غزه مغطاة بقبة خضراء استعداد لاحتفال حماس بذكرى انطلاقتها

0
145


كتب هشام ساق الله – ما ان تذهب الى مكان او تمر بشارع الا وتجد الرايات الخضر معلقه واحبال طويله من الرايات حتى تظن انك تحت قبب من تلك الرايات الخضراء استعدادا للانطلاقه حركة المقاومه الاسلاميه حماس فلم تكل رافعات بلدية غزه عن تعليق الرايات منذ اكثر من اسبوعين .

ولا يبعد انطلاقة الجبهه الشعبيه عن انطلاقة حماس سوى ثلاثة ايام وتجد بعض الرايات القليله للجبهه الشعبيه هنا او هناك بشكل قليل فقد تم تعليق الاعلام الحمراء للجبهه في اماكن محدوده تجد علم هنا او هناك وشريط هنا او هناك ولكن السياده للاعلام الخضراء .

حركة حماس في قطاع غزه تحتفل هذا العام بذكرى انطلاقتها وخاصه بعد تحرير الاسرى من سجون الاحتلال الاسرائيلي وانتظار الدفعه الثانيه من الاسرىالمحررين وفق الاتفاق المعقود مع الكيان الصهيوني وبذلك يصبح عدد الاسرى المحررين اكثر من الف اسير في سجون الاحتلال .

زمان زمان بداية السلطه حين كانت وسائل اعلام حركة حماس تنشر تكاليف انطلاقة حركة فتح ومادفعته الحركه من اموال من اجل الاحتفال بذكرى انطلاقتها كل عام وكيف انها كانت تسخر وتستخدم مقدرات الشعب في احتفال تنظيم حيث كانت تنتقد فيحينها هذه البهرجه في التكاليف وتسرد تقارير واخبار عنها لا احد الان يستطيع ان يذكر ويتسائل كم تكاليف بهرجة حماس .

اموال تصرف وتكاليف تدفع هذا العام وخاصة وان الحركة الاسلاميه في غزه يتوجب ان تحتفل بانتصار نظيرات لها في تونس ومصر بالانتخابات التي تجري وعلى انتظار ان يحدث اختراق في اليمن وكذلك سوريا وباحتفال حماس هذا العام يعطي الاشاره بانها من قادة هذا النصر على مستوى العالم العربي واعطت النموذج القائد لتلك الحركات الاسلاميه .

برنامج احتفالي طويل تقوم به الحركه خلال الايام القادمه بداء قبل ايام باشعال شعلة بداية الاحتفالات من امام منزل الشيخ احمد ياسين المؤسس لحركة حماس فيحي الصبرى حيث تم الاعلان عن بدء الاحتفالات بذكرى انطلاقة حماس التي تصادف الرابع عشر من كانون اول ديسمبر من كل عام .

ستظل عزه تعاني من نقص بالاقمشة الخضراء السيتان والتي تستخدمها حماس بعمل الاعلام الخاصه بها لمدة طويله ان لم تكن قد استوردتها بشكل جاهز او انها قامت بعمل تلكالاعلام بمقاساتها المختلفه بالصين مثلا فالصين ارخص من غزه بعمل مثل تلك الاعلام .

صعب ان تحتفل حركة فتح وللعام الخامس على التوالي في ذكرى انطلاقتها في بداية العام القادم وذلك بسبب حظرها كحركة سياسيه وغير مسموح لها ان تقوم بهذا الاحتفال وهذه الانطلاقه وتصرف ملايين الشواكل والدولارات على احتفالاتها راحت عليها في غزه فهذا زمن حماس وزمن سلطتها .

ليتني استطيع ان اقول كل مايجول بخاطري عن كل القضايا والمواضيع اتمنى ان يكون بيوم من الايام هناك مساحه من الحريه حتى اعكس مايقال في الشارع الفلسطيني من تعليقات وارقام ونكت عما يجري ويدور .

نتمنى السماح لحركة حماس بان تقيم احتفال مركزي لها في الضفه الغربيه من قبل اجهزة الامن في الضفه الغربيه والسماح لحركة فتح بان تقيم بالمقابل احتفال مركزي في قطاع غزه بشكل متبادل حتى يشعر المواطن الفلسطيني بانعكاس المصالحه على الارض بشكل ميداني .