كذب كذب كذب كله كذب لا اصدق أي شيء يحدث

0
348

ممنوع الكذبكتب هشام ساق الله – محاولة اظهار اجواء المصالحه على انها ايجابيه وحقيقيه وسينتج عنها نتائج مخالفه لما تمت المرات السابقه الكثيره حين ظهروا على شاشات التلفزه واعلنوا بتصريحات مفعمه بالامل ان هناك مصالحه وعدنا الى المربع الاول وعادت ريما لعادتها القديمه وتبادلوا الاعتقالات والسباب والتهجم كل على الاخر .

كل مايجري عباره عن حفله من الكذب الكبيره والمراوغه فكل طرف من الاطراف يريد ان يحقق بعض الانجازات السريعه من هذه اللقاءات وكل منهم يريد ان يجمل الصوره ويكذب كذب جديد ونوعي عن الكذب الذي سبق فنحن في جمهورية الكذب الكبيره .

كيف يمكن ان اصدق انا والاف المخدوعين مما يجري ان هناك فعلا خطوات ايجابيه تتم على الارض وان المصالحه باتت وشيكه وقاب قوسين او ادنى اذا كانت هناك امور جديه على الارض تقنعني ان هناك مصالحه تتم وان السجون تفتح ويتم اطلاق كل سراح المعتقلين لا ان يتم اطلاق سراح 10 انتهو محكوميتهم وكانوا مفرج عنهم وتم محاكمتهم لتسكير الملف فقط لاغير .

كم مره كانت اجواء المصالحه كما يتم نقلها الان من غزه وبعض الاحيان كانت اكبر وصدقناها ولكن عدنا وصدمنا من جديد بل فجعنا منها والسبب ان كل واحد من اطراف الخلاف يريد ان ياخذ نزوته من الطرف الاخر ويحقق غرضه من هذه اللقاءات وبالنهايه الشعب الفلسطيني اخر همهم جميعا .

لقد قرات فقره اعجبتني كتبها الاستاذ ناصر اللحام اذا راي اللواء زياد هب الريح مدير جهاز الامن الوقائي في الضفه الغربيه وفتحي حماد وزير داخلية حكومة غزه وقائد اجهزتها الامنيه يقوما بعمل مؤتمر صحافي ويعلنا عن نجاح المصالحه فانه يصدق انا اقول له لاتطلب المستحيل فهما لن يفعلا ماتتمنى وانا اقول اقل منك حين ارى اطلاق سراح زكي السكني المعتقل منذ 6 سنوات في سجون حماس طليق وتم الافراج عنه فانا سابدا بالتفكير ان الاجواء مختلفه هذه المره .

لقد وعدو باطلاق سراح المناضل وقائد كتائب شهداء الاقصى الاخ زكي السكني مع وصول الوفد ومع بدء اللقاء الاول ومع الاعلان عن برنامج المصالحه وحتى الان لم يتم اطلاق سراحه ولن يتم اطلاق سراحه لان كل مايجري هو فقط للاستهلاك المحلي والاعلامي .

والشباب الذين يبيتوا خارج الفندق لاذي يبيت فيه اعضاء وفد منظمة التحرير ويطالبوا بتحقيق المصالحه لحقوا حالهم على السريع وشعروا بالبرد الشديد وانا اشفق عليهم كان عليهم ان اعدوا الامر افضل مما حدث وليس كردات فعل لتصريحات هنا وهناك ولكن حتى هؤلاء الشباب مقتنعين مثلي انه لا يوجد مصالحه حقيقيه تتم على الارض .

المصالحه تحتاج الى اهم شيء لم يفعله هؤلاء وهي افشاء المحبه وقناع الناس باجواء هذه المصالحه بتبادل خطوات ايجابيه حتى يقتنع الجميع ان هناك فعلا خطوات ايجابيه تتم باتجاه المصالحه ولم يقوموا فيها حتى الان .

انا ساظل اقول ان كل مايحدث هو فقط من اجل تحقيق اهداف لكلا الجانبين يريدوا توجيه رسائل ولقاء العشاق الذي يحدث على شاشات التلفزه ماهو الا كذب كبير يتم فقط من اجل ان يحقق كل طرف نزوته من الطرف الاخر ويرضي غريزته بالقدره على ممارسة الكذب والنفاق.

كم مره خرج الاخ عزام الاحمد وخالد مشعل وموسى ابومرزوق على شاشات التفزه واعلنوا الاتفاق واعلنوا عن خارطة طريق ولم يحدث أي شيء بعد خروجهم من باب الفنادق التي قضوا فيها وقت جميل بالحديث والكلام ولكن بالنهايه لم يحدث شيء .

انا شخصيا اريد ان ارى الدكتور محمود الزهار في قلب جلسات الحوار الجاري حتى اقتنع ان هناك مصالحه واريد منه ان يقول ان المصالحه قاب قوسين او ادنى ويتحدث بلهجه ايجابيه تجاه مايجري واريد ان ارى اخلاء مقر منظمة التحرير الفلسطينيه اولا قبل ان يتم الاعلان عن المصالحه وان تتم جولات المصالحه في داخل هذا المقر ولو شكلا حتى اقنتع ان هناك مصالحه .

لاتصدقوا كل مايجري فكل مايحدث كذب بكذب بكذب ودرب من دروب التضليل والتهليل والمصالحه مطوله وبدها وقت ولسه المعلمين الكبار لم يامروا بها ولن يستطيع احد ان يفرض المصالحه في ظل عدم موافقة المعلمين الكبار واقصد بالمعلمين الكبار بالمنطقه الولايات المتحده الامريكيه والكيان الصهيوني وقطر العظمى وايران الاسلاميه .

نعم بدات الان جلسة الحوار لليوم الثاني على التوالي في منزل اسماعيل هنيه في مخيم الشاطىء للاجئين على شاطىء بحر غزه واكيد الغداء عنده من الاطايب ومما تقوم باعداده الاخت ام العبد من مرقه شهيه تثير اللعاب وكذلك الرز بالقمبري والاسماك المقليه والمشويه وياعني على السلطات الغزاويه الي بتلهب الافواه وتجري الكلام والكذب .