المعتقل هو الدكتور سليم محمد موسى الزعنون وليس الاخ المناضل ابوالاديب

0
112


كتب هشام ساق الله – بعض المواقع اختلط عليها الامر وقامت بوضع صورة الأخ المناضل سليم اديب الزعنون عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح ورئيس المجلس الوطني الفلسطيني بدلا من صورة الاخ الدكتور سليم الزعنون الذي تم اعتقاله من قبل اجهزة امن حكومة غزه إثناء عودته الى غزه بعد إنهاء شهادة الدكتوراه له .

وقد تحدث معي اليوم احد الأصدقاء من الاردن متسائلا عن سليم الزعنون المعتقل وقد اختلط عليه الامر وظن ان المعتقل هو القائد الفلسطيني سليم اديب الزعنون ابو الاديب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني وعضو اللجنه المركزيه لحركة فتح وقمت بشرح اللبس في الاسماء ووقلت له ان بعض المواقع لجهلها بالامر وعدم وجود صوره للدكتور سليم محمد الزعنون قاموا بنشر صورة الاخ المناضل ابو الاديب الزعنون .

والاخ الدكتور سليم محمد موسى الزعنون المعتقل لدى اجهزة امن حماس قبل ايام اثناء عودته من جمهورية مصر العربيه التزاما بقرار الرئيس محمود عباس بضرورة عودة كافة الكوادر الفلسطينيه التي غادرت قطاع غزه وهو ضمن الكشف الذي تم ترقين قيودهم من قبل السلطه برام الله ضمن 107 شخص تم امهالهم مدة اربعين يوم والعوده الى غزه وهو على قيود جهاز الامن الوقائي برتبة رائد .

والدكتور الزعنون هو اسير محرر تم اعتقاله في الانتفاضه الفلسطينيه الاولى لمدة ثلاثة سنوات وهو احد كوادر حركة فتح في منطقة الزيتون وعمل في جهاز الامن الوقائي منذ بداية السلطه الفلسطينيه وقد التحق في جامعة الازهر الى جانب عمله وتخرج من قسم العلوم السياسيه عام 2001 ثم التحق بجامعة بغداد بالعراق وحصل على شهادة الماجستير بالعلوم السياسيه وعاد الى الوطن وعمل في نظام الساعات في جامعتي القد المفتوحه والازهر ثم التحق في جامعة القاهره وحصل على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسيه بعنوان العلاقات الاوربيه معالحركات الاسلاميه وخاصه حركة حماس .

والدكتور الزعنون متزوج ولديه ثلاث بنات تركهم في غزه لينهي دراسته الاكاديميه ويعود الى الوطن وهو عم الاخ الصحافي عادل الزعنون مدير دائرة المراسلين في التلفزيون الفلسطيني والذي يعمل ايضا بوكالة الصحافة الفرنسية وكذلك الصحافي خضر الزعنون الذي يعمل مراسلا في وكالة وفا الفلسطينيه .

اما الاخ المناضل سليم الزعنون ابو الاديب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني وعضو اللجنه المركزيه لحركة فتح فهو ابن عمه ومن نفس العائله وتم تسمية سليم الصغير تيمنا بسلم الكبير الذي هو من اعلام السياسه الفلسطينيه وقد التحق في صفوف حركة فتح منذ بداياتها الاولى في الكويت وكان محاميا ووكيل للنيابه يعمل في في الكويت وهو احد اعضاء اللجنه المركزيه منذ بدايات الحركه الذين بقي على قيد الحياه هو والرئيس ابومازن وابوماهر غنيم وفاروق القدومي عضو اللجنه المركزيه السابق .

وهو الرئيس السادس للمجلس الوطن الفلسطيني جاء بعد ان تقدم الشيخ عبدالحميد السايح باستقالته من موقعه وهو شاعر معروف رثى بعدة قصائد كافة اخوانه وزملائه من اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح .