المطلوب الان وحدة شعبنا الفلسطيني في مواجهة العدوان الصهيوني وتاجيل الخلافات

0
242

علم فلسطيننكتب هشام ساق الله – ينبغي على حركة حماس ان توجه كل جهودها لوحدة شعبنا الفلسطيني في مواجهة العدوان الصهيوني الغاشم على شعبنا الفلسطيني والذي يتصاعد في كل ساعه ويتدحرج ليتوج بقتل وجرائم وقصف لبيوت وغيرها من بنك الاهداف والخطط التي تم تخطيطها للعدوان على قطاع غزه فوحدة الشعب والحال اهم بكثير من تحقيق اهداف هنا او هناك فلا يمكن ان تتحقق الاهداف كلها مع بعضها البعض مره واحده .

الطيران الصهيوني والقصف الغاشم لايفرق بين ابناء شعبنا فكل الشعب بفتحه وحماسه وكل تنظيماته مستهدف ومعرض للاصابه والاستشهاد والاستهداف بشكل مباشر ينبغي ان يكون الجميع على قلب رجل واحد ومتماسك بعيدا عن أي خلافات تؤدي الى تعكير هذه الاجواء .

وانا اتابع اذاعة صوت الاقصى التابعه لحركة حماس يقول المذيع بان الموظفين الذين يداوموا الان في المستشفيات وكل المرافق هم من لايتقاضوا رواتبهم والذين يتقاضوا رواتبهم يجلسوا في البيوت ولا يواجهوا العدوان وغيرها من الكلام الذي لاينبغي ان يقال في مثل هذه الاجواء .

لن تحقق حماس كل ماتريده مره واحده وبضربه واحده تنتصر بوحدة شعبنا وتحقق اهدافها الفرعيه وغيرها ينبغي ان تصدر تعليماتها للاعلام بعدم بث أي شيء يمكن الان ان يعكر اجواء الوحده الوطنيه والتلاحم الشعبي لمواجهة العدوان بهذا الكلام الذي لاينبغي ان يقال بمثل هذه الاحداث .

وهناك اشياء كثيره تنغص وحدة شعبنا الفلسطيني في ظل هذا العدوان المتدحرج والذي يزداد كل ساعه والخوف ان يتحول الى عمليه كبيره تستهدف شعبنا الفلسطيني لتوقع فيه اكبر عدد من الشهداء والجرحى انتقاما لعلميات المقاومه وينبغي ان الحذر والحيطه وعدم تكرار ماجرى في بداية الحرب على غزه عام 2008-2009 .

انا اقول انه ان الاوان ان يتم اطلاق سراح المعتقلين السياسيين من ابناء حركة فتح المعتقلين في سجون حكومة غزه في ظل هذا الوضع الخطر والصعب الذي يعيشه شعبنا وان يتم اطلاق سراحهم الى بيوتهم في هذه الظروف الصعبه .

على حماس ان تؤجل خلافاتها مع السلطه في رام الله بكل شيء وعدم فتح أي خلافات جانبيه هنا او هناك باي موضوع حتى تم هذه العاصفه الصعبه والعمليات العدوانيه ويمكننا الصمود والانتصار على الكيان الصهيوني وتحقيق اهداف المقاومه ورد العدوان .

ليتم تشكيل لجنة لادارة الازمه التي نعيشها من كل التنظيمات الفلسطينيه والشخصيات الوطنيه في قطاع غزه تظل في حالة اجتماع دائم ومتابعه لما يجري تتصل وتتدخل وتحل كل الاشكاليات التي يمكن ان تحدث وتطالب بكل النواقص من كل الاشياء وتتصل في الرئاسه الفلسطينه في رام الله وتضعهم في صورة الاحداث والتنازل قليلا عن العنتريات والتفرد وتحقيق كل شيء في ان واحد .