بيتك وتقول لك ممنوع المرور هذه حقيقه ندركها ونعرفها ونعرف صعوبة الامر .

حين يكون المرء قائد وعلى راس مسؤولياته الوطنيه يعتقد بانه يقود دوله اكبر من الولايات المتحده وحين ينتهي دوره يمكن ان تقاد السلطه كلها بواسطة ضابط يمكن ان ينقاد 180 الف موظف في الضفه والقطاع وبكل الوزارات والاجهزه الامنيه وكل مايطلق عليها بالسطله الفلسطينيه بواسطة ضابط هذا استهتار بشعبنا وبسلطتنا الوطنيه كان ينبغي الا تخرج منك انت وانت بالذات لأنك اطول من امضى بموقعه كرئيس وزراء في ظل السلطة الفلسطينية .

السلطه الفلسطينيه بشقيها في غزه والضفه هي حقيقه سلطه ضعيفه محكومه بعوامل دوليه محيطه فيها ولكنها انجاز لشعبنا الفلسطيني ينبغي ان يتم تطويره والمضي به قدما نحو تحقيق مكاسب اضافيه حتى تكون سلطه مثلها مثل باقي السلطات بالعالم والي مش عاجبه يتنازل عن كل ماحقق من هذه السلطه ويسلمها لغيره حتى يتحمل مسؤولياتها ولماذا هذا الصراع عليها بين كل التنظيميات الفلسطينيه وصل الى الاقتتال في مرحله من المراحل .

واود ان اقوم بعرض الفقره التي تحدث بها ابوعلاء قريع عن الموضوع الذي استخدم العنوان فقط لسطر منه حتى يعرف الجميع مدى انسياق المواقع خلق رؤى الاخرين بدون ان يتدخلوا لتحريرها وترتيبها بشكل يحترم كيانية الشعب الفلسطيني .

وأوضح السيد احمد قريع ” أن هناك نصف مليون مستوطن في الضفة ولم يتبق من أراضي القدس سوى 15 في المئة فماذا ننتظر؟ وزاد: «لا نريد أن نختلف على جلد الدب قبل اصطياده (…). السلطة عدد أفرادها 180 ألفاً ويمكن أن يديرها ضابط بعدما أصبح استمرارها قضية إنسانية».

وباقي الموضوع يمكنك العوده له ليس له علاقه بهذه الفقره من قريب او بعيد والرجل يتحدث عن الاستيطان بالضفه الغربيه وبعض القضايا السياسيه .