لابد من خيمة اعتصام وخلية ازمه تتابع اضراب الاسرى امام مقر الصليب الاحمر بغزه

0
300

10154722_3945597255289_1048572517_nكتب هشام ساق الله – مع بدء اضراب المعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني اضرابهم المتصاعد ضد عملية العزل وضمن الاحتفال بيوم الاسير الفلسطيني لابد ان تقام خيمه ثابته امام مقر الصليب الاحمر الدولي في مدينة غزه وتشكل خلية ازمه من لجنة القوى الوطنيه وتتابع الاضراب داخل السجون ساعه بساعه وتقود الفعاليات بيوم الاسير .

الساعه الواحده سيتلقى الاسرى قرار من مصلحة السجون الصهيونيه بشان استمرار عزل المناضل الاسير ابراهيم حامد احد قادة حركة حماس والذي وبعدها سيعلن الاسرى في كل سجون الاحتلال الصهيوني وعلى مراحل الدخول في اضراب مفتوح ضد سياسة عزل الاسرى في قبور وزنازين انفراديه ولمدد طويله .

من المتوقع ان يخوض المرحله الاولى والثانيه 200 اسير من مختلف التنظيمات الفلسطينيه وباكثر من معتقل صهيوني ومن ضمن من اعلنوا انهم سيخوضوا هذا الاضراب المناضل القائد مروان البرغوثي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني وعضو اللجنه المركزيه لحركة فتح وكذلك الرفيق المناضل احمد سعدات الامين العام للجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين .

قبل عامين بالتحديد خاض الاسرى اضراب مماثل في هذا الوقت واقيمت خيمة اعتصام في ساحة الجندي المجهول وشارك في التضامن مع المضربين ضد سياسة العزل عدد كبير من الاسرى المحررين من مختلف التنظيمات الفلسطينيه وامهات الاسرى واصبحت هذه الخيمه بمثابة مزار على مدار الساعه وحاله من التضامن الشعبي والوطني مع الاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني .

يجب ان يقرروا في لجنة القوى الوطنيه والاسلاميه هذا الاطار الجامع لكل التنظيمات الفلسطينيه وممثلين جمعيات ومنظمات الاسرى ان يقيموا خلية ازمه وان يعلنوا عن اقامة خيمه تستمر على مدار الساعه تجمع ايضا كل الاهالي ووسائل الاعلام وتسلط الاضواء على قضايا الاسرى المعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني .

لتكن هذه الخيمه خيمة اعلاميه بالدرجه الاولى مناجل تسليط الاضواء على كل ومطالب الاسرى تاتي اليها الشخصيات الفلسطينيه والوطنيه ووسائل الاعلام ويتم فيها طرح كل قضايا الاسرى وبمقدمتهم الاسرى المرضى والاطفال والنساء والاسرى الذين امضوا سنوات طويله في الاسر وغيرها من المواضيع الهامه .

يجب ان يتم الاسراع في اقامة مثل هذه الخيمه اليوم قبل الغد حتى لا نفاجىء ببدء الاضراب الذي سيستمر عدة ايام حتى ترضخ مصلحة السجون لمطالب الاسرى وتتوقف عن سياسة العزل ضد المناضلين في زنازين وقبور مثل الجحيم وينتصر الاسرى في معركتهم كما انتصروا قبل عامين .

وأعلنت اللجنة الوطنية العليا بدء المرحلتين الأولى والثانية من إضراب الأسرى الفلسطينيين داخل السجون (الإسرائيلية)، رفضًا لاستمرار عزل الأسير القائد إبراهيم حامد.

وقالت اللجنة إن 200 أسير من مختلف السجون يبدؤون إضرابًا مفتوحا عن الطعام الساعة الواحدة ظهرًا، احتجاجا على استمرار عزل الأسير حامد.

وأضافت أن جميع الفصائل سيشاركون في الخطوات الاحتجاجية ضد إدارة السجون (الإسرائيلية).

وكان فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى قال إن دفعة من الأسرى سيخوضون إضرابًا مفتوحًا عن الطعام اليوم.

وذكر الخفش في تصريح نشره عبر صفحته بفيسبوك، أمس السبت، أن الدفعة الأولى تشمل 15 أسيرًا من سجن إيشل، و60 آخرين من سجني نفحة الصحراوي وريمون.

وكان الأسرى ينتظرون قرار ادارة السجون لإنهاء عزل حامد اليوم الأحد، وقد بدؤوا إضرابًا بعد أن رفضت الادارة الاستجابة لإنهاء العزل.

وكانت إدارة السجون قد عزلت حامد قبل أشهر عدة، وقد نقضت الاتفاق القاضي بإنهاء عزله الخميس الماضي.