المحكمه العسكريه لحكومة غزه تحكم 11 شابا فتحاويا باحكام مختلفه

0
313

الاعتقال السياسيكتب هشام ساق الله – دائما مع اقتراب المصالحه اقول الله يستر يصير شيء فكلما حدث تفاءل في انهائها اقول الله يستر وكلما اقتربنا رويدا اقول لانريد مصالحه فانها بالنهايه ستاتي وبال على ابناء حركة فتح وهكذا دائما نعود الى المربع الاول من الخلاف والاشكاليات ودائما تاتي المصالحه على حساب ابناء حركة فتح .

اليوم ارسل لي احد اصدقائي على الفي سبوك رساله يدعوني فيها للكتابه قبل ان ياتي الاخ عزام الاحمد عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح الى قطاع غزه ووفد منظمة التحرير الفلسطينيه وانا انشر ماجاء في الرساله حتى يعرف الاحمد ان هناك لازال معتقلين سياسيين في قطاع غزه وانهم يقدموا للمحاكمات العسكريه بتهمة الاتصال برام الله وهناك اخرين محكومين واخرين ينتظروا الحكم عليهم .

اما ان ان يتم اغلاق ملف المصالحه واطلاق سراح كل المعتقلين من ابناء حركة حماس في الضفه الغربيه واطلاق سراح ابناء حركة فتح من المعتقلات وتبادل للاسرى حتى نعطي مثل حي بان المصالحه تمضي في طريقها الصحيح نحو التحقق وان يفرح ابناء هؤلاء المعتقلين في كلا الجانبين بالمصالحه وبتحقيقها على الارض .

المؤكد ان قيادة حركة فتح في قطاع غزه لاتعلم بما يحدث لابنائها معذورين هؤلاء القاده مشغولين بمتابعة قضايا تنظيميه هامه جدا اهم من الكادر الفتحاوي المعتقل في سجون الاجهزه الامنيه لحكومة غزه ويتابعوا امور اخرى تشغلهم عن متابعة ونشر اخبار ابناء الحركه الذين تم الحكم عليهم اليوم .

فقد اصدرت اليوم المحكمه العسكريه التابعه لحكومة غزه احكاما بحق 12 شاب فتحاوي بالسجن الفعلي مابين عام وخمس سنوات وهم معقتلين لدى هذه الاجهزه او تم محكامتهم غيابيا ومطلوب احضارهم وفارين الى رام الله حسب ماورد في قرار الحكم .

فقد حكمت المحكمه على المقدم شعبان عبدالله شعبان الغرباوي 48 عام من مخيم الشاطىء من مرتبات المخابرات العامه وهو موجود في مدينة رام الله بالسجن الغيابي لمدة 5 سنوات وعلى الاخ عمر فوزي سالم حماد وهو من مخيم الشاطىء و رائد الامن الوقائي الحكم خمس سنوات غيابي وهو موجود خارج الوطن وحكمت على الاخ رزق الله حمدي سلامه النحال بالسجن الفعلي لمدة 5 سنوات وهو من مدينة رفح .

كما حكمت على الاخ بسام حاتم عبدالرحمن القيشاوي من مدينة غزة الرمال وهو جندي الامن الوقائي بالسجن الفعلي لمدة ثلاث سنوات وعلى الاخ شادي احمد شاكر شاهين ويعمل موظف مدني في وزارة الزراعه بالسجن الفعلي لمدة سنه وهو من سكان حي الكرامه شمال قطاع غزه .

كما حكمت على الاخ شادي عبدالكريم كامل الجعبري وهو رقب في الامن الوقائي من سكان مخيم الشاطىء بالسجن الفعلي لمدة سنه ونصف وعلى الاخ اسامه ابراهيم عبدالله عبدالرحمن وهو من سكان مخيم الشاطىء ويعمل موظف مدني بالسجن الفعلي لمدة ثلاثة اعوام وعلى الاخ محمود كمال جميل البحيصي جندي الامن الوطنى (مفرز حرس الرئيس) غزة الرمال حاليا الحكم بالسجن الفعلي لمدة سنه وعلى الاخ سامي جبر محمد النخاله وهو موظف مدني من سكان حي الدرج بالسجن الفعلي لمدة سنة .

كما حكمت نفس المحكمه العسكريه لحكومة غزه على الاخ محمد شحده سلمان ابوعمره وهو جندي الامن الوقائي ويسكن في مدينة غزه بحي الرمال بالسجن الفعلي لمدة سنة وعلى الاخ علاء ماجد محمد صيام ويعمل رقيب الامن الوقائي من سكان مدينة غزه بالسجن الفعلي لمدة عام .

وجميع المحاكمين متهمين بالتخابر مع رام الله وتم محاكمتهم وفق قانون منظمة التحرير العسكري والذي هي غير ممثله فيها ولايوجد أي من اعضائها عضو بلجنتها التنفيذيه .

وتاتي هذه الاحكام العسكريه بحق هؤلاء المعتقلين ضمن اقتراب موعد لقاء المصالحه الذي يتم في قطاع غزه قريبا جدا على الشاشه والحديث عن المصالحه ونتمنى ان تكون تلك الاحكام بمثابة انهاء لهذا الملف وان تيم الافراج عنهم بالقريب العاجل ونتمى ايضا ان تعرف قيادة حركة فتح بما جرى حتى تخبر الاخ عزام الاحمد بما يجري وعجبي علي بنت بيضه اسمها فتكات !!!!!!