البنوك الفلسطينية تنتقم من السلطة الفلسطينية بسرقة موظفيها

0
72


كتب هشام ساق الله – الينوك الفلسطينيه او بالاحرى تاجرالبندقيه المرابي القاسي القلب ينتقم من الموظف الفلسطيني الغلبان بسبب ان السلطه الفلسطينيه اقترضت منهم الشهر الماضي رواتب الموظفين ولم تسددها حتى الان لذلك هذا الشهر قرروا جميعا الانتقام من الموظفين .

لم تترك البنوك الفلسطينية فاتوره او حساب او دين لموظف الا وخصمته لتعويض خسائرها الشهر الماضي من جراء عدم دفع السلطه الفلسطينيه لرواتب الموظفين مما ادى الى خسائر كبيره للبنوك جراء ماتم ولذلك قرر كل بنك من تلك البنوك الانتقام من زبائنهم شر انتقام هكذا هي افعال المرابين على شاكلة اليهود في كل دول العالم القساة القلوب.

الغريب العجيب ان نفس البنك لو ذهبت فرعه شمال القطاع فانه يعطي نصف الراتب ولو ذهب الى خانيونس فانك ستتقاضى ربع الراتب ولو ذهبت الى البنك المركزي والمقرالرئيسي فلن تتقاضى أي نسبه من الشيكل ستتقاضى فقط دولار او دينار وكل بنك من تلكالبنوك يغني على ليلاه وحسب بشاعة مديره وادارته .

كل البنوك تعاملت هذا الشهر بوحشيه مع المواطنين وقامت بصرف الرواتب اغلبها بالدينار والدولار حتى يخسر الموظف وتزداد ارباحهم وتعويض الخساره التي تعرضت لها البنوك الشهر الماضي على حساب الموظف الفقير الغلبان والكل خسر من جراء تلك الفروق بين السوق السوداء وسعر البنوك .

ناسف ان وصفنا الشهر الماضي بنك من البنوك بانه تعامل بمهنيه ووطنيه مع تقاضي الرواتب فكلهم سواء يجمعهم بشاعة وجهه المرابي ويشابههم تاجر البندقيه الذي يريد ان ياخذ من لحم دائنيه فقط وكذب مايقال عن تلك البنوك انها مشاريع ومؤسسات وطنيه وكل الموظفين مربوطين بتلك البنوك لايستطيع احد منهم ان يغادر بنكه لان كل البنوك سيئين ومثل بعضهم البعض .

المؤسسات الوطنيه لا تسرق زبائنها وتستغل حاجتهم وتلتزم بتعليمات سلطة النقد التي طالبت الموظفين بتخفيض معدل صرف الدولار والدينار والتخفيف من الفرق بين السوق وسعر البنك ولكن لم تلتزم تلك البنوك بتلك التعليمات .

لقد تحدث معي اليوم الأخ الدكتور جهاد الوزير رئيس سلطة النقد وجرى بيني وبينه نقاش للمقال الذي كتبته وهاجمت فيه سلطة النقد وقال بانه طلب من الاسرائيليين اكثر من عشر مرات توريد الشيكل الى غزه للتخفيف من الازمه وانه اصدر تعليمات شديده للبنوك بالتخفيف عن المواطنين وروى لي ان البنوك الشهر الماضي صرفت الرواتب بدون ان يتم تحويل أي مبلغ لها من قبل السلطه الفلسطينيه .

واضاف الدكتور جهاد الوزير لي بانه يطالب كل المتضررين من البنوك الفلسطينيه تقديم شكوى ضد البنك الذي تعامل معه وكتابة بنود الشكوى وارسالها على ايميل سلطة النقد ووعد باصدار بيان حول ازمة الشيكل في قطاع غزه خلال الايام القادمه .

غريب تلك البنوك التي تطالب بتحويل راتبك علىه وتقدم جوائز مثل قيمة الراتب وهي تسرقك عينك عينك وتقوم بسرقتك بسحب كل الفواتير المستحقه والغير مستحقه من حسابك بسبب وجود اموال لاتستطيع سحبها منه هذه سرقه يتوجب ان يقوم كل مواطن بالابلاغ عن البنك الذي استغله وتقديم شكاوي جماعيه لسلطة النقد .

ناسف لانشغال نقابة الوظيفة الحكوميه بالقضيه القوميه التي من الطراز الاول ومتابعة قضية استقالة الدكتور احمد مجدلاني لذلك لا تستيطع ان تمارس عملها حتى تحقق نصر جديد بهذا الموضوع وقضايا رواتب موظفي القطاع اخر اولوياتهم وتدخلاتهم .