مصالحة مين والناس نايمين وهناك اشغال لوظائف جديده في حكومة غزه

0
437

10250055_545637458886657_1534032379954846647_nكتب هشام ساق الله – لفت انتباهي اعلان نشر في صحيفة فلسطين المواليه لحكومة غزه وحركة حماس مروس بالسلطه الوطنيه الفلسطينيه ديوان الموظفين العام يطالب باشغال وظائف في وزارة الاوقاف والشؤون الدينيه لائمه ومحفظين في مساجد قطاع غزه .

وكتب في هذا الاعلان الموقع من المستشار محمد احمد عابد رئيس ديوان الموظفين العام في حكومة غزه ان يكون المتقدم لاشغال هذه الوظائف حاصل على الثانويه العامه كحد ادنى وحافظ لثلاثة اجزاء قران على الاقل وان يكون على راس عمله أي انه يتقاضى راتبه على بند البطاله الدائمه .

وتابع الاعلان ان يكون المتقدم حاصل على دورة احكام عليا وان يكون لديه القدره على القاء الدروس باسلوب مناسب في المناسبات المختلفه وان يكون لديه قدرات مختلفه في الاتصال والتواصل وان يكون لديه القدره على تحمل ضغط العمل .

وسرد الاعلان الدرجات الوظيفيه التي سنزل عليها هذا المتقدم لاشغال هذه الوظائف المعلن عنها فمثلا الحاصل على الثانويه العامه سيكون على الدرجه الثالثه حتى السابعه وسيحصل على علاوة طبيعة عمل 20 بالمائه وسكون راتبه بحدود 1490 شيكل .

اما حملة الدبلوم سنتين سيكون على الدرجه الثالثه حتى السادسه وسيحصل على طبيعة عمل 20 بالمائه وسيكون راتبه 1570 شيكل اما الحاصلين على الشهادات الجامعيه تخصص شريعه واصول دين ولغه عربيه فانهم سيحصلوا على طبيعة عمل 25 بالمائه وسيكون راتبهم 1700 شيكل .

سيتم تعيين الموظفين المتقدمين لاشغال هذه الوظائف وفق قانون الخدمه المدنيه رقم 4 لسنة 1998 وتعديلاته وسيبدا استقبال الطلبات ابتداء من يوم الاربعاء 7/5/2014 يوم الاثنين 12/5/2014 .
في حين ان هناك موظفين على البطاله الدائمه غير موالين لحركة حماس وتم تعينهم من قبل حكومة رام الله ويعملوا منذ سبع سنوات الانقسام في وزارة الشئون الدينيه لم يتم تثبيتهم حتى الان رغم انهم احق بالتثبت من غيرهم وذلك بسبب عدم ولائهم وانتمائهم لحكومة غزه .

هذا الاعلان تم بعد توقيع اتفاق المصالحه في مخيم الشاطىء ويستبق الاحداث من اجل اشغال الوظائف الموجوده وانهاء مشاكل عدد كبير من الموظفين في الوزاره وتفريغهم بشكل كامل ونهائي في وظائف ائمة المساجد والمحفظين قبل ان تتم المصالحه ويتم الاتفاق على تشكيل الحكومه وفرض امر واقع .

لو هناك مصالحه حقيقيه لكان صدر عن رئيس حكومة غزه السيد اسماعيل هنيه اعلن فيه عن وقف كل الاجراءات في التوظيف واستحداث وظائف ولما تم الاعلان عن هذه الوظائف ولكن لانه لا احد يتابع الامر من قبل حركة فتح وحكومة رام الله فان الامر حدث ويتم بشكل واضح وعلى الاعلام وبشكل قانوني .

وهناك وعود بعدم التخلي عن أي موظف من موظفين حكومة غزه باي حال من الاحوال وسيتم ايضا صرف العلاوات والاستحقاقات والمبالغ المتاخره واشياء كثيره والمرحله القادمه لموظفين هذه الحكومه و لا احد غيرهم .

انا بقول مصالحة مين والناس نايمين الي بيحكوا عنها فهم يقوموا بفرض امر واقع وكامل لن يستطيع احد تغييره وهو منطق المنتصر وعلى المهزومين ان يتقبلوا نتائج كل مايحدث بدون ان يناقشوا او يقولوا أي كلمه .