اخي وصديقي الاسير المحرر والباحث عبد الناصر فروانه ان الاوان لانشاء مركز ابحاث الاسرى

0
229

الحريه للاسرىكتب هشام ساق الله – امس مساءا اتصل بي صديقي العزيز الغالي الاسير المحرر احمد فياض ابومعيلق وسالني انت بحارتنا قلتله انا بالطريق فهو يعرف ان يوم الاثنين اذهب لجلسه اسبوعيه في ديوان المختار والصديق العزيز زهير العيله ابوراغب وتذكرنا سويا يوم تم الافراج قبل تسعه وعشرين عاما عن الاسرى المحررين الذي كان اخي احمد احدهم وحين زرناه وتعرفت عليه للمره الاولى في اليوم الثاني لاطلاق سراحه .

واول امس زرت اخي وصديقي عبد الناصر فروانه والتقيت مع والده الاسير المحرر المناضل عوني فروانه الرجل خفيف الظل والمناضل البطل وتحدثنا عن يوم اطلاق سراحه قبل تسعه وعشرين عاما وكان توقيت وصوله الى حارة الدرج بني عامر بعد المغرب وقبل العشاء وكم كانت فرحتنا ان نرى اسير محرر محكوم بالسجن المؤبد بيننا وكانا حديثي الانتماء للحركة الوطنيه ننظر الى هؤلاء الاسرى بعيون الاكبار والثناء والاعجاب والمثل الاعلى .

تحدثت عدة مرات مع اخي وصديقي الباحث عبد الناصر فروانه عن ضرورة انشاء مركز ابحاث الاسرى هذا المركز يكون متخصص بمتابعه الاسرى في كل دول العالم واين اماكن تواجدهم ويعمل على تسجيل الشهادات الشفويه التاريخيه لهؤلاء الابطال وتجربتهم النضاليه وتطورات حياتهم النضاليه وكم لدى كل واحد منهم من الابناء وماذا فعل بعد تحريره من سجون الاحتلال الصهيوني .

جال بخاطري سؤال لم اجد له اجابه كم من الاسرى المحررين في صفقة تبادل الاسرى عام 1985 بقى على قيد الحياه وكم واحد منهم غادر الدنيا ومن منهم موجود في قطاع غزه ومن منهم في الاردن والضفه الغربيه ولبنان وسوريا والجزائر وتونس وليبيا لا احد يعرف صحيح ان وزارة الاسرى تصرف رواتب ومخصصات لمعظم هؤلاء الاسرى ولكن ليس لديها معلومات اجتماعيه موثقه عن هؤلاء يمكن الرجوع اليها ويتم اصدار بيانات وكتب حول هؤلاء الابطال .

العام الماضي كنت بنفس هذا الوقت في زياره لاخي وصديقي عبد الناصر فروانه وحدثني انه مدعي لحضور جلسه لمحرري الجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين على شاطىء بحر شمال قطاع غزه حيث جمع الاسرى مبلغ من المال وقرروا ان يلتقوا مع بعضهم البعض في هذه المناسبه العزيزه والغاليه ذكرى تحريرهم والتقوا بعيدا تعقيدات التنظيمات الفلسطينيه .

وايضا العام الماضي تم عمل مجموعه من الفعاليات لتكريم بعض هؤلاء الاسرى المحررين من صفقة عام 1985 وتسليمهم دروع قامت فيها مؤسسات تعنى بالاسرى في احتفالات منفصه شمال قطاع غزه ومدينة غزه والجنوب ولكن هذه اللقاءات لاتدوم ولاتستمر فالكل مشغول بحياته واسرته والتنظيمات الفلسطينيه مهتمه بالمحررين فقط الذين يتم تحريرهم في السنوات الاخيره .

نعم هناك اهتمام اكثر بكثير بالاسرى المحررين في الدفعات الاخيره وحفاوه ومتابعه ولكن الاسرى المحررين من صفقة تبادل الاسرى لعام 1985 صفقة الجليل كما اطلق عليها والتي قامت فيها الجبهه الشعبيه القياده العامه بزعامة احمد جبريل لا احد يتابع هؤلاء المناضلين ولا احد انصفهم بشكل يضمن حياة كريمه لمعظمهم ولا احد يتابع ولديه معلومات عنهم بشكل دقيق هؤلاء ابطال ومناضلين معظمهم نفذوا معليات ضد الاحتلال الصهيوني وجميعهم كان مسجون مؤبد او مدى الحياه وجميعهم عذب بصوره بشعه من الكيان الصهيوني .

هذه الصفقه الرائعه التي تم تجاوز كل اخطاء الصفقات الماضيه ونجحت بتحرير اسرى عرب واسرى فلسطين التاريخيه واسرى من قطاع غزه والضفه الغربيه والقدس والدوريات الخارجيه استطاعت ان تعيد الى الوطن المحتل انذاك مجموعه كبيره من المناضلين الابطال ساهموا كثيرا في بناء الحركه الوطنيه الفلسطينيه والحركه الاسيره ورفدوها بتجربه نضاليه كبيره جدا واسرى اخرين خرجوا الى الخارج عادوا من جديد للبندقيه والمقاومه وعادوا وحملوا السلاح وشاركوا بمعارك الثوره كلها وعاد بعضهم الى الوطن ليشارك في عملية البناء .

تمنيت على مفوضية الاسرى والمحررين في حركة فتح ان تقوم بعمل فعاليات بمناسبة الذكرى التاسعه والعشرين لتحرير هذه الكوكبه المناضله من ابناء شعبنا ومن كل التنظيمات الفلسطينيه وتقوم بتكريم هؤلاء الفرسان والرواد من اسرى كل التنظيمات وخاصه والاسرى المحررين يخوضوا اضراب منذ اكثر من 25 يوم بشكل متواصل لاغلاق ملف الاعتقال الاداري والتجديد المستمر بملف سري بدون ان يعرف الاسير ما التهم الموجهه له .

نعم ان الاوان اخي عبد الناصر فروانه ان يتم اصدار مرسوم رئاسي او حكومي بتمويل مركز ابحاث الاسرى يتم فيه تسجيل الروايات الشفويه بكل انواعها حتى يتم عمل تراث وتاريخ للحركه الاسيره الفلسطينيه ويتم متابعة كل الاسرى المحررين في كل مكان وتوثيق تاريخهم ومتابعتهم هم واسرهم ورفد الاعلام الفلسطيني بقصص وحكايا وروايات جميله رائعه .

نعم ان الاوان ان يتم توثيق تجربة الحركه الاسيره الفلسطينيه بكل صفقاتها ومتابعة كل المناضلين وسماع روايتهم من اجل ان نجهز انفسنا لامكانيه التوجه للمحاكم الدوليه واعداد ملفات اتهام ضد التعذيب والجرائم التي ارتكبت بحق هؤلاء الابطال المناضلين .

تحيه عطره لهؤلاء الابطال الذين لازالوا على قيد الحياه والرحمه لمن غادرنا منهم نستذكر هؤلاء الابطال في هذه المناسبه الخالد التي فرح فيها شعبنا الفلسطيني منذ بداية الاحتلال الصهيوني بشكل كبير وراى بوادر وطلائع النصر المؤذر لثورتنا وفصائلنا المناضله .

ونقول ان فرحة تحرير الاسرى رغم انف الكيان الصهيوني باختطاف جنود صهاينه واسرهم لدى المقاومه هي اجمل بكثير من كل الفرحات الاخرى التي تتم امام تعنت الكيان الصهيوني الغاصب وعدم التزامه بالاتفاقيات التي وقعها ونكوثه عن تحرير الدفعه الرابعه للاسرى ماقبل اتفاقية اوسلوا وعلى راسها المناضلين كريم وماهر يونس الذين يتوجب ان يتم تحريرهم هو ورفاقهم الثلاثين باي طريقه كانت بالمفاوضات بالخطف بالمقاومه .

http://hskalla.wordpress.com/2014/05/18/29-عام-على-عملية-تبادل-الاسرى-الجليل/