نقابة الصحافيين الفلسطينيين دان من طين ودان من عجين في موضوع الصحافي النواتي

0
301

مهيب النواتي ابوالمجدكتب هشام ساق الله – ناشدنا امس باسم زوجة الاخ والصديق العزيز الغالي مهيب النواتي المعتقل في السجون السوريه منذ اربع سنوات أي واحد يستطيع ايصال هذه المراه الصابره بالرئيس القائد محمود عباس ووضعنا رقم جوالها وناشدنا الاعلاميين ان يقوموا بعمل مشاركه للمناشده والمقال وطالبنا كل من يعرف أي طريقه للوصول للاخ الرئيس .

نقابة الصحافيين الفلسطينيين دان من طين ودان من عجين فهي فقط متخصصه بالتعازي والتهاني والتركات فقط وليس لها علاقه بالصحافيين وبمشاكلهم وبمتابعة قضيتهم لم يتحرك احد منهم او ينبري للاتصال وتسهيل هذا الامر والمساعده .

في غزه النقابه ليس لها علاقه بالصحافيين فقط اعضاء الامانه العامه والمجلس الاداريه متخصصين فقط بالسفر وكذلك كتابة صفاتهم على صفحات الفيس بوك ولا احد منهم يعرف الاخ مهيب النواتي ولم يبادر أي واحد منهم باصدار بيان او المساعده او عمل أي شيء .

صدمت اليوم بان السيد النقيب عبد الناصر النجار التقى الرئيس محمود عباس بصحبة رئيس الاتحاد الدولي وكنت اتمنى ان يتحدث مع الرئيس ورئيس الاتحاد الدولي بموضوع مهيب فهذا الرجل المناضل له حق علينا ان نثير قضيته في كل المحافل حتى يعود الى بيته واسرته في النرويج وغزه .

معقول لانه مهيب من قطاع غزه في الدولة الاخرى والمسقطه من الحسابات عشان هيك لم يتحرك فيهم احد للحديث مع السيد النقيب في هذا الموضوع او انهم مثلي في الامانه العامه فوجئوا بزيارة السيد رئيس الاتحاد الدولي للصحافيين وعرفوا بالامر من وسائل الاعلام .

اوجه ندائي هذه المره للاخوه الصحافيين جميعا وكل الاعلاميين ان يتم عمل حمله وطنيه من اجل الضغط على السلطه الفلسطينيه ومنظمة التحرير الفلسطينيه وكل الاتحادات الدوليه والعربيه بالمطالبه بالافراج عن الصحافي مهيب النواتي المعتقل في السجون السوريه منذ 4 سنوات ولم يتم تحريك أي ساكن من اجل المطالبه باطلاق سراحه فورا من السجون السوريه.

ليت المواطن الفلسطيني عزيز على سلطته وثورته ومنظمته مثلما المواطنين الفرنسيين الذين تم عمل راي عام وضغط كبير من اجل اطلاق سراحهم قبل يومين والمعتقلين لدى احدى الجماعات في سوريا .

واستقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين، جيم بو ملحه، بحضور نقيب الصحفيين عبد الناصر النجار، ورئيس مجلس الادارة لهيئة الإذاعة والتلفزيون، ووكالة ‘وفا’، الوزير رياض الحسن.

وأكد سيادته، دعمه الكامل لحرية الصحافة في فلسطين وحماية الصحفيين.

وقدم الرئيس تهانيه للاتحاد الدولي وكافة الصحفيين، بالإفراج عن الصحفيين الفرنسيين الأربعة في سوريا.

وأكد سيادته دعمه الكامل لنقابة الصحفيين والاتفاقيات التي وقعتها النقابة مع الاتحاد الدولي للصحفيين والخاصة بدعم الصحفيين العاملين في القطاع الحكومي.

بدوره، هنأ بو ملحه، الرئيس على انضمام دولة فلسطين إلى عدد من الهيئات الدولية.

وأشار رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين، إلى دعم الاتحاد الدولي لنقابة الصحفيين الفلسطينيين، خاصة حملة حرية الحركة للصحفيين الفلسطينيين ونقلها إلى اليونسكو في اجتماعها القادم ومجلس حقوق الإنسان في جنيف، وكذلك الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

من جانبه، أشاد النجار بدعم الرئيس لحرية الصحافة في فلسطين ولحرية الرأي والتعبير والدعم الكبير الذي يقدمه الاتحاد الدولي للصحفيين الفلسطينيين.

هذا رقم جوال الاخت ام المجد زوجة الصحافي مهيب النواتي المعتقل في السجون السوريه من اجل ايصاله للاخ الرئيس محمود عباس ويتصل فيها لتكلمه في موضوع زوجها رقم ٠٠٤٧٩٨١١٤٠١٠ .