الرئيس القائد محمود عباس ليس له صلاحيات في قطاع غزه الا بالمونه والله سجل يا تاريخ

0
184

heshamكتب هشام ساق الله – ارسل عدد من اعضاء المجلس الثوري لحركة فتح رساله الى الرئيس القائد محمود عباس يطالبوه بتشكيل لجنة تحقيق في الاعتداءات ضد شباب الحركة في قطاع غزة وكان هؤلاء لايعرفوا الحقيقه على الارض بان الرئيس ليس له صلاحيات الا بالمونه مع حركة حماس وكنت اتمنى ان طالبوا باجراء تحقيق في موقف حركة فتح وماذا فعلت في قطاع غزه وطالبوا باقالة حكومة الوفاق الوطني ودعو الى تعميق الحوار مع حماس من اجل احداث انفراج على ساحة قطاع غزه .

الاخوه اعضاء المجلس الثوري بيلحقوا حالهم كثير وبيطالبوا باشياء فارطه كثير من اجل ان يخفوا اشياء كثيره كان ينبغي ان يتم المطالبه فيها اكثر مما طالبوا من اللجنه المركزيه لحركة فتح ومن الرئيس وكنت اتمنى ان ناقشوا موضوع تعيين المحافظين في قطاع غزه وكيف حدث هذا الامر .

الاخوه اعضاء المجلس الثوري واللجنه المركزيه بعضهم يمارس فنتازيا حقوق الانسان واشياء في قطاع غزه لايتم حسابها بالشكل التي يتم حسابها رغم ان احدهم من ابناء قطاع غزه ويعرف الصوره اكثر من الاخرين ولكن هناك من يحب ان يستعرض على الام الاخوه ومعاناتهم دون ان يقدم الحلول الصحيحه على الارض لهؤلاء الاخوه والكوادر في قطاع غزه الذين تعرضوا للاعتداء .

انا اول من كتب عن هذه الانتهاكات التي حدثت في قطاع غزه وانا بداخل قطاع غزه ولم اخف او اجبن واعطيت حلول لها وطالبت ميسي فتح الاخ عزام الاحمد ان يناقش الامر مع قيادات حركة حماس وطالبت القياده التنظيميه في قطاع غزه بان يناقشوا الامر ميدانيا مع قيادات حماس التي يلتقوها ولكن للاسف لا احد يقوم بدوره وواجبه بالشكل المطلوب.

طالبنا اثناء الحرب ان ياتي الى قطاع غزه اعضاء باللجنه المركزيه والمجلس الثوري والسلطه الفلسطينيه ليقوموا بدورهم الحقيقي على الميدان ويحاولوا ان يشاركوا حماس التي تسيطر على كل شيء على الارض ولاتجد احد يطالبها بشيء والجميع ينساقوا وراء الموقف دون ان يعرف ابعاده ودائما دماء ابناء حركة فتح ومعاناتهم قبل وبعد الحرب ليست ضمن اولويات القياده وابناء حركة فتح اعتادوا على هذا الامر .

وحدة الجبهه الداخليه مهمه جدا ونعرف ان هناك اشخاص وقيادات داخل حركة حماس تمارس افعال شخصثيه دائما وماجرى من اعتداءات ليس بالعدد الكبير الذي حدث بالحرب الاولى على قطاع غزه وبقيت الحركه صامته ولم تحرك ساكنا في حينها لانقول هذا دفاعا عن احد ولكن نقول ان مطالب هؤلاء الاخوه ليس بمكانها .

طالما انهم قبضيات ولديهم حس ثوري وفتحاوي يجب ان يطوروا مطالبهم اكثر ويطالبوا بعقد اجتماع عاجل وسريع للجنه المركزيه لمناقشة دور الحركه فيما يجري في قطاع غزه وماذا قدمت الحركه لابنائها الذين تم هدم بيوتهم وتشتتوا في المدارس ولدى اقاربهام وعدد منهم اعضاء في الاطر التنظيميه وجرح الالاف منهم ولم يعطيهم احد شيكل بجيوبهم وتلقوا العلاج بالخارج وهناك من عانى ولازال يعاني من اهالي المعتقلين السياسيين الذين لازالوا في السجن عند حماس ولم يطالب بهم احد طوال هذه الحرب وحياتهم معرضه للخطر والموت والقتل .

الفضيحه الاكبر اخوتي ابناء دور واداء اللجنه المركزيه والمجلس الثوري الذي انتم اعضاء فيه والفضيحه الاكبر اخوتي دور حكومة الوفاق الوطني التي تم تشكيلها من قبل الرئيس محمود عباس وعدم حضورها الى قطاع غزه اثناء الحرب واشياء كثيره يجب ان تطالبوا فيها افضل مما تتطالبوا فيه .

وجه عدد من أعضاء المجلس “الثوري” لحركة فتح رسالة الى الرئيس محمود عباس مطالبين فيها بلجنة تحقيق في الاعتداءات التي تقوم بها عناصر امن حماس على أبناء حركة فتح في قطاع غزة وجاء فيها:

الأخ الرئيس محمود عباس حفظه الله

الأخوة أعضاء اللجنة المركزية حفظهم الله

تحية الوطن:

يخوض الشعب الفلسطيني معركة المواجهة للعدوان الصهيوني موحدا في فلسطين سواء في الضفة أو غزة أو القدس ما انعكس ميدانيا وسياسيا بفضل قيادتكم الحكيمة وحسن إدارة الحركة للأحداث .

إلا أن كثير من الأوساط تناقلت أخبار تعرض كوادر في حركة فتح لاعتداءات جسيمة من بعض المعادين للوحدة الوطنية في غزة، ومع تكاثر الشكاوى ولإحقاق الحق و الانصاف نقترح عليكم تشكيل “لجنة تحقيق مستقلة” ولتكن من مؤسسة (ديوان المظالم) في غزة ، او أي جهة ترونها مناسبة، لإعداد التقرير بشأن ذلك .

كما نقترح التنويه للوفد في القاهرة أن يعمل على إيقاف مثل هذه الممارسات إن حصلت وتقديم الفاعلين للعدالة في محكمة مرجعيتها الشرعية برام الله تعزيزا للوحدة الوطنية ولجم الساعين للفتنة والفرقة.

والله الموفق

أعضاء المجلس الثوري الموقعين:
بكر أبوبكر
حازم أبوشنب
ابراهيم برهم
بسام ولويل