المال في قطاع غزه ليس له قيمه او اهميه او افضليه في ظل الحرب

0
106

فكه شيكل

كتب هشام ساق الله – غير مهم ان تكون صاحب مال ويكون لديك ملايين الشواكل فانت مثل الذي لايملك سوى 10 شواكل قوت يومه فانتم سواء لاتستطيعوا ان تشتروا الامن والامان وانتم سواء في استهداف الكيان الصهيوني لكم والفيله او الشقه او البنايه الفاخره والفارهه مثلها مثل الخيمه يمكن ان يستهدفا ويتدمرا ويمكن ان يستشهد كل افراد الاسره بكبسة زر من الطيار الصهيوني .

لا اهميه للمال والغنى والفقر في قطاع غزه الجميع يعاني من عدم القدره على الحصول على التيار الكهربائي والماء وخدمة الانترنت والكل لايتسطيع ان يتسوق من الاسواق ويشتري مايريد الكل ياكل نفس الاكل والشراب والجميع يعاني من صوت الانفجارات المرعبه ويعاني من ليل طويل وخطر الاصابه والموت ويعيش نفس حالة الرعب .

لا اهميه للمال الكل يعيش مسجون في بيته لايستطيع ان يتحرك او يذهب بعيدا عن باب البيت ولا يستطيع احد ان يذهب لمطعم فكل المطاعم مغلقه ولايستطيع ان يتنزهه او يعمل شيء الي معه مصاري والي مامعه كلنا سواء في قطاع غزه لا احد يختلف عن الاخر .

بنظره متفحصه لو اراد صاحب المال ان يسافر المعابر مغلقه امامه ولايستطيع حتى ان يدفع رشوه لمن ياخذوا الرشاوي من اجل ان يسافر وطريق معبر بيت حانون ايضا مغلق والتنسيق معلق ولا احد يستطيع ان يغادر قطاع غزه باختصار الفقير الي مامعوا يحلق زي صاحب المال والملايين هما سواء لا احد منهم يستطيع ان يغادر مكانه .

صاحب المال في قطاع غزه مثل الفقير ياكل ويشرب وهو لايستطيع ايضا ان يمارس فحولته حتى وان كان يعيش في فيلا او شقه او بيت او مركز ايواء في مدرسه او في خشه او خيمه الكل فقد القدره على الفحوله ولم يعد يرى لازوجته ولا أي شيء حتى باستعمال كل انواع الحبوب الازرق والاحمر والاسود ومختلف الالوان الكل فقد القدره على هذا الامر بالخوف او بعدم وجود الرغبه او الحاله النفسيه الفقير والغني الكل سواء في غزه .

المال لاينفع في غزه ويمكن الاستفاده منه فقط في اشياء واشياء اخرى لايمكن ان تشترى او تتوفر والفقير والغني جميعا مثل بعضهم البعض ولو اردت المقارنه بينهما فانك تشعر بان الفقير وضعه افضل فهو لايوجد لديه شيء يفقده وقلق عليه ولاينظر الى حسابات البنوك او الدفعات التي عليه او الخسائر الكبيره التي تعرض لها عمله .

الجميع متساوي في قطاع غزه ولو راجعت قوائم الطعام والاكل الذي ياكله الفقراء والاغنياء في قطاع غزه في زمن الحرب فهي نفس الاكلات ولا احد يستطيع ان يشترى اكثر من الاخر الغني لديه المال ولايستطيع ان يعمل أي شيء فيه والفقير يستدين على الدين الموجود عليه حتى يفرجها الله ويستطيع ان يستقضي باي شيء .

غزه السجن الكبير المغلق كل المعتقلين فيها سواء بسواء لافرق بينهما جميعا سجنان ومعتقلين في داخل قطاع غزه يتعرضوا لنفس الظروف السيئه من القصف والتدمير والعدوان والفرق الوحيد بينهم ان البعض لازال يعيش في بيته وعلى فراشه واخرين شردوا وهجروا من بيوتهم وتركوا كل مايملكوا لينجوا من الموت المحقق هم واطفالهم وابنائهم وعوائلهم .

الجميع صابر محتسب ينتظر الفرج على امل ان تمر هذه الحرب وتحقق المقاومه انجازات هامه بعدم العوده الى المربع السابق من الحصار وعدم القدره على الحركه وفتح المعابر وعدم توفر السلع والمواد المختلفه وننتظر ان يتم تعمير كل ماهدمه الاحتلال والعيش بسلام وامن وامان مثلنا مثل باقي البشر حتى يتم التمييز بين الاغنياء والفقراء ويشعر الجميع باهمية هذا المال الذي يمتلكه البعض والمحروم منه الاخرين .