بازار اسماء اعضاء الحكومه الفلسطينيه القادمه

0
100

390998_306904996015230_100000871970675_864843_394337114_nكتب هشام ساق الله – كل يوم سنرى مجموعة اسماء يتم تسريبها لوسائل الاعلام هنا وهناك من اجل عمل بالونات اختبار وبعضها من اشخاص متنفذين يريدوا ان يضعوا اسمائهم ولو شكلا على قوائم وزراء الحكومه القادمه فقط من اجل يقول شوفيني يامرت خال ثوبي احمر واله ردان .

هناك شخصيات مرضى بترشيح انفسهم واظهار اسمائهم باي طريقه من الطرق وخاصه اثناء تشكيل الحكومات وكانهم يقولوا دخيل الله خلونا وزراء في الحكومه طنيب على ولايكم انا بصلح اصير وزير وعند القدرات الكامله في التارنب وان اكون مطيع وخاتم او أي شيء في يد او رجل المسؤول .

وهناك شخصيات يرتادوا الاماكن التي تتم فيها الجلسات وخاصه الكافتريات والفنادق ال 5 نجوم ويقوموا بالسهر قبالة المتنفذين الذين يشعروا ان لهم قوه ويقدروا على طرح الاسماء وهناك صالونات متخصصه بهذا الامر ومعروفه يحج لها هؤلاء المستوزرين .

ولعل هذه المره الامر صعب بالنسبه لهؤلاء وخاصه وان حركة حماس ستوافق على الاسماء والحكومه ستكون حكومة وفاق ولهذا تختلف عن الحكومات الماضيه وسيتم استثناء مجموعه من الوزراء الذين كانوا عناصر تشجيع للانقسام وهذا اجمل مافي الموضوع اننا سنتخلص منهم .

وهناك قيادات رجل هنا ورجل هناك يعني هناك تنسيق من تحت الطاوله مع الجهتين وخاصه مع حركة حماس ولديهم خطوط داخله طالعه وزادوا اتصالاتهم هذه الايام وارسلوا الرسل والرسائل من اجل نيل الرضا وعدم الاعتراض عليهم فيما لو تم ترشيحهم وعرض اسمائهم في الحكومه القادمه .

اتصالات هاتفيه تتم بعدد كبير من شخصيات مرضى بان يكونوا وزراء ويتم الضحك عليهم باسم مكتب الرئيس محمود عباس ويتم طلب معلومات منهم من اجل نكشة الراس عليهم واخرين يتلقوا اتصالات من مسئولين كبار على سبيل المزاح وهناك دائما من يصدق ومستعد ان يدفع نصف مايملك من اجل ان يصبح وزير ولو 5 دقائق .

كما ان هناك اعضاء بالمجلس التشريعي الفلسطيني يجلسوا على خط الوزاره منذ سنوات ويتم ترديد اسمائهم وفي كل مره يتم الحلاقه على الناشف لاعضاء المجلس التشريعي من الكتل المختلفه وتذهب احلامهم ادراج الرياح بدون ان يكونوا وزراء .

وهناك من فصل بذلات الحكومه من النوعيات الخاصه جدا وهناك من يضع البذله في خزانته بانتظار اللحظه التي لن يلبسها الا حين يصبح وزير فهذه البلده خاصه تم شراءها او تفصيلها فقط لهذه المهمه التاريخيه بان يصبح وزير .

بازار اسماء الحكومه القادمه سنظل كل يوم نقرا تركيبة اسماء جديده وترشيح وزراء جدد حتى يعلن الرئيس محمود عباس في مرسوم رئاسي بعد موافقة كافة اطراف الخلاف عن موافقتهم على تشكيلة الحكومه الجديده القادمه .

تمنياتنا لهؤلاء المرضى والمستوزرين والحالمين بان يكونوا قاده حتى ولو على مواقع الاعلام ويقولوا اننا كنا ضمن التشكيله الحكوميه وفي اخر لحظه تم رفع اسمائنا ويناصبوا العداء لهذا او ذاك وهناك من يقوم بنكش الراس على هؤلاء وتسريب القصص والحكايا والنكات وهناك دائما من يصدق ويعتقد انه مهم .