فتح وحماس اتفقوا على الا يتفقوا وتركوا الامور عايمه

0
247

مصالحهكتب هشام ساق الله – غادر وفد فتح المكون من شخص واحد هو الاخ عزام الاحمد مفوض العلاقات الوطنيه ومسئول الحوار مع حركة حماس اليوم معبر بيت حانون عائدا الى مدينة رام الله الباسله بعد سلسلة لقاءات اجراها مع وفد حركة حماس واتفقوا اتفاقات مايعه بدون ان يتم الاعلان عن أي شيء جدي سوى ان الحكومه ستعلن الخميس او الجمعه او السبت او الاحد او الاثنين ويمكن ان يتم تمديد فترة المشاورات للاتفاق بانتظار ان تنتهي الانتخابات المصريه ويقسم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يمين الرئاسه .

المؤكد انهم كانوا يتفاوضوا على حكومة غير الحكومه الفلسطينيه ويمكن انهم تحدثوا عن حكومة اوكرانيا او حكومة ليبيا او التغيرات الوزاريه في دول مختلفه واخر همهم هو الحديث عن الحكومه الفلسطينيه والمؤكد انهم لم يتفقوا على أي شيء واجلوا الاشكاليات او اتفقوا على اشياء اخرى لايتم طرحها على وسائل الاعلام .

المهم ان شعبنا المترقب لمجريات الاحداث صدم واجل فرحته الى مواعيد لاحقه حسب مقوله المجحوم اسحق رابين ان الموعيد ليست مقدسه وان كل الاتفاقات ستجري وسيتم الاعلان عن الحكومه والتفاصيل وتفاصيل التفاصيل وملحقات واستدراكات واشياء سبق ان سمعناها في اتفاق القاهره وانتظرنا التحقيق ولم تتحقق .

رئيس الوزراء الحالي و والمستقبلي الدكتور رامي الحمد الله سيتولى رئاسة الحكومه وسيتولى ايضا حسبما تم التسريب بوسائل الاعلام وزارة الداخليه أي انه سيبقي الوضع على ماهو عليه بدون أي تغيير مع ازاحة وزيري الداخليه في غزه ورام الله وترك المهمات لقيادات من فوق الطاوله وتحت الطاوله وترك الامر كما هو وكما كانت تطالب حماس طوال الفتره السابقه .

الصحيح ان هذا الاتفاق كويس ولايجعل من المرشحين لتولي منصب وزير الداخليه بدرجة طرطور وهذا الاتفاق يخرج الجميع من سواد الوجه ويبقي على حالة الانقسام في المؤسسه الامنيه وينظم عملية الانقسام الداخلي بشكل الطف .

الاسماء التي تم الاعلان انهم اتفقوا هي خيارات الرئيس محمود عباس وهم وزراء سابقين وموالين للسلطه في رام الله لم نسمع عن أي اسم تم الاعلان عنه مرشح من حركة حماس مستقل يجنح باتجاه حماس يبدوا ان الخلافات الموجوده على هذه الاسماء حيث يتم السؤال عنهم ورفع الاسماء لجهات مختلفه حتى يستطيعوا الحركه والتحرك في مهامهم بين غزه والضفه او ان حماس استسلمت للامر واتفقت على اشياء اخرى غير الوزراء توزيع مهام الانقسام اكثر بدون اعلان .

لن يتم الاعلان عن الحكومه الخميس ولا السبت ولا الاحد ولا الاثنين وان تم الاعلان عن هذه الحكومه فهذا يعني ان هذه الحكومه لن تحل الانقسام وسيبقى الامر شكليا الى عنا عنا والي عندكم عندكم والقصه فقط من اجل الاستهلاك المحلي والكل يغني على ليلاه ويتحدث لوسائل الاعلام والكل عائم ولا شيء يتم حسمه ربما الامر مثل الافلام الهنديه سيتم الاعلان عنها باخر لحظه في الفيلم .

نعم تم تمديد المباراه بين حركتي فتح وحماس شوطين اضافيتين وتم تاجيل الحسم الى مباراه اخرى لاحقه سيتم الاعلان عنها قريبا او بعيدا والامور كلها حسب المعلن متجهه الى اعلان شيء اخر غير الحكومه والاتفاق على اجتماع الاطار المؤكد ان الفريقين كانوا يتحدثوا في قضايا اخرى غير التي يتم اثارتها في وسائل الاعلام .

واكد عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة فتح فيصل ابو شهلا لدنيا الوطن ان اعلان الحكومة الفلسطينية القادمة “حكومة الوفاق الوطني” سيكون الخميس او السبت على اقصى تقدير .

توافقت حركتا فتح وحماس ، اليوم الثلاثاء على اغلب الاسماء المنوط بها مهام وزارية في حكومة التوافق الوطني ، بعد أن توافقتا على رئيس الحكومة الدكتور رامي الحمدالله .
وحسب مصدر مطلع قال يإتصال مع (أمد) أن الوزراء الذين توافقتا عليهم حركتا فتح وحماس هم :
1- د. رامي الحمدالله .. رئيساً للحكومة ووزيراً للداخلية
2- د. زياد ابو عمرو .. نائباً لرئيس الحكومة ووزيرا للخارجية ( لم تحسم الخارجية بعد وقد يشغلها رياض المالكي ) القرار للرئيس محمود عباس.
3- د. شكري بشارة .. وزيرا للمالية
4- د. كمال الشرافي .. وزيراً للشئون الاجتماعية
5- الشيخ محمد حسين .. وزيراً للشئون الدينية والأوقاف
6- د. مأمون ابو شهلا .. وزيراً للاقتصاد
7- د. سليم السقا .. وزيراً للعدل
وذكر المصدر أن باقي الوزارات سيتم حسمها من قبل الرئيس ابو مازن بعد عودة عزام الأحمد مسئول ملف المصالحة في حركة فتح الى رام الله ، وقد توافقت الحركتين على دمج وزارتي الاشغال والمواصلات واسنادها الى وزير واحد.

أكد موسى أبو مرزوق مسؤول ملف المصالحة بحركة حماس لن الرئيس محمود عباس يجري اتصالاته لانعقاد لجنة منظمة التحرير في اقرب فرصة.

وأعلن ابو مرزوق ان حركتي فتح وحماس ستبقي باستمرار على انعقاد دائم لتسهيل مهمة الحكومة في ووظائفها بالإضافة إلى كل الإشكاليات من أثار الانقسام لحل كل القضايا العالقة بالتعاون حتى ننهي الانقسام إلى غير رجعة.

واكد اتفاق الحركتين على تولي الدكتور رامي الحمدالله رئاسة الحكومة ، رافضا اعطاء مزيدا من التفاصيل حول التشكيلة.