اوقفوا تعريص التهاني في الصحف المحليه للشخصيات العموميه المسئوله واكاليل الزهور

0
296

الصحف الفلسطينيهكتب هشام ساق الله – حتى الان الصحف الفلسطينيه تقوم بتهنئة الوزراء ووكلاء الوزرات والمحافظين والشخصيات العموميه الذين يتم تعينهم بشكل مخجل وغير محترم وهو نوع من الفساد الاداري والمالي ونوع من الرشوه تتم بشكل علاقات عامه وكل من يهنىء له الحظوه والاولويه في كل شيء والي مابيهنىء له الغضب والوبال .

اول ابجديات تولي العمل العام ان يتم منع هذه التهاني والتبركات والمجاملات الكذابه وجزء منها يتم على حساب شعبنا الفلسطيني حيث تتم هذه التهاني لخدمة اغلاض ومصالح شخصيه وتمرر بشكل اجتماعي من اجل البريستيج والمنظره اكثر منها .

الا يكفي صواني البقلاوه والكنافه والحلويات والمرطبات التي يتم تقديمها في البيوت ولا يكفي بوكيهات الورد التي تصل الى البيوت والمكاتب وكانه افتتاح شركة او افتتاح مشروع تجاري تجد الموظف الحكومي سواء الوزير او المحافظ او الوكيل او الذي هو يتم تعينه وهذه البوكيهات الذي ثمن اقل واحد منها 200 شيكل وهناك بوكيهات بحجم البغل والباب الكبير ويتم التبهرج بها .

منذ ان وصلت صحيفة القدس والايام والحياه الجديده وانا اتابع الاعلانات والتهاني والتبركات واحسب ثمنها من المال العام وتعازي المسئولين الكبار على الصحف المحليه والتي يتم تغطيتها من ميزانيات تلك الوزارات والهيئات والمؤسسات التي يقودها الكبار ويتم دفعها من اموال الشعب الفلسطيني .

هذه الهدايا والبوكيهات والتهاني هي نوع من انواع الرشوه والمحسوبيه ويجب التوقف عنها ويجب على الاخ الرئيس القائد العام ان يصدر تعليماته الصارمه بمنع هذه التهاني والبوكيهات والاستقبالات للشخصيات العموميه مع قرار التكليف كما فعل الرئيس محمود عباس حين تولي منصب رئيس الوزراء زمن الرئيس الشهيد ياسر عرفات حين اصدر تعليماته بمنع التهاني للوزرات وكل هذه المظاهر .

الاخ ابوالاديب الزعنون رئيس هيئة الفساد يبدو انه لاينتبه لهذه التهاني والتعازي التي تتم من شخصيات حكوميه ولا ينظر الى التهاني التي تتم في الصحف ويتعامل معها على انها شيء عادي وهي عباره عن رشاوي تتم للشخصيات العموميه من التجار ورجال الاعمال ينبغي ان يصدر تعليماته ويتابعها .

على راي المثل فش طلوع الا مقابله نزول وكل شيء يوجد له مقابل وطلب بعده والامور تتم بشكل غير مراي وغير عادي وهؤلاء الموظفيين العموميين سواء كانوا وزراء او وكلاء وزراء او محافظين يجب ان يخجلوا من هذا الامر ويطلبوا من الجميع وقف التهاني والتبركات لهم بالصحف .

هناك من يهنىء ويعزي بحجم البغل بالحجم الكبير ازود من اللازم اوفر كثير على راي الاجانب وهناك من يعق هذا الامر ويطلبه بلسانه من اصدقائه والمتعاملين مع الجهه التي اصبح فيها هذا الشخص مسئول وياويل الي مابيجامل وبينقط وبيبارك معاملته ستتوقف ولن يرد عليه الكبير المسئول الباشا الجديد .

بوكيهات الورد التي تاتي بالافراح والمناسبات الحزينه يتم التفاخر فيها من قبل جوعانين الكبره الذين لايمهم ان كانوا يرموا اموال كثيره بالشوارع وبدون أي لزوم ويمكن ان يتبعروا بها للمحتاجين بدل ان يتم رميها بالشوارع او عرضها في ممرات البيوت والعمارات والتباهي بها بدون أي لزوم .

نعم صدق صديقي الوزير السابق المحامي فريح ابومدين وزير العدل الاسبق ونقيب المحامين في قطاع غزه حين قال لي بعزاء شقيق الرئيس الشهيد ياسر عرفات الدكتور محسن عرفات في مقر الهلال الاحمر اننا بلينا بالباشوات الجدد في الضفه الغربيه وهو مصطلح جديد يجري تداوله والامراء في قطاع غزه وهو مصطلح يطلع على الامراء في المساجد والمستويات التنظيميه للذين يسيطروا على الوضع بقطاع غزه ومابين البشاوات والامراء تشابه كبير فالتهاني والتبركات والهيات شيء مشترك بينهم .