رئيس الصليب الاحمر الدولي في طريقه الى غزه ورئيس الوزراء الفلسطيني واعضاء الحكومه لم يتحركوا بعد

0
253

الصليب الاكحمركتب هشام ساق الله – رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر “بيتر ماورير” في طريقه الى قطاع غزه ليشاهد بام عينيه الماساه والجريمه الصهيونيه ويشاهد بعض جرائم الكيان الصهيوني وما ارتكبه بحق الاطفال والنساء والرجال والشيوخ والمباني والمساكن والبنيه التحتيه وليشاهد بام عينيه جرائم الحرب في حين ان رئيس حكومة التوافق الفلسطينيه الدكتور رامي الحمد الله واعضاء حكومته لم يتحركوا بعد ويديروا الاوضاع عبر الفيديو كونفرانس والجوال.

متى سيتخذ رئيس حكومة الوفاق الوطني رامي الحمد الله قرار استراتيجي بالقدوم الى قطاع غزه وعقد اجتماعات مراثونيه للحكومه واتخاذ القرارات المناسبه والاطلاع على طبيعة ماجرى في قطاع غزه وحل ازمة واشكاليات المواطنين الفلسطينيين وتجسيد الوحده الوطنيه على الارض بشكل واضح وكامل واعادة اللحمه الفلسطينيه الى ماكانت عليه قبل عام 2007 من احداث الانقسام الفلسطيني الداخلي .

يجب على رئيس الحكومه رامي الحمد الله ان يستغل اجواء الوحده الوطنيه المجسده في الوفد الفلسطيني الموحد في القاهره وان يحضروا الى غزه عن طريق الاردن ثم مصر وياتوا لعقد اجتماعات للحكومه وتشكيل خلية ازمه وانجاز وحل مشاكل كبيره متلتله متراكمه في قطاع غزه في ظل وجود مئات الاف الفلسطينيين المهجرين في المدارس ولدى اقاربهم في كل ارجاء قطاع غزه .

نقولها ونحن نشعر بالغضب ان هؤلاء لايشعروا بالمسئوليه الوطنيه ولا يتحملوا المسئوليه الوطنيه ولايشعروا بوحدة الوطن وبحجم الماساه والمعاناه التي يعاني منها المواطنين في قطاع غزه وان هناك نقص في كل شيء وحاله صعبه تتجه نحو انتشار الامراض والكوارث الطبيه والاجتماعيه .

ينبغي ان يحضر الى قطاع غزه اعضاء اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير وامناء الفصائل العامين وكل قيادات الصف الاول وينغي ان ياتي الرئيس القائد محمود عباس الى قطاع غزه وكذلك اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح وكل قيادات شعبنا الفلسطيني وكل الموظفين الكبار حتى يقوم كل واحد منهم بواجبه ودوره الوطني ويخفف بعض الشيء عن معاناة ابناء شعبنا الفلسطيني .

والله عيب نحكي بهذا الموضوع والله عيب نطالبهم بالقيام بمسئولياتهم الوطنيه والله عيب نعرفهم ماذا ينبغي عليهم ان يقوموا والله عيب والله عيب والله عيب الي بيصير وهذه الحاله الضعيفه والتي لم ترقى الى الحد الادنى من تحمل المسئوليه الوطنيه ان نطالبهم بما يجب ان يفعلوه .

يبدا اليوم رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر “بيتر ماورير” مهمة لمدة ثلاثة أيام إلى غزة واسرائيل والضفة الغربية ليقف بنفسه على التكلفة البشرية للعدوان.

وسيلتقي “ماورير” بأشخاص ممن تضرروا على نحو مباشر من جراء “النزاع”، وسوف يجري محادثات بالإضافة إلى ذلك مع كبار المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين ومع قيادات ومتطوعي جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وجمعية نجمة داوود الحمراء، الشريكان المحليان الرئيسيان للجنة الدولية.

وقال بيان صادر عن الصليب الاحمر ان إسرائيل وغزة والضفة الغربية حظيت بأولوية في الأنشطة الإنسانية التي تضطلع بها اللجنة الدولية منذ عام 1948.

ويعمل لدى اللجنة الدولية في الوقت الراهن أكثر من 380 موظفاً يقدمون مجموعة واسعة من الخدمات الإنسانية.