نكشة راس وتحشيشه بشان الحكومه الفلسطنييه

0
257

صنع بالصينكتب هشام ساق الله – زمان صديقي اليساري الوطني كما يحلو له قال لي حين كنا نتحدث عن تشكيلة احدى الحكومات الفلسطينيه والمشاورات الجاريه قال انه مع تعيين 5 موظفين من الصين الشعبيه لديهم قدرات اداريه متميزه يتم تكليفهم بادارة الحكومه الفلسطينيه من النواحي الاداريه والخدماتيه والناحيه السياسيه يتم قيادتها من اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه .

زمان زار رئيس عربي خليجي الصين الشعبيه وسالوه عن عدد سكان البلد قال له مليون قاله كان جبتهم معك وهي نكته يتم تداولها امام دوله مثل الصين عدد سكانها مليار وثلاثمائة مواطن وحكومه عدد وزرائها فقط 16 وزير فقط لاغير وبلاد مترامية الاطراف تكاد تكون قاره .

عدد سكان السلطه الفلسطينيه او المناطق الخاضه لها يقارب ال 5 مليون فلسطيني وباستطاعة 5 موظفين من الصين الشعبيه يتم دفع رواتبهم من اموال المساعدات المقدمه من الصين لشعبنا يستطيعوا القيام بكل مهام الحكومه الفلسطينيه بكل تعقيداتها من كافة اوجه النشاطات المختلفه ويكفي ان هؤلاء الموظفين سيوفروا اموال كثيره على السلطه الفلسطينيه.

هؤلاء لايحتاجوا الى مواكب وسيارات وموظفين كثر وتعقيدات بيروقراطيه اضافه الى انهم ياتو على الدراجه الهوائيه بدون بريستيج وسيخفضوا عدد الوزارت الى 5 يقودوها جميعا ويديروا اعمالها بشكل عملي وبدون أي تمييز بين مواطن واخر الكل ياخذ حقه بدون أي تعقيدات واعتبارات او اشارات .

الخمس موظفين سيوفروا على شعبنا اموال كثيره وسيمارسوا كل انواع الشفافيه ويقطعوا على كل الوزراء والوكلاء والمدراء العامين وغيرهم من الموظفين كل انواع الارتزاق والاغتناء الغير مشروع وكل الموظفين الي ما الهم لازمه سيجلسوا بالبيوت حتى يتم توفير اجور المقارات والمصاريف الغير لازمه من الاناره والقرطاسيه والضيافه وغيرها من المصاريف الزائده والغير ضروريه .

قال لي صديقي فكر بالموضوع يا ابوشفيق وستجد ان الامر ممكن فنحن لم نصل الى مرحلة دوله كامله ولانحتاج لكل هذه التعقيدات الغير ضروريه وكل الرواتب التي يتم صرفها هي تندرج ضمن المساعدات الاجتماعيه ويمكننا ان نوفر ملايين الشواكل كل شهر لصالح اخرين يمكن توزيع عليهم مساعدات اجتماعيه وزيادة المستفيدين من الرواتب بالمبالغ التي يتم توفيرها .

منظمة التحرير الفلسطينيه تدير كل الجوانب التي تتعلق بالسياسه والعمل الوطني والاشياء السياديه المتعلقه بامور فلسطين بكل مافيها من اعمال ونشاطات وهي من تجتمع وتقرر وتنقل هذه القرارات الى الموظفين الصينيين المكلفين بهذه المهام الاداريه .

ضحك صديقي وقال لي اتذكر قبل السلطه الفلسطينيه في زمن الاحتلال الصهيوني كان يقود المديريات المختلفه ضباط من الجيش الصهيوني برتبه ملازم اول ونقيب في بعض الاحيان وبشكل متخصص وكان الحاكم العسكري لقطاع غزه برتبة مقدم باحسن الاحوال وكانت الامور ماشيه .

ضحكنا سويا وتمنينا ان ياخذ الاخ الرئيس محمود عباس بكلام صديقي الرفيق الوطني حتى لايتم تعقيد المسائل بين حماس وفتح ومطالبات باقي التنظيمات الفلسطينيه الاخرى وقضية الواسطه والمحسوبيه والحصص والكوتات والتي ستحمل السلطه مزيد من المصاريف في الترقيات الى درجات ووظائف جديده بدرجات عاليه واشياء مكلفه كثيرا .

عدنا وضحكنا مره اخرى على نكشة الراس الجميله والرائعه وقررت ان اعيد كتابتها من جديد فقد سبق ان كتبتها في مدونتي السابقه والتي تم ايقافها من شركة مكتوب العالميه حتى نضحك معا من جديد ونتمنى ان يتم ترشيد كل شيء في المصروفات واستخدام الايرادات بشكل يضمن مساعدة كل ابناء شعبنا .