النضال عبر الكافيتريات الخمس نجوم وبوكيهات الورود

0
159


كتب هشام ساق الله – اصبح النضال عبر الكافتريات الخمس نجوم وإرسال بوكيهات الورود الى ابناء وكوادر الحركه في المناسبات المفرحه والحزينه والقيام بنضال العزيات والقدره على الحشد هو الفعل الوحيد والدور الاجتماعي الذي تمارسه حركة فتح في قطاع غزه وبالنهايه يقال ان هناك ازمه ماليه خانقه .

الازمه الماليه الخانقه المستمره بتاخير الموازنات منذ اكثر من ستة شهور هذا ما تعانيه كافة اقاليم قطاع غزه والديون تطارد كوادرها جراء القيام بفعاليات محدوده وهي المشاركه في العزيات واستقبال الاسرى المحررين وبعض الفعاليات الوطنيه المفرحه لكوادر الحركه .

الي بيكيدك انهم بيتحدثوا عن اجراء انتخابات في بداية شهر ايار القادم ويتحدثون عن اقامة احتفال بذكرى انطلاقة حركة فتح الخامسةوالاربعين على ارض القطاع ولا احد يفكر في أي شيء الكل لتنفيذ امنية الجميع فهم مسلوبي الاراده بدون وجود برنامج تنظيمي مركزي تفرضه مفوضيات اللجنه المركزيه الشكليه التي جميعها لا تعمل بل تاخذ موازنات تنظيميه بدون عمل ولا ادل عن انتقاد المجلس الثوري في جلسته الاخيره بعد اكثر من ثلاث سنوات من انتخابا اللجنه المركزيه ان هناك مفوضيات لم يتم استكمالها حتى الان .

حاله من الاحباط والصمت والترقب تسود كادر فتح في قطاع غزه وضبابيه كبيره تسود التحليل والتفكير بسبب غياب المعلومات عنهم ما الذي يجري في محادثات القاهره بين حركتي فتح وحماس لماذا لا يتم اطلاع كادر فتح في قطاع غزه او مشاورته بما يجري وكانهم كم مهمل لا لزوم له الا بالاستدعاء والتحقيق مع أجهزة الأمن التابعه لحكومة حماس .

اجتماعات تجري في المتحف وغير المتحف تقيمها الهيئة القياديه للجانها المختلفه اضافه الى عزائم وغديات تتم ولا احد يشكوا منهم ان هناك مشاكل بتغطية تلك الفواتير فالمشكلة على الأقاليم والمناطق والمكاتب الحركيه والشبيبة وكل فعاليات الحركه هم من ينبغي ان يعانوا من تلك الازمه .

لا مشاكل ماليه على مفوضيات اللجنه المركزيه هناك تخمه بالاموال والموازنات لهؤلاء الذين لا يعملون ولا يمارسون دورهم التنظيمي المشكله على الشباب في القواعد التنظيميه الذين لا يفكرون الا في العمل وخدمة ابناء الحركه صحيح انهم لا يمارسون الا فعاليات العزيات والافراح والمسيرات في الصليب الاحمر واستقبال الاسرى المحررين و ما يطلب منهم ولكنهم بحاجه الى اعلام وفكر ومعلومات توجه لهم حتي يعرفوا ماذا يبقولون للشارع فهم على تماس مباشر مع شعبنا الذي يسال ولا احد يستطيع ان يجيب .

حركة حماس تقول ان حركة فتح لم تتقدم باي طلب لاقامة حفل الانطلاقه في قطاع غزه لا بشكل مباشر ولا عبر التنظيميات الفلسطينيه التي هي بالعاده تنقل الطلب الفتحاوي الى الجهات المعنيه بحكومة غزه وهذا صحيح لان الهيئه القياديه ولا اللجنه المركزيه ولا احد يعرف ماذا سيجري لان هذا الموضوع بالاصل لم يتم بحثه او طرحه او نقاشه .

مساكين ابناء فتح في قطاع غزه محرومين من كل شيء وخاصه الاحتفال بذكرى الانطلاقه انطلاقة المارد الفتحاوي الاسمر الذي طالما كانت هذه الذكرى تحمل معاني كبيره لدى كل ابناء حركة فتح تذكرهم بالفكره والذكرى والانطلاقه والمحبه والفرحه ولكن في ظل حظر حركة فتح من العمل وعدم وجود إبداعات للقياده التي تقودهم يتم قتل هذه الفرحه في قلوب ابناء حركة فتح .

لكم الله يا ابناء حركة فتح واعانكم الله على تحمل عجز قيادتكم وعدم إبداعها وقدرتها على التفاعل معكم وقدرتها على تكيف كل العوامل والخروج بإبداعات يمكن ان تفرحكم ليس لكم الا الله والله وحده في مواجهة تحديات المرحله القادمه فانتم من يحمل فقط عبىء هذه المرحله وتقديم اداء افضل لها وقيادتها غارقه في النضال عبر الكافيتريات والمطاعم الخمس نجوم وممارسة النضال الكلامي فقط بعيد عن العمل والأداء على الأرض والإبداع .