الحدث اكبر من الحرد معالي وزير الصحه الدكتور جواد عواد

0
308

كتب هشام ساق الله – استنكر بشده ماحدث مع جواد عوادوزير الصحه الفلسطيني الدكتور جواد عواد ولكن ماجرى لايمنع من انك تعود بعد ان وصلت الى معبر رفح بعد ان قطعت مسافه طويله جدا فالحدث في قطاع غزه الجاري الان اكبر من الحرد يا معالي الوزير ووفد وزارة الصحه كان يجب ان تمضوا فردة فعل الجماهير حتى وان كانت محرضه من حركة حماس كان يجب ان تستوعبها لكونك طبيب ونقيب للاطباء سابقا وتاتي الى بلدك وجزء من وطنك .

ماذا نقول للدكتور الجراح النرويجي مادس غيلبيرت طبيب جراحة العظام الذي حضر اول الحرب الى قطاع غزه والان يجري العمليات الجراحيه المعقده والصعبه والذي رفضت السلطات المصريه ادخاله عن طريق معبر رفح واصر على القدوم الى قطاع غزه وحضر عن طريق الاردن واعانى ماعاناه على حاجز ايرز من الصهاينه حتى وصل الى المستشفى وبدا عمله في القيام بعمليات جراحيه فور وصوله .

يامعالي الوزير الصحه جواد عواد كان ينبغي ان استوعبت ماحدث ومضيت قدما الى الامام وقمت بحل كل مشاكل الصحه في ظل انك وزير الصحه في حكومة الوفاق الوطني وقدمت كل ماتستطيع لحل مشاكل متراكمه منذ اشهر في قطاع غزه ووفرت كل ماتحتاجه المستشفيات .

اود ان اقول لك شيء خاص ان من حرض عليك هم موظفينك في دائرة العلاج بالخارج حين تم تجميع اكثر من 600 تحويله لابناء القطاع الذين هم بحاجه ماسه الى التحويله وقيل لهم ان التحويلات واقفه بسبب سفر الوزير الي الولايات المتحده الامريكيه بزياره خاصه وانه هو فقط من يوقع على هذه التحويلات واستاثر بهذه المهمه له شخصيا .

انا اقول ان وضع حكومة الوفاق الوطني في مهب الريح وانه لايمكن ان يتم تجاوز هذه السنوات الماضيه من الانقسام والتحريض الداخلي من كلا الاطراف هكذا بليله ويوم وبدون معاناه من هذه المشاكل المتراكمه ويجب ان يتم العمل كثيرا من اجل حل هذه الاشكاليات وتجاوز كل الاشكاليات والعقبات لاجل مصلحة المرضى والجرحى والذين يعانوا وينتظروا الموت في ظل هذا العدوان الكبير .

هناك اشكاليه كبيره في طرفي السلطه في الضفه وقطاع غزه من وجود مجموعه من السيئين في وسائل الاعلام يقوموا بدور غير محترم بالتحريض الاعمى لافشال الوحده الوطنيه والحاله الوطنيه التي يعيشها قطاع غزه من منطق حزبي ضيق وهذا هو السبب المباشر لما حدث يجب ان يتم وقف هذا التحريض وهذه الظاهره فورا وخاصه في هذه الظروف الصعبه التي يعيشها شعبنا الفلسطيني .

واقول بان الدكتور رامي الحمد الله رئيس الوزراء في حكومة الوفاق الوطني غايب فيله وليس لديه أي موقف تجاه أي شيء يحدث ولازال يتعامل مع نفسه رئيس وزراء حكومة رام الله وحدها بدون ان يبسط سلطته على كل الوطن ويتعامل بتراخي مع وزرائه ومايقوموا فيه .

اعربت وزارة الصحة في غزة عن أسفها تجاه الحادث الذي تعرض له وزير الصحة د.جواد عواد وتجدد دعوتها له بزيارة القطاع والتعالي عن هذه الأفعال
حرضت إذاعة الأقصى بشكل علني على وزير الصحة في حكومة الوفاق الوطني الدكتور جواد عواد, داعية المواطنين لمنعه من دخول مستشفى الشفاء والاعتداء عليه, والوفد المرافق له من الوزراء الذي وصلوا إلى قطاع غزة عبر معبر رفح جنوب قطاع غزة.

وقال مراسلنا إن عشرات المواطنين حاولوا الاعتداء على الوزير عواد لحظة وصوله إلى قطاع غزة عبر معبر رفح, حيث جرى إلقاء “الأحذية والبيض” صوب الحافلة التي كانت تقل الوزير والوفد المرافق له لحظة اجتيازها الجانب المصري ودخولها إلى قطاع غزة دون تحريك ساكن من قبل الشرطة وعناصر الأمن في المعبر.

وفتحت إذاعة الأقصى الحمساوية موجة مفتوحة للتحريض على وزير الصحة داعية المواطنين لاستقباله بالشكل المطلوب والاعتداء عليه, محرضة بشكل كبير على صحة الوفاق الوطني ووزير الصحة بشكل خاص.