انا اكتب من اجل ان انفس غضبي الداخلي

0
455

كتب هشام ساق الله – البعض يكتب من كلمة حقاجل ان يمارس فنتازيا الكتابه والشهره وحتى يقال انه بيفهم سياسيا ولديه رؤيه ثاقبه واخرين يكتبوا من اجل ان يكسبوا اموال من وراء هذه الكتابه وتباع مقالاتهم واخرين يكتبوا من اجل انهم حضرين بالمشهد اليومي الفلسطيني وانا اكتب من اجل ان انفس حالة الغضب التي اعيشها واكتب من اجل ان املىء فراغ كبير اعيشه اضافه الى وجود طاقه كبيره لدي افرغها بهذه الكتابات التي اكتبها على مدونتي مشاغبات هشام ساق الله .

بعض الاحيان اجد تعليقات تكتب على صفحتي على الفيس بوك ولعل اخرها احد الاصدقاء كتب على مقال كتبته انت مقتنع انا اقول له ولغيره ولكل قراء مدونتي اني لا اكتب مقال او مضوع الا وانا مقتنع به بدرجه كبيره جدا ولا اكتب من وحي احد وليس لي اجنده ولا علاقات ولا طموح ابحث عنه فقد شبعت من الدنيا ومن كل شيء فيها وانا اقوم بواجبي ودوري على قناعه كامله ولا احابي احد .

انا حين استخدم اسلوب الهجوم والصراحه فانا استخدم الاسلوب الاصعب في الكتابه الذي يجعل الكثير من الاصدقاء والاحبه والقراء ياخذوا منك موقف وهذا الاسلوب في كثير من الاحيان يمنحك مزيدا من الاعداء والزعلانين ولاني لا ابغي الا مرضاة الله والتوافق مع قناعاتي فاني اكتب من اجل المصلحه العامه ومن اجل الوحده الوطنيه .

هناك اشياء كثيره اتمنى ان اكتبها والحديث فيها ولدي المعلومات الكافيه بها ومواقف اصيله تاسست فيها بحركة فتح ولكن لا استطيع ان اخوض فيها لاعتبارات كثيره اولها رحم الله امرء عرف قدر نفسه ووقف عند حده وليس الكلام كله يقال ويمكن ان اكتبها في المستقبل بعد انتهاء الاحداث الجاريه .

فزلكات كثيره يخرجها البعض واخرين يكتبوا بوستات بشكل غير مباشر وهناك تعليقات يكتبها من يعتقدوا انهم خبراء وفي مكانة النقاد فقط ولا احد منهم يشمر ويكتب الحقيقه او يعبر عما يجول بخاطره سوى كلمات قليله بسطر او سطرين على الاكثر ويتم اعتبارهم على انهم نقاد وكتاب كبار ويشار لهم بالبنان في حين من يكتب ويخوض بالصعب يتم انتقاده فقط من اجل التقليل مما يكتب .

باختصار انا بديش نجم ولا مناصب ولا مواقع ولا مال الحمد الله انا اكتب من اجل ان امارس قناعاتي الشخصيه والتعبير عن الثوره التي تجول بخاطري ووجداني واجامل اصدقائي واكتب في مواضيع لايكتبها احد واعبر عن الكثير من الاصدقاء والاحبه واقول ما يمليه علي ضميري .

الي بيزعل يزعل والي بيرضى يرضى انا بالنهايه ساظل اكتب طالما ان مقتنع بما اقوم فيه وبلحظه عدم اقتناعي بما اقوم به من كتابه على مدونتي ساغلقها نهائيا واغلق صفحات الفيس بوك والغي اشتراك الانترنت وساتوقف عن كل شيء وحتى تاتي هذه اللحظه فساظل اكتب واخوض بكل موضوع انا مقتنع فيه ويحق لي ان اكتب فيه .

انا لدي رقيب وطني اضعه على راسي حتى اعرف حدودي وماينبغي ان اكتب فيه واوصل فكرتي بطرق متعدده ومختلفه يفهمها اصدقائي ومن يقرا لي ولكن لن اخوض في مواضيع لا يحق لي ان اخوض بها احتراما لطبيعة الوضع الذي نعيشه في قطاع غزه اثناء الحرب .