الحكومه الالكترونيه الفلسطينيه فرصه للتخلص من البطاله والحالات المرضيه للمستوزرين

0
130

10171819_613953198694593_6122039034687366293_nكتب هشام ساق الله – فوجئت اليوم باحدى الاخوات تبلغني انها اصبحت وزيره في الحكومه الفلسطينيه القادمه استغربت كثيرا وخاصه اني اعلم ان الاخت المذكوره لا تعمل وانها تبحث عن فرصة عمل منذ ان تخرجت من الجامعه وسالتها أي حكومه فقالت لي الحكومه الالكترونيه وانه تم انتخابها لهذا الموقع .

هذه الفتاه المحترمه المناضله الباحثه عن فرصة عمل قررت الترشيح لمنصب وزير في الحكومه الالكترونيه القادمه عل حلمها يتحقق بان تتولى منصب يوما من الايام او تجد فرصة عمل وهي العاطله عن العمل والناشطه في مجالات كثيره مختلفه .

حلم بالعمل اوصلها لان تصبح وزيره في الحكومه الالكترونيه على الاقل ويمكن ان يتحقق هذا الحلم بيوم من الايام وتصبح موظفه وتجد فرصة عمل علها تبدا حياتها من جديد في الحصول على راتب محترم يمكنها ان تشعر بلذة حصولها على الشهاده الجامعيه الاولى .

تنافس عشرات الشباب على منصب وزير في اكثر من 25 منصب وزير في هذه الحمله الخاصه التي تم تنظيمها على الفيس بوك كخطوه لمشاركة الشباب في الحياه السياسيه وحشد الطاقات والامكانيات من اجل فرز 25 وزير بعيدا عن المحاصصه التنظيميه البغيضه الموجوده وبعيدا عن احلام المستوزرين الذين يلهثوا جميعا بحثا عن احد يزكيهم لدى المعنيين .

يكفي هؤلاء الشابات والشباب فخرا انهم رشحوا انفسهم عبر شبكة الانترنت بدون أي واسطه وحسب علاقاتهم وقدراتهم الشخصيه وبدون واسطه او تدخل او علاقه تنظيميه او حزبيه وفاز من فاز بهذا الموقع على امل ان يتم مستقبلا ترشيح الوزراء وفق كفاءاتهم ودرجاتهم العلميه كما يفعل الشباب .

اتمنى لكل من ترشح لهذه المناصب ان يجد فرصة عمل ويتذكر بيوم من الايام انه ترشح لمنصب وزير عل هذه الفكره ان تحثه على تطوير اداءه والنجاح بحياته العمليه والوصول الى ارفع المناصب والمواقع .

كل الاحترام لهؤلاء الشباب ولبحثهم عن مكان تحت الشمس في ظل ان هناك استبعاد لكل من هو شاب ومحاولة ابقائهم على هامش الحدث رغم انهم يمثلوا اكثر من نصف شعبنا الفلسطيني وينبغي ان يتم اعطاءهم فرص لكي يبداوا حياتهم من جديد ويكونوا كل مايتمنوا .

هذه الفكره ادعو الى استغلالها في عيادات المعالجه الطبيه والنفسيه للمستوزرين والباحثين عن ذكر اسمائهم في ترشيحات لاشغال وزراء في الحكومه الفلسطينيه القادمه علنا نرضي بعضهم الذين يدفعوا كثيرا لوسائل الاعلام في تصدير اخبار وتصريحات صحافيه تافهه عل احد ينظر اليهم .

وينك يادكتور اياد السراج الله يرحمك ترجع ثاني وتفتح عياده لهؤلاء المستوزرين الاهثين وراء المناصب وادعو من جاء بعده الى استحداث عياده لهؤلاء المرضى ويتم معالجتهم بطرق حديثه وجديده في ان يضعهم في المود الذي يحلموا فيه حتى يشفوا من مرض وجنون العظمه القاتل الذي يحلموا فيه .

هؤلاء المستوزرين الذين يبحثوا عن مواقع يمكن عمل موقع مثل موقع هؤلاء الشباب ويقوموا بترشيح انفسهم من اجل عمل خطوات علاجيه نفسيه لهم حتى يشفوا من مرض الاستوزار الذي يسيطر على حياتهم ويزعج الاخرين من ابناء شعبنا منهم .

هناك عدد كبير جدا في مواقع شبكات التواصل الاجتماعي  يكتب عن قضية الاستوزار والبحث عن مكان حتى فقط بالاعلام بدون ان يكون مرتبط بالحقيقه وانا اعطي هؤلاء فكره ان يقوموا بعمل موقع مشابهه لما فعله الشباب وارضاء غرور هؤلاء بان يتم ترشيحهم بشكل فعلي على شبكة الانترنت من اجل ان يرضوا غرورهم ونزعاتهم الكبيره بالاستوزار ويعطوا لانفسهم المسميات والتصريحات من اجل يلفتوا الانظار .

على بال مين يا الي بترقص بالعتمه وعلى حساب مين يا لي مستوزر من يتم طرحهم لهذه المواقع هم موالين لاحزاب وشخصيات والاسماء جاهزه فقط تحتاج الى مرور الوقت المتفق عليه من اجل اظهارها وضربها ببولش من الورنيش والاعلان عنها وعمل ذاتيات لها حتى تصبح مقنعه لكي يتولوا المناصب الوزاريه القادمه .