غزه اجمل المدن في الحرب وبغير الحرب

0
344

غزه تتحدى العدوانكتب هشام ساق الله – اليوم خرجت من البيت وقمت بجوله في مدينة غزه الجميله ذهبت للصلاة الجمعه في مسجد الشيخ زايد ” الكتيبه سابقا ” وقمت بجوله وشاهدت الاماكن التي تم قصفها من قبل قوا الاحتلال الصهيوني واكتشفت ماكنت قد اكتشفته سابقا ان غزه اجمل المدن في الحرب وغير الحرب فهي دائما تعج بالحيويه والنشاط والحب والتاخي والنخوه العربيه الاصيله .

مسجد الشيخ زايد كان ممتلىء عن اخره استغربت فقد مررت قبله بمسجد اخر وكان ممتلىء ايضا عن اخره يبدو ان الحرب والظروف الصعبه تقرب الناس من الله رب العباد وتدفعهم للعباده والتقرب الي الله وصلى الناس خارج المزيد نظرا للعدد الكبير للمصلين .

وانا اقوم بجوله في شوارع المدينة الرائعه الصامده البطله التي تتصدى للعدوان الصهيوني بعزه شاهدت المواطنين يتحركوا بسرعه الكل يخرج من بيته لشراء مايحتاجه من اشياء بشكل سريع والعوده الى البيت خوفا من القصف واثار الحرب فقد كان المخبز ممتلىء عن اخره والباعه المتجولين يبيعوا عنب وتين وكل انواع الخضار وبعض المحال مفتوحه لبيع احتياجات البيوت والاسر .

خرجت لكي اشتري دقيق قمح بردته ومررت من شارع النصر وطوال الطريق وانا اسلم واطرح السلام على من اعرفهم ومن لا اعرفهم فالشوارع فارغه الا من بعض المواطنين الذين يجلسوا امام بيوتهم ومحالهم واطفال يلعبوا كرة قدم امام بيوتهم مستغلين الشوارع الفارغه من السيارات .

وانا امر انظر الى غزه واتمتع بجمال مدينتي الجميله كاني لم اراها منذ وقت طويل شعرت اني غائب عنهم سنوات طويله وتاكدت بان غزه جميله وقت الحرب ووقت غير الحرب ايضا وانها لابد ان تقهر كل الغزاه الصهاينه وتنتصر كما انتصرت دواما وردت كل الغزاه والمعتدين وعادت من جديد تتالق وتتزين وتزهو بالنصر وقهر كل المحتلين الغاصبين .

جميل ان يلقاك صديق ويسالك عن احوالك واحوال الاسره والعائله ويقول اامرني أي خدمه ايش ممكن ان اقدم لك وهو لايملك الا قوت نفسه ولكن هكذا هي نخوه ورجولة وكرم اهالي مدينة غزه الجميله الرائعه هكذا تعودوا ان يكونوا رائعين في هذه الظروف الصعبه العصيبه .

لم يعجبني طابور بنك فلسطين فرع الرمال وانا امر فالدور طويل جدا وهناك اشكاليات بين الواقفين بانتظار صرف رواتبهم وفوضى كبيره خجلت ان اقف في الدور حتى لايعطيني دوره احد بسبب وضعي والعكاكيز التي احملها وقررت ان اعود مره اخرى للاسف فوضوية غزه لاتتغير .

الشوارع التي مررت فيها جميله وفارغه من السيارات الا القليل منها التي تمر بين الفتره والفتره والناس تسمع اصوات القصف من بعيد ولا احد يعيرها أي اهتمام الكل مشغول بانجاز مايريده من اغراض في هذا الوقت الصعب في اعقاب صلاة الجمعه وعدت الى بيتي بعد ان انجزت جزء من الاشياء التي خططت لها .

دائما اقول ان غزه اجمل المدن في العالم في كل الاوقات بالحرب والسلم وكل الازمنه والاوقات ربما لاني لم ارى واعيش باي مدينة اخرى بالعالم ولكنها بنظري ونظر عدد كبير من ابناء شعبنا من عاشوا فيها يعتبروها اجمل المدن في العالم واروعها هكذا هو الوطن وهكذا يعتز الانسان منا في المدينة التي ولد فيها وترعر فيها .

تعتبر غزة من أقدم المدن التي عرفها التاريخ، أما سبب تسميتها بهذا الاسم فهو غير مدرك بدقة، لأن هذا الاسم كان قابلاً للتبديل والتحريف بتبدل الأمم التي صارعتها، فهي عند الكنعانيين (هزاتي)، وعند الفراعنة (غزاتو)، أما الآشوريون واليونانيون فكانوا يطلقون عليها (عزاتي) و(فازا)، وعند العبرانيين (عزة)، والصليبيون أسموها (غادرز)، والأتراك لم يغيروا من اسمها العربي (غزة) أما الإنجليز فيطلقون عليها اسم (گازا).

وقد اختلف المؤرخون – كعادتهم بالنسبة لكثير من المدن القديمة – في سبب تسميتها بغزة، فهناك من يقول إنها مشتقة من المنعة والقوة، وهناك من يقول إن معناها (الثروة)، وآخرون يرون أنها تعني (المميزة) أو (المختصة) بصفات هامة تميزها عن غيرها من المدن. وياقوت الحموي يقول في معجمه: ” غَزَّ فلان بفلان واغتز به إذا اختصه من بين أصحابه”.

ارتبط العرب بغزة ارتباطاً وثيقاً فقد كان تجارهم يفدون إليها في تجارتهم وأسفارهم باعتبارها مركزاً مهماً لعدد من الطرق التجارية، وكانت تمثل الهدف لإحدى الرحلتين الشهيرتين اللتين وردتا في القرآن الكريم في (سورة قريش) رحلة القرشيين شتاء إلى اليمن، ورحلتهم صيفاً إلى غزة ومشارف الشام، وفي إحدى رحلات الصيف هذه مات هاشم بن عبد مناف جد الرسول المصطفى عليه الصلاة والسلام، ودفن في غزة في الجامع المعروف بجامع السيد هاشم في حي “الدرج”.

أسس المدينة الكنعانيون في القرن الخامس عشر قبل الميلاد وطيلة تاريخها، لم يكن لغزة حكم مستقل، حيث احتلها الكثير من الغزاة كالفراعنة والإغريق والرومان والبيزنطيون والعثمانيون وغيرهم. وكانت أول مرة تذكر فيها المدينة في مخطوطة للفرعون تحتمس الثالث (القرن 15 ق.م)، وكذلك ورد اسمها في رسائل تل العمارنة.

بعد 300 سنة من الاحتلال الفرعوني للمدينة نزلت قبيلة من الفلستينين وسكنت المدينة والمنطقة المجاورة لها، عام 635 م دخل المسلمون العرب المدينة وأصبحت مركزا إسلاميا مهما وخاصة أنها مشهورة بوجود قبر الجد الثاني للنبي محمد، هاشم بن عبد مناف فيها ولذلك أحيانا تسمى غزة هاشم.

وتُعتبر المدينة مسقط رأس الإمام الشافعي 767 م الذي هو أحد الأئمة الأربعة عند المسلمين السنة. سيطر الأوروبيون على المدينة في فترة الحملات الصليبية، لكنها رجعت تحت حكم المسلمين بعد أن انتصر صلاح الدين الأيوبي عليهم في معركة حطين عام 1187.

ازدهرت المدينة في آخر أيام الحكم العثماني، حيث تأسس فيها أول مجلس بلدي عام 1893. سقطت غزة في أيدي القوات البريطانية أثناء الحرب العالمية الأولى، وأصبحت جزء من الانتداب البريطاني على فلسطين. ونتيجة للحرب العربية الإسرائيلية عام 1948، تولت مصر إدارة أراضي قطاع غزة وأجريت عدة تحسينات في المدينة.

أحتلت إسرائيل قطاع غزة عام 1967 (النكسة)، ولكن في عام 1993، تم تحويل المدينة إلى السلطة الوطنية الفلسطينية. بعد إلإنخابات من عام 2006، اندلع قتال ما بين حركة فتح وحركة المقاومة الإسلامية حماس، حيث رفضت حركة فتح على نقل السلطة في غزة إلى حركة حماس. منذ ذلك الحين، وقعت غزة تحت الحصار من قبل إسرائيل ومصر. لكن بعد الثورة المصرية، قامت مصر بفتح معبر رفح من أجل التسهيل على مواطنين غزة، مع أن هذا القرار لم يعمل فرق كبير.

يقع وسط غزة على تلة بأرتفاع 45 قدما (14 متر) فوق مستوى البحر بنيت جزء كبير من المدينة الحديثة على طول السهل أسفل التل، وخصوصا في الشمال والشرق، وتشكل ضواحي غزة. يقع كل من شاطئ وميناء غزة على بعد 3 كم (1,9 ميل) عن مركز مدينة غزة. تبعد مدينة غزة 78 كيلومترًا (48 ميل) إلى الجنوب الغربي من القدس، و 71 كيلومترًا (44 ميل) جنوب تل الربيع، وعلى بعد 30 كيلومترًا (19 ميل) شمال مدينة رفح مواقع محيطة تشمل بيت لاهيا وبيت حانون، وجباليا إلى الشمال، وقرية أبو مدين، ومخيم البريج ومدينة دير البلح إلى الجنوب.

تبلغ مساحة الأراضي التابعة للبلدية ما يُقارب 45 كم مربع (17 ميل مربع) في الانتداب البريطاني، شكلت المناطق الحضرية (المبنية) ما يقارب 7,960 كيلو متر مربع (3070 ميل مربع) أما المناطق الريفية شكلت 143,063 كيلو متر مربع (55,237 ميل مربع). بلغت مساحة الأراضي المروية 24,040 كم مربع (9,280 ميل مربع) والأراضي المزروعة بالحبوب حيث بلغت مساحتها 117,899 كم مربع (45,521 ميل مربع).