البنوك في قطاع غزه مسكره حجة المفلسين والنصابين صارت

0
90

فلسطينيه بنوك مصاريكتب هشام ساق الله – بعد ان قام عناصر الاجهزه الامنيه في قطاع غزه باغلاق البنوك ومنع موظفي حكومة رام الله بتقاضي رواتبهم من على الصراف الالي او من داخل البنوك احتجاجا على عدم تلقيهم لرواتبهم ظهرت ظاهره اصبح الذين عليهم التزامات للبنوك يتحججوا فيها البنوك مغلقه وزاد عدد النصابين والملفلسين .

مصائب قوم عند قوم فوائد هكذا يقول اهل عزه من الامثال الشعبيه وهذا زاد خلال الثلاث ايام الماضيه وسيزيد خلال الايام القادمه طالما بقيت البنوك مغلقه فقد انتعش عدد كبير من النصابين والمماطلين الذين عليهم التزامات للبنوك وللتجار واصبحت الحجه التي تخلصهم من دفع حقوقهم والالتزامات الماليه التي عليهم ان البنوك مغلقه .

هذا الامر سيربك المشهد الاقتصادي ويزيد من اعباء التجار الفلسطينيين وسيربك التزاماتهم الماليه اكثر من زي قبل فالاوضاع سيئه لديهم منذ سنوات وستزيد سوء اكثر واكثر وهذا الامر سيجعل من سلطة النقد تتخذ اجراءات وتقوم بتاجيل شيكات ودفعات وهذا سيربك الوضع اكثر واكثر .

اصحاب الديون والعقارات والتجار والموظفين انفسهم امام وضع صعب لا احد يستطيع ان يتقاضى راتبه ويدفع ما عليه من التزامات لاصحاب الحقوق الذين سحب منهم طوال الشهر الماضي ديونه كل شيء مركب على بعضه واي اختلال بالميزان سيربك المشهد اكثر ويجعله اصعب ويخربط المعادله المركبه على بعضها البعض مثل الليجو .

حتى ان عناصر الاجهزه الامنيه منعوا من استخدام الفيزا كارد في المحلات الكبيره التي يمكن ان يسحب منها الموظف اموال عن طريق شراء اغراض بيته منها ومنعوا التعامل بها بعد ان قام عدد من الموظفين بحل مشاكلهم الماليه عن طريق شراء لوازم البيت عن طريق الصراف الالي والفيزا كارد .

يقال ان يوم الاحد يمكن ان تنتهي المشكله وتعود البنوك الى فتح ابوابها مره اخرى ويعود المواطنين الى تقاضي رواتبهم من الصراف الالي بعد ان تعهدت دولة قطر بدفع رواتب حكومة غزه من خلال حكومة التوافق الوطني التي يقودها الدكتور رامي الحمد الله ولكن لا احد يعرف ماذا سيجري .

هل يمكن ان تقوم سلطة النقد الفلسطينيه باصدار تعليمات للبنوك بعدم احتساب النقاط على الذين لايلتزموا بدفع الشكيات وتاجيل شيكات واصدار اجراءات تحل تعقيدات المشكله التي حدثت وتخفف على التجار واصحاب الحقوق خلال الايام التي اغلقت فيها البنوك .

البنوك الفلسطينيه جاهزه للبدء بنشاطاتها وصرف الرواتب للموظفيين والاموال موجوده بحسابات كل الموظفين والدنيا مش راح تطير وبالامكان الانتظار يوم او يومين او ثلاثه المهم ستم صرف الرواتب فقد انطلقت الرواتب من الماليه الى حسابات الموظفين وستم صرفها اجلا ام عاجلا .

احذروا النصابين والمماطلين والذين يتحججوا لعدم دفع الحقوق للتجار والمواطنين بحجة ان البنوك مغلقه فهناك دائما من يستغلوا الازمات والنكبات ليغنوا ويعيشوا على هذه المصائب ويزيدوا من نصبهم وتهربهم من دفع الاستحقاقات للاخرين .

وكان قد صرح الدكتور جهاد خليل الوزير – محافظ سلطة النقد الفلسطينية أن سلطة النقد لم تغلق فروع البنوك في غزة وما حدث هو تدخل أمني من قبل الشرطة في غزة لمنع فتح الفروع.

أولوياتنا سلامة المواطنين وموظفي الجهاز المصرفي, ونأمل أن يتم حل الأزمة على المستوى السياسي في القريب العاجل حفاظاً على الاستقرار علماً بان رواتب الموظفين التي استلمتها المصارف من وزارة المالية موجودة في حساباتهم.