إسرائيل قلقه من كل شيء

0
197


كتب هشام ساق الله – ينتاب القلق والريبه الدائمه دولة الكيان الصهيويني في كل شيء ومن كل عمل فهي دوله قلقه دائما كونها جسم غير طبيعي مزروع داخل الوطن العربي والامه الاسلاميه فهي قلقه منالمصالحه الفلسطينيه وقلقه من ثوراتالربيع العربي وقلقه من ومن ثم اخر قلقها زيارة رئيس وزراء حكومة غزه الى الدول العربيه .

لاتكف هذهالدوله وناطقيها الاعلاميين ومسؤوليها بكل الاتجاهات عن القلق والتصريح به في وسائل الاعلام حتى لو كان الموضوع المقلق بالنسبه لها موضوع لايستحق طرحه بوسائل الاعلام فالقلق هو مرض قهري تعيشه هذه الدوله لكي تشعر كل العالم انها مستهدفه وانها بخطر.

زياره السيد اسماعيل هنيه الى عدد من الدول العربيه للتباحث والعلاقات العامه ورفع الحصار عن شعبنا الفلسطيني والحديث عن العلاقات الثنائيه ماهو وجه الخطر في تلك الزياره حتى تقلق دولةالكيان الصهيونيه منها ولكنهم يريدوا ان يعطوا الاشياء بما لاتحتمل ويريدوا فقط ان يعربوا عن قلقهم .

تحركات السلطه الفلسطينيه في الامم المتحده والمنظمات الدوليه ولقاءات الرئيس الاخيره في تركيا ايضا تقلق الكيان الصهيوني اضافه الى أي فعل فلسطيني يتم في كل ارجاء العالم ايضا يقلقهم ويثير الريبه في قلوبهم فهم اعتداوا على هذا المصطلح الذي يعطيهم نوع من الحمايه الدوليه والحق في التفتيش والامني عن كل شيء .

وكانت عبرت مصادر سياسية إسرائيلية عن قلقها من اعتزام رئيس ‘حكومة حماس’ في قطاع غزة إسماعيل هنية القيام بجولة عربية وإسلامية.

وذكرت صحيفة ‘الجيروزاليم بوست’ إن الحكومة الإسرائيلية تشعر بالقلق من قيام هنية بزيارة الدول العربية والإسلامية، في بادرة هي الأولى من نوعها منذ فوز الإسلاميين في العالم العربي, باعتبار أن هذه الزيادة تعزز المخاوف الإسرائيلية من النتائج السلبية للربيع العربي.

وكان يوسف رزقة المستشار السياسي لإسماعيل هنية قد صرح مؤخرا أن هنية يعتزم زيارة عدد من الدول العربية والإسلامية من بينها تركيا وقطر والبحرين وتونس دون تحديد موعد لتلك الزيارات.

ولفتت الصحيفة إلى أن هذه الزيارة ستكون الأولى لهنية خارج قطاع غزة منذ سيطرة حركة حماس على القطاع في يونيو/حزيران عام 2007

ونقلت الصحيفة عن رزقة قوله إن هنية هاتف أمير دولة قطر وهنأه بالعيد الوطني وأكد عزمه زيارة الدوحة، وخلال الاتصال جرى الحديث بشأن إعادة إعمار غزة وزيارة أمير قطر لها، ورد أمير قطر قائلا ‘إنه واجب وطني الذهاب إلى قطاع غزة في ظل الظروف الراهنة’ لكنه لم يحدد موعد الزيارة, علما ان قطر هي واحدة من الدول العربية التي تعلن دعمها لحركة حماس.