شبكة جوال سيئه جدا خلال العدوان الصهيوني على قطاع غزه

0
103

لا لجوالكتب هشام ساق الله – يشتكي المواطنين في قطاع غزه من سوء شبكة جوال خلال الايام الاخيره فالمكالمات تفشل مع بدئها ويضطر طرفا الاتصال الى اعادة الاتصال مره اخرى وفي كل مكالمه يحدث هذا الامر بشكل مستمر وفي اماكن مختلفه من قطاع غزه ويبدو ان السبب انقطاع الكهرباء وعدم تشغيل ماتورات الكهرباء الخاصه بمحطات التقويه .

انقطاع التيار الكهربائي على كل قطاع يبدو ان شبكة جوال تتاثر بهذا الامر بشكل كبير وعدم تشغيل الماتورات الخاصه بمحطات التقويه لعدم توفر بنزين او ديزل حسب نوع ماتورات شركة جوال فقد تاثرت الشبكه بشكل كبير اردت ان الفت انتباه المواطنين لهذا الامر .

شركة جوال ارسلت كروت الى معظم المشتركين في نظام الدفع المسبق بقيمة 10 شيكل لكل واحد منهم وسبق ان طالبت انا شركة جوال باحد المقالات التي كتبتها بان تقوم بالوقوف الى جانب ابناء شعبنا وان تفتح موجه مفتوحه لكي تساعد المواطنين وخاصه بالتواصل مع اقاربهم ولكي يطمئنوهم على انفسهم في هذه الظروف الصعبه والعصيبه التي يعيش شعبنا .

نظرا لكراهية للكيان الصهيوني فاني اصبحت الاحظ حين يتصل احد الاصدقاء او المعارف بي ولم يكن مسجل بجوال ان الرقم حين يظهر على شاشة الجوال يكتب اسرائيل ودائما اصبحت انزعج من هذا الامر واتمنى ان تظهر فلسطين او ان يكتب أي شيء الا اسرائيل .

انا اعرف وكل ابناء شعبنا ان الترددات والارقام والشبكه كلها مرتبطه بالكيان الصهيوني وشركاته وان شركة جوال تقوم ببيع الخدمه نيابه عن الشركات الصهيونيه ومغلفه بالوان العلم الفلسطيني ولم تعمل هذه الشركه ولا غيرها على ان يتم ظهور فلسطين بدل من كلمة اسرائيل على شاشات الجوالات .

يتسائل العديد من زبائن شركة جوال من اصحاب الفواتير ماذا ستقدم لهم شركة جوال اسوه بزبائنها من اصحاب الدفع المسبق هل سيتم تقديم دقائق مجانيه فلم تعلن شركة جوال عن هذا الامر ويبدو انها محمله الجميع جميله انها لم تقطع الخطوط في موعدها للذين لم يدفعوا فواتيرهم .

اتصل بي احد الاصدقاء من زبائن شركة جوال ولديه 10 شرائح باسمه انه اتصل على استعلامات شركة جوال وقال لهم وصلني على كل رقم من الارقام التي باسمي 10 شيكل واريد ان تلغوها بديش شيء من شركة جوال تفاجىء الموظف من طلبه وقام بتسجيل طلبه ليتم عرضه على المسئولين وتسجيل الارقام التي يرفض صديقنا ان يحصل على منحة شركة جوال البالغه 10 شيكل عن كل شريحه .

كنا نتمنى ان تصدر شركة جوال بيان للصحافه تتحدث فيه عن تعثر في خدماتها المقدمه للجمهور وتطلب منهم السماح والعذر في هذا الامر لان الاجواء صعبه ولاتستطيع ان تقوم بتقديم خدمات بالشكل المطلوب للجمهور فحينها تكون تحترم المواطن وتحترم نفسها كاكبر شركه في فلسطين .