نقص جديد في غاز الطهي بقطاع غزه

0
223

ابنوبة غازكتب هشام ساق الله – وانا امر على صفحات الاخوه والاصدقاء على التيس بوك كما يحلو لصديقنا العزيز ان يسميه وفوجئت بهذا الدعاء الجميل الذي كتبته الاخت دعاء فضل احدى صديقاتي على الفيس بوك تدعو الله العلي القدير ان يحل ازمتها بعدم وجود غاز طهي في بيتها.

وتقول الاخت دعاء داعيه الله العلي القدير قائله ” يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارب ارزقني بأنبوبة غاز وابعتلي واحد ابن حلال يعبيلي اياها وما يطلب 90 شيكل ..بس انا نفسي اعرف هي الحكومة عميا ولا بتتعامى . ..وينها عن الناس هدول اللي بستغلوا ظروفنا الصعبة يا حكومة يا بتحكمي البلد بحق الله يا بتتركيها لأنه بجد زادت هيك كثير “.

دعاء الاخت دعاء دعاء مشروع عسى ان تسمع اجهزة حكومة غزه ندائها وتتحرك اكثر من اجل حل ازمة الغاز القديمه الجديده في مدينة غزه والتي تضاف لنا دائما ازمات متلاحقه ونقص في كل شيء رغم ان سعر الانبوبه الغاز للاستعمال المنزلي تزداد وتم وضع حراسه وشرطه وتحري على كل ابنوبه حتى لاتتسرب الكميات للسيارات التي تستخدم الغاز كوقود لها.

انا شخصيا لي ابنوبه ارسلتها مع الموزع في منطقتي لها اكثر من اسبوع ولم يبقى لدي سوى انبوبه واحده يمكن ان تنتهي في كل لحظه وهذا يعبر ان الازمه موجوده وضرت اطنابها في مدينة غزه والسبب خلاف بين المستوردين للغاز في قطاع غزه وهيئة البترول في رام الله والشركات الصهيونيه المزوده .

يريدوا ان يقبضوا ثمن الغاز قبل ان يصل الى قطاع غزه وهذا الخلاف الحاصل يتحمله المواطن في قطاع غزه ويتحمل النقاش والجدل الحاصل من اعصاب مواطنيه ومن النقص الحاد الذي يحصل في هذه السلعه المهمه جدا لكل بيت فلسطيني وخاصه في قطاع غزه والسبب عدم توفر الكهرباء حتى يتم الاستعاضه عنها .

دائما الازمه تلو الازمه والسبب هو الانقسام الفلسطيني الداخلي الذي نعيشه وسوء التنسيق الحاصل والذي يتحمل حم الموس ويعاني فقط هو المواطن الفلسطيني في قطاع غزه هو جبل المحامل في كل حدث ومصيبه وكارثه واشكاليه .

وحين قرات ماكتبته الاخت دعاء على صفحتها على التيس بوك علقت انا عليها قائلا ” دعاء مشروع يا اخت دعاء عسى حكومة غزه يقرئوا ويسمعوا ويوصلوا دعائك الذي سمعته السموات والارض الى حكومتهم الرشيده “.

وردت دعاء على كلمتي معلقه ” والله ما بظن يا أبو شفيق لو بدهم يسمعوا لسمعوا زمان من مليون استغاثة من قبلي احنا حياتنا عبارة عن مأساة بكل تفاصيلها ” . كان الله في عونك ياقطاع غزه الازمه تلو الازمه وشدي حيلك يابلد