الانترنت مهم جدا في متابعة الحرب على قطاع غزه

0
351

مشاكل انترنت

كتب هشام شاق الله – لم اكن اتخيل اهمية الانترنت بقطاع غزه خلال وقت الحرب وبالساعات القليله التي تاتي على غزه والتي تصل هذه الايام الى 3 ساعات كل 24 ساعه فقط لاغير واهم بكثير من الماء والاكل واشياء اخرى فمن خلال يتواصل المرء مع كل اقاربه واصدقائه ومعارفه ويعرف الاخبار بسرعة البرق من خلال متابعة مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونيه .

طوال فترة الحرب وحين ياتي التيار الكهربائي او من جهز نفسه قبل الحرب من خلال توفير بطاريات خاصه للراوترات الخاصه بالانترنت او من خلال نظام شبكات الانترنت الهوائيه او من خلال خط من جار او صديق المهم الانترنت اصبح شيء مهم بحياة المواطنين تجعلهم يتواصلوا ويعرفوا كل مايريدوا معرقته من خلاله .

استوعب المواطنين انقطاع المياه عن البيوت وقاموا بحل الامر واستوعبوا عدم القدره على التحرك ومغادرة البيوت واستوعبوا القصف والدمار واشياء كثيره ولكن لم يستوعبوا انقطاع الانترنت وبقائهم اون لاين مع اصدقائهم واحبتهم واقاربهم بالخارج اضافه الى متابعة مجريات الحرب والاخبار بشكل سريع على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الانترنت .

الاخبار على الانترنت الان اسرع من التلفزيون والراديو من خلال شبكات التواصل الاجتماعي والعلاقات الاجتماعيه فحين تسمع صوت ضربه في أي مكان وتستطيع ان تحدده تسال صديقك او جارك على الانترنت وقطاع غزه كلها شبكة واحد من العلاقات العائليه والصداقات والانتماء التنظيمي فالحدث الذي يحدث في رفح تصل تفاصيله الى غزه خلال ثواني ويتم تعميمه وتوزيعه ومعرفته .

الانترنت اهم بكثير من اشياء اخرى وربما الطعام اولها اذا توفر للمدمنين على متابعة الاخبار ومعرفة مايجري في محيطهم واين القصف ومن تم استهدافه واسماء الشهداء واخبار المقاومه والصواريخ التي دكت الكيان الصهيوني وعدد القتلى من ابناء القردة والخنازير واشياء كثيره .

واجمل مافي الانترنت الهواتف الزكيه التي توصلك باصدقائك واقاربك الذين لديهم انترنت داخل الوطن وخارجها ويتم متابعة الاخبار والراديو والتلفزيون من خلالها طوال فترة الحرب على قطاع غزه وحين ينقطع الانترنت يشعر الواحد بحاله من التيه واليتم والاستفزاز الشديد ويبدا بالاتصال من اجل حل المشكله ومعرفة سبب انقطاعه عنه .

شهاده لله رغم الظروف الصعبه التي عاشها قطاع غزه فشركات الانترنت عملت بشكل رائع وممتاز وواصلت تقديم خدماتها بشكل جيد ورائع ولم يستطيعوا التغلب على حالات صعبه بسبب حالة الحرب والقصف والتجريف التي تتم من قبل قوات الاحتلال الصهيوني ولكن بشكل عام الانترنت بقى في قطاع غزه يعمل وشركات الانترنت لم تقطع الخطوط عن مشتركيها الا في حالات قليله .

شكى اليوم صديقي الصحفي انه مشترك باحدى الشركات التي قامت بقطع الانترنت عنه خلال الحرب قبل انتهاء اشتراكه من اجل اجباره على دفع المبلغ المترتب عليه خلال فترة الهدنه الانسانيه كان مستفزا لدجة انه سالني عن الشركه المشترك فيها وقال انه سيقوم بتغيير الشركه في اول فرصه .

كل الاحترام الى شركات تزويد الانترنت في قطاع غزه جميعها دون استثناء والى القائمين عليها وموظفيها اضافه الى شركة الاتصالات الفلسطينيه التي عملت كثيرا في الحرب على اصلاح كل انواع العطل وتعرض عدد من موظفينها لحالة الخطر والموت المحقق وكانوا دائما على مستوى الحدث والتحدي وعملوا كثيرا في هذه الظروف الصعبه وحلو مشاكل الكثير من المناطق التي يستطيعوا الوصول اليه .

اصبح الانترنت مهم كثيرا جدا وبعض الاحيان اهم من اشياء اخرى كثيره ونتمنى ان يكون دائما الانترنت مع الكهرباء على مدار الساعه ولكن هناك بدائل للكهرباء استطاع الكثير من ابناء شعبنا التغلب عليها ولكن الانترنت يبقى دائما اون لاين 24 ساعه لان الجميع يتابع الاحداث على الجوالات .