دورات متقدمه في الكذب والخداع والتدليس يتلقاها مدراء مجموعة الاتصالات الفلسطينيه

0
50

ممنوع الكذبكتب هشام ساق الله – دورات متقدمه في الكذب والخداع والتدليس في اكبر اكاديميات النصب والكذب والسرقه يتلقها المدراء في مجموعة الاتصالات الفلسطينيه بكل شركاتها جوال والاتصالات وحضاره وبال ميديا وغيرها من المسميات التي ما انزل الله بها من سلطان والتي تهدف الى سرقة المواطن الفلسطيني وخداعه وبالنهايه يدفع كل مايريدوا ولايتلقى خدمات محترمه تقابل مايدفعه هذا المواطن .

هذه الابتسامه الصفراء الكاذبه المخادعه التي على محيا كل واحد منهم حين يتحدث الى الزبون اتاكد وايقن ان من وراءها كذبه كبيره لاخراج هذه المجموعه بكل شركاتها من خطا او خلل او كذبه كبيره والعمل على حلها باقل الخسائر واخراج المواطن الغاضب بالاخر غلطان والحق عليه وبالاخر بيعطوك حبة ملبس من اجل ان تنفس عضبك عليهم .

الكذب والتدليس والخداع هو عنوان مجموعة الاتصالات الفلسطينيه التي تدعي انها وطنيه وباقي الشعب كله خائن وعميل ومتهم مالم يلتزم بدفع ماعليه من التزامات دون ان يتلقى حقه في اقناعه بالفاتوره التي تصله وتفاصيل تلك الفاتوره حتى يدفعها .

هؤلاء وصلوا الى درجة انهم في مصاف الملائكه والقديسين لذلك لايتوجب عليك ان تناقشهم في الفاتوره التي تصلك ويجب عليك ان تدفع مايتم وضعه في هذه الفاتوره فنظام الفوتره التي يقوموا بحساب الفواتير وفقه نزيه بدرجه القديس يجعلك تدفع ما عليك من التزامات دون مناقشه .

سالني عضو مجلس اداره في مجموعة الاتصالات عن عدائي ومقالاتي ضد المجموعه فقلت له السبب كذب المدراء في المجموعه سالني هل الكذب في غزه ام بالضفه الغربيه واجبته الكذب في الضفه الغربيه وقطاع غزه فشيمة المدراء العاملين في مجموعة الاتصالات جميعا الكذب الا ما رحم ربي .

وزارة الماليه الفلسطينيه وهيئات الرقابه في السلطه الفلسطينيه جميعا ومؤسسات المجتمع المدني كلهم يتم رشوتهم بشكل كامل ولا احد يناقش او يسال كيف يتم حساب الفاتوره ويجب بالنهايه ان تدفع ما عليك من التزامات بدون مناقشه فالنظام متوقف ولاتستطيع ان تاخذ كشف بمكالماتك وكيف تم احتساب مكونات الفاتوره التي يتوجب عليك ان تدفعها .

كل يوم مشكله في معارض شركة جوال على الفواتير وكذلك على الاتصالات وتجلس مع مدراء الكذب والخداع في هذه الشركه وبيدخلوك من باب وبيطلعوك من باب اخر وبالنهايه يحاولوا رشوتك واقناعك انهم سيقوموا بعمل تخفيض ولكن لا احد منهم يعترف بخطا او خلل في نظام الشركه التي وصلت الى درجة القداسه والشفافيه المطلقه والتي لاتخطا ابدا واكياس الهدايا موجوده لاتخرج الا حين يحتج المواطن ويتم ارضاءه على السريع .

الدورات المتقدمه في الكذب والخداع والتدليس والمراوغه التي يحصل عليها هؤلاء المدارء في مجموعة الاتصالات الفلسطينيه ياخذوها لدى اكبر المخادعين في العالم اليهود الصهاينه والشركات الغربيه المناظره لهم ويشلح كل واحد منهم القيم والاخلاق والدين على باب الدوره كما تخلع نعلك عند دخول أي مكان .

الذي دفعني للكتابه على هذا الموضوع ان مدراء مجموعة الاتصالات بشركاتها المختلفه الاتصالات وجوال وحضاره وغيرها يتحركوا عند حدوث المشاكل مع الزبائن وكان بالامكان ان يتم حل كل هذه المشاكل بعدم تعقيد الامور والجلوس مع المواطن الذي يشكوا من الفواتير واداءهم وعملهم وبالنهايه تصل الامور الى طريق مسدود تدفع هذا المواطن ان يشكوهم الى الصحافه او يعلو صوته في احد المعارض فتراهم جميعا يجروا من اجل حل هذه المشكله .

انا اقول لعمارهم الكبير الجالس هناك في برجه العاجي ويربح والكلاب امثالنا ” كما يقول المدراء الكذابين لديهم ” من الكتاب والصحفيين والاعلاميين تنتقد وتقول ما يجري من حقائق مع المواطنين ولا احد يسال عنها او يتصل بها او يستفسر او حتى يستعلم بطريقه او باخرى .

نعم جسدهم تمسح واصبح الكلام والكتابه مابتنفع معهم ولايوجد لدينا بديل ومجبورين غصبن عنا نتعامل معهم والي عاجبه عاجبه والي مش عاجبه يشرب بحر غزه ويضرب راسه بكل جدران مدينة غزه فمجموعتهم ملكت رقاب العباد واصحابها يزداوا غنى ويزدادوا نفوذ .

سياتي اليوم الذي يثور كل شعبنا ضد هذه المجموعه المحتكره وسيتعامل معها على انها شركة معاديه وغير وطنيه ونتمنى ان لا يطول هذا اليوم الذي نصبح فيه نختار ممن ناخذ خدماتنا في ظل تنافس حر وشريف واحترام للمواطن بتلقي خدمات جيده تتناسب مع مايدفع من اموال لهذه المجموعه الظالمه .