المناضل صلاح تيسير محمد ابوسمعان صاحب الهتافات المبدعه للاسرى

0
117

20140608_17464720140608_174702كتب هشام ساق الله – منذ ان كتبت عنه في مدونتي مشاغبات هشام ساق الله قبل عامين اثناء اضرابه عن الطعام في خيمة التضامن مع الاسرى المعزولين في ساحة الجندي المجهول ربطتني به علاقه قويه ودائما التقيه يوم الاثنين حين اذهب الى الاعتصام الاسبوعي لاهالي الاسرى المعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني واجده كالنحله نشيط لا يكل يرفع صورة الاسير القائد مروان البرغوثي او الاسير القائد كريم يونس او اللواء فؤاد الشوبكي وتاره اخرى يهتف ويردد الهتافات بنشاط وحيويه وانفعال كبير .

هذا الرائع صلاح تيسير محمد ابوسمعان المضرب عن الطعام تضامنا مع الاسرى الاداريين والذي يعمل مع مفوضية الاسرى بحركة فتح ويحضر كل مناسبه او اعتصام او احتفال ويكون له عمل ودور فهو يقوم بكل الاعمال ابتداء من صف الكراسي حتى تعليق الاعلام والرايات ومساعدة كل محتاجه ومحتاج وحين يشتد الاحتفال او الاعتصام يبدا بالهتاف ويردد الكلمات التي يؤلف جزء منها او يسمعها من الاخرين ويضيف عليها لديه كم كبير من الكلمات ودائما يخترع هتافات جديده .

امس طلبت منه ان يكتب كل الكلمات التي يرددها في كل الاحتفالات والمهرجانات وكنت قد اعجبت بصوته وكلماته وايقاعها الجميل الرائع وحماسه في قضية الاسرى في سجون الاحتلال واصراره على البقاء حتى يغادر الجميع خيمة الاعتصام ولديه علاقات رائعه ومتشعبه مع كل اهالي الاسرى والقوى الوطنيه والاسلاميه وصديق لكل من يحضر يضحك ويمزح ويغني ويفعل اشياء كثيره .

قبل ايام حضرت لخيمة الاعتصام امام مقر الصليب بمدينة غزه واخبروني انهم نقلوا صلاح الى مستشفى الشفاء بمدينة غزه وحين عاد من المستشفى قاموا بوضع محلول بيده واعطوه الدواء ورفض ان يعود الى بيته في مخيم الشاطىء بل عاد الى بيته في خيمة الاعتصام مع الاسرى المضربين عن الطعام وبقي حتى غادر الجميع وعاد الى بيته.

هذا الرائع الذي احبه واحترمه واقدر دوره وحبه لهذه القضيه العادله وفي لاصدقائه دائما اساله عن صديقنا المشترك المبعد من كنيسة المهد الصديق المناضل ابوجلال وقبل ايام اتصل به وكلمته وكم سعدت بهذا الرجل وبوفائه وصداقته للجميع .

جانب من هتافات المناضل صلاح تيسير محمد ابوسمعان والذي يرددها كل يوم مع كل وفد يحضر الى خيمة الاعتصام وتكون له مداخله وهتاف سواء كان فتح او حماس او باقي التنظيمات تربطه علاقات بكل التنظيمات وهو يساعد ويخدم الجميع ويحضر كل الفعاليات أي كانت قمت بتضمين هذه الهتافات على احد يحفظها ويستفيد منها في كل مكان يتم فيه التضامن والهتاف للاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني .

يا الله يا الله انصر الاسرى يا الله
يا اسرانا يا ابطال انتو شعلة النضال
يا اسرانا يا مغاوير انتو تقرير المصير
يا اسرانا في السجون انتو عنوان الصمود
بكفي صمت وبكفي سكوت والاسير عم بيموت
ميه وملح وكرامه ثوره اراده وحريه
بنكتب على الزانزين يسقط يسقط الاداري
الاسرى نادوا بالعالي نرفض احنا الاداري
الاداري نادوا باعلى صوت حريتا او الموت
والله نكتب على الحيطان والي مايساندنا جبان
بدنا الاسرى محررين مش شهداء وجاثمين
والصمت العربي ليش وعنا اكثر من عشرين جيش
عهدا عهدا يا اسير مابنساوم ولا بنلين
بدنا نحكي وبدنا نقول والاداري مش حيدوم
يللي بتدعي القانون روح تفرج على السجون
باغلال مكبلين وعن الاكل مضربين
مي وملح مش لاقيين

يا اسرانا في عسقلان انتو رمز الميدان
يا اسرانا في هداريم
والاداري قالها نعم نعم للجوع ولا لا للركوع
راح نحطم هازنازين بارادتك يا اسير
بالتحدي والصمود والعزيمه القويه
انتو اقوى من السجان يا اسرى الحريه
الحريه الحريه للي حمل البندقيه
الحريه للاسير حكمو طويل ولا قصير
يا اسرانا يا اسود انتو رمز للصمود
يا اسير اسمك مشهور انت انت المنصور
ياللي بترسل تهديدات وبتعتقل هالابطال
مابترهبنا المعتقلات
صامد صامد يا اسير في وجهة الصهونيه
احنا شعب فلسطين مابنهاب المنيه
ياجماهيرنا الابيه حيو اسرى الحريه
اكتب من خلف القضبان كلمة بتحدى السجان
الاضراب عن الطعام حتى تحقيق مطالبنا
مطالبنا شرعيه حتى نول الحريه

صلاح هذا الرائع عضو بالحمله الشعبيه لاطلاق سراح المناضل مروان البرغوثي وهو مكلف بشكل اسبوعي بترتيب صور المناضل الاسير مروان البرغوثي ورفعها والهتاف بحياة الاسرى والمناضلين في سجون الاحتلال وهو احد الجنود المجهولين في كل مناسبات التضامن مع الاسرى .

اصر على الاضراب المفتوح عن الطعام داخل خيمة التضامن مع الاسرى وهو مضرب عن الطعام منذ 9 ايام متواصله وياتي لزيارته ابناء مخيم الشاطىء وكل من يعرفه في سريره بالخيمه وهو يتحرك دائما ويعرض خدماته على جميع زملائه ويعج بنشاط كبير ورائع ويضع صوره بالحجم الكبير خلف سريره بخيمة التضامن مع الاسرى .

صلاح ابوسمعان من مواليد عام 1977 من سكان مخيم الشاطىء للاجئين على شاطىء بحر غزه هاجرت عائلته من قرية حمامه ودرس للصف الثالث الاعدادي وحصل على دبلوم صناعه قسم نجاره وعمل بالمهنه لفتره من الزمن .

يعمل الان مستخدم مدني في المجلس التشريعي الفلسطيني وهو ناشط في حركة فتح ومؤيد لها وهو متزوج وله من الابناء اربع هم محمد 10 سنوات وشهد 8 سنوات وعبد الله 6سنوات ورغد ثلاث اعوام ونصف ويسكن في مخيم الشاطىء مع اسرته الكبيره .

وقد تم نقله ثلاث مرات الى مستشفى الشفاء اثر هبوط بالضغط لديه وقد تلقى العلاج وعاد الى خيمة الاعتصام ليواصل اضرابه منذ 9 ايام مع الاسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني ومع حبيبه وصديقه وقائده الاسير مروان البرغوثي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح الذي لم يلتقيه ولا مره ويتمنى ان يلتقيه ان شاء الله بالقريب العاجل فور الافراج عنه ياليت وفاء كل من عرفوا مروان يكون نصف مايحمله هذا الرائع صلاح له .

تحيه الى هذا الرائع صلاح المناضل البسيط الذي يعشق التضامن مع قضية الاسرى ويعتبرها قضيته الاولى وهاجسه الاكبر ترك اولاده واسرته وجاء ال خيمة الاسرى كي يتضامن مع هؤلاء الابطال حتى يحققوا مطالبهم العادله وينتصروا على سجانيهم في القريب العاجل .