متى ستحضر حكومة الوفاق الوطني الى قطاع غزه لمواجهة اثار العدوان الصهيوني

0
393

فلسطين تجمعناكتب هشام ساق الله – حتى الان حكومة الوفاق الوطني المخصيه بقيادة الدكتور رامي الحمد الله لم تفكر ولم تعلن وتنتظر ماذا سيحدث من تطورات في قطاع غزه علهم ان يتخلصوا من هذه البقعه المزعجه من فلسطين ويتم رميها في البحر حتى يفكروا جميعا بالقدوم الى قطاع غزه ومواجهة اثار العدوان ويشكلوا غرفة عمليات تساعد وتنقذ وتقدم الخدمات لشعبنا الفلسطيني المحاصر والمقصوف والذي يموت كل لحظه ودقيقه .

قطاع غزه ليس جزء من فلسطين فهو يتبع لحركة حماس بكل ماعليه وكل ابناء شعبنا الفلسطيني الموجودين فيه غير مهمين حتى تجعل حكومة الدكتور رامي الحمد الله تفكر فيهم وتفكر بكيفية الحضور الى قطاع غزه كي تكون قريبه من الحدث وكي تقود عملية انقاد ومساعده ومسانده من كل دول العالم لهذا الشعب الذي يقتل تحت سمع وبصر كل العالم المتمدن .

حتى الان لم يتخذوا أي قرار رغم انهم يستطيع ان ياتوا خلال ساعات على قطاع غزه عن طريق الاردن والتنسيق مع الحكومة المصره وتصل طائره كامله بها كل قيادات الصف الاول في حكومة الوفاق الوطني وقيادات حركة فتح والشعب الفلسطيني ويمكن ايضا ان يكون الرئيس القائد محمود عباس على راسها ويكونوا على مستوى التحدث والحدث وياتوا الى قطاع غزه .

ربما ينتظروا ان يتم اعلان الهدنه ووقف اطلاق النار حتى لايخافوا من حدة الهجمه ولا يشاهدوا منظر الاشلاء والضحايا والاطفال والنساء التي يشاهدوها في محطات التلفزيون لا اعلم ماذا اقول انا وكل شعبنا الفلسطيني الذي يتمنى ان نخرج من هذه الازمه والظروف الصعبه وقد نجحنا في توحيد صوفوفنا ورممنا ما احثته احداث الانقسام الفلسطيني .

رغم شدة الهجمه الصهيونيه وعدد الشهداء والجرحى الذي يحدث لازلنا نعيش حاله من الفرديه من قبل فصائل المقاومه وتفرقها في كل شيء اضافه الى ان البعض يقوم بتقديم مساعدات لعناصره في حين ان جهات اخرى لا احد يقدم لها أي شيء .

اعرف ان حركة فتح كالعاده لم تفكر باي شيء يخص ابنائها في قطاع غزه ولم يفكروا في الهيئه القياديه العليا بتقديم ميزانية طوارىء لاغاثة الفقراء من ابناء حركة فتح ومؤيدها ومناصريها في هذه الظروف الصعبه التي يعيشها شعبنا فاللجنه المركزيه لحركة فتح تجتمع ولا تتخذ أي قرار وهم دائما لايبحثوا أي مبادره يقدموها لعناصرهم فهم لايهمهم الا توفير الموازنات لمصروفاتهم الخاصه وسفرهم وبدلاتهم وان يستمروا بحلب حركة فتح فقط لاغير .

قالت لي اليوم اختي ام احمد الياسر احدى كوادر الحركه الذين دائما يضعوا الهم التنظيمي في فكرهم وخلدهم انها اتصلت باحد اعضاء الهيئه القياديه العليا وسالته ماذا ستفعلوا لابناء الحركه وهل لديكم خطة طوارىء تقدموا مساعدات للفقراء والمتضررين من ابناء الحركه ولم يجبها هذا القائد .

فقامت بالاتصال باثنين من اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح وسالتهم نفس السؤال وكان ردهم الاثنين ان هناك اجتماع للجنة المركزيه اليوم وسيتم عرض هذا الموضوع علىها وانشاء الله بيصير خير اختي ام احمد هؤلاء ينتظروا موتنا جميعا حتى يتحركوا ويفكروا ماذا سيفعلوا .

قطاع غزه هي دوله مستقله ام جزء من اراضي السلطه الفلسطينيه حتى يتحرك الجميع من اجل وقف العدوان والقيام بحمله دوليه من اجل فضح مايقوم به الكيان الصهيوني متى سيتحركوا جميع ويتحملوا مسئولياتهم التاريخيه لا احد يعلم بانتظار ان يشعروا بالمسئوليه التاريخيه الملقاه على عاتقهم وياتوا الى غزه ويقوموا بمهامهم ودورهم المنوط بهم جميعا .