احكي بلا حدود برنامج جديد من جوال يشجع الشباب على الفسوق وزيادة المصاريف

0
375

دون رسوم إحكي بلا حدودكتب هشام ساق الله – لان شركة جوال تقرا التركيبه الجغرافيه لعدد السكان في فلسطين وتستغل مراهقة الشباب فهي تقوم بعرض برنامج على اوسع قاعدة شعبيه من شباب وبنات شعبنا الفلسطيني من سن 16- 25 عام وتشجعهم على الفسوق والاتصال وارسال الرسائل وزيادة مصاريفهم بالاتصال بهدف ليس التواصل بقدر ان تستفيد اكثر وتربح اكثر من هؤلاء الشباب .

دائما اهداف شركة جوال اهداف خبيثه ويتم بناء البرامج في الاتصالات على قاعدة الربح اكثر وليس خدمة هذا القطاع من الشباب وزيادة اعباء اولياء الامور في مثل هذه البرامج التي يستفيد منها اكثر الشباب المراهق ويزيد من اتصالاته واعباء اسرته الماليه .

انظروا الى الصوره المصاحبه لاعلان جوال والتي اضعها في المقال وستجد اثار الخازوق يخرج من راس فتى جوال الداشر جراء الانسياق وراء تشجيع الشبان على المكالمات عبر الشركه واستخدام الانترنت وارسال الرسائل بشكل مفتوح .

شركة جوال تستشير شركات من الشياطين وتعتمد على برامج نظيره في الدول الاخرى وتقوم بسرقتها والبناء عليها من اجل زيادة ارباحها اكثر واكثر لذلك تستغل هذه الشريحه الكبيره باغرائهم على الدخول في مثل هذه البرامج .

علما ان اجهزة الجوال الذكيه الحديثه متوفر فيها مجانا كل خدمات الاتصال والتواصل وبدون أي تكاليف فقط من خلال توفير خدمة الانترنت ولو شركة جوال تريد النقا والزين على راي المثل الشعبي تقوم بتخفيض سعر خدمات الانترنت في الجامعات والاماكن العامه وتتيح لهؤلاء الشباب الذين يمتلكوا جميعا مثل هذه الجوالات ولديهم اجهزة كمبيوتر .

دائما شركة جوال تخدع زبائنها وتحاول ان تبدو متميزه في عروضها المفرغه من مضمونها الصحيح وجذب اوسع قاعدة شعبيه الى تلك البرامج ومن ثم التورط والدخول في وحل المصاريف الزياده اسلوب مخابراتي يتم فيه التشجيع الظاهري على ان هناك تخفيض والصحيح انه توريط وزيادة مصاريف ليس اكثر .

عادت شركة جوال باستخدام صورة كراكتيريه لمن اطلقت عليه سابقا فتى جوال الداشر باستخدام وجهه من جديد في اعلانها هذا سيء السيط والسمعه والذي يشجع على الفسق والمجون والعلاقات المشبوهه وتشجيع الرزيله والعلاقات الغير مشروعه وزيادة المصاريف بشكل كبير وزيادة الاعباء على الاسره الفلسطينيه التي تعاني من ضغط واعباء كثيره .

واعلان جوال اذا كان عمرك بين 16-25 سنة! بدون رسوم إحكي بلا حدود…اشترك بالعرض الجديد “بدون رسوم احكي بلا حدود” لتتمتع بدقائق ورسائل مجانية لا محدودة وتصفح انترنت براحتك، كل هاد بدون رسوم اشتراك .

واخر الشهر المشترك في هذا البرنامج تاتي والده لانه هو بيدفعش مبالغ كبيره تكسر ظهره ودائما مثل هذه البرامج تشجع على الاتصال بلازمه وبدون لازمه وبالاخر الي بيتخوزق والده الذي يدفع زيادة مصاريف في ظل الظروف المعيشيه السيئه التي يعيشها شعبنا .

مكالمات بلا حدود باتجاه اصحابك الـ9، وذلك بعد استهلاك 5دقائق مدفوعة من الرصيد الاساسي يوميا باتجاه اصحابك ورسائل قصيرة مجانا بلا حدود يوميا باتجاه اي رقم جوال،وذلك بعد إرسال 5 رسائل قصيرة يوميا باتجاه أي رقم جوال من الرصيد الاساسي وتصفح انترنت براحتك مجانا، وذلك بعد استهلاك 300 كيلوبايت مدفوعة من الرصيد الأساسي يوميا.

ياعيني على الخداع الموجود في الاعلان من سيتحدث 5 دقائق حتى يستمر في الحديث وكم يتم احتساب سعر ال 5 دقائق التي يتحدثوا عنها نوع من الخداع والسرقه تتم في مثل هذه الاعلانات البراقه التي بدايتها مجانيه واخرها خزوق كبير يدفعه ولي امر الطالبه او الطالب وبالاخر قال احكي بلا حدود وال 300 كيلو بايت التي يتحدثوا عنها تتم في فتحه واحده لصفحه من صفحات الشباب وبعد ذلك عاني وعاني كثيرا من فواتير الجوال باستخدام شبكة جوال الغاليه جدا جدا جدا و طيط طيط طيط طيط .

احذروا التعامل مع مثل هذه البرامج الجوالات الذكيه وبرامجها المختلفه تغنيكم عن مثل هذه البرامج وتتيح لكم التواصل بحريه وبدون أي رسوم او التزامات واصبحت شبكات الانترنت متوفره في كل مكان وبامكانك ان تشتري كرت انترنت بسعر منخفض في محيط جامعتك ومنطقتك تتيح لك استخدام كل البرامج الجديده على الجوالات الذكيه .

اهم شيء ان يتم فضح اعلانات واداء شركة جوال السيئه على قاعدة توعية الجماهير الفلسطينيه في خداع دوائرهم الاعلاميه التي تتعامل مع البرامج المشبوهه المطبقه في دوله قريبه مثل الكيان الصهيوني مع فارق ان التكاليف في شركة جوال اعلى بكثير .