دعوه مره اخرى لتشكيل لجنة وطنيه تدير بلدية غزه وتجهز لانتخابات وحدويه

0
224

بلديهكتب هشام ساق الله – حسنا ان تم قبولة استقالة رئيس البلديه المعين المهندس رفيق مكي بعد ان قدمها سابقا وتم رفضها واقيمت مظاهرات تاييد له في داخل البلديه تم اعادته مره اخرى ولكن بقيت حالة الجود تسيطر على عمل المجلس البلدي المعين لعدة مرات وعدم تجاوزه ازمة ادارة البلديه بلون سياسي واحد .

كنت سابقا قد كتبت مقال عن استاقلة رئيس البلديه المهندس رفيق مكي واعود اليوم لاكتب مره اخرى واخرى واخرى فبلدية غزه لها خصوصيه كبيره وهي اكبر البلديات الفلسطينيه على الاطلاق ولديها امكانيات كبيره للنهوض وخاصه وانها تسيطر على عمق النشاط الاقتصادي في قطاع غزه وداخل محيطها ثوره عمرانيه واقتصاديه كبيره رغم الحصار الصهيوني .

بلدية غزه مثلها مثل باقي الوطن تتعامل بيد واحده ورجل واحد وعين واحده ومتروك كل باقي الجسد ولا احد من هذه الاجزاء يعمل من اجل تطوير مدينة غزه بالشكل المطلوب وفق هذه الامكانيات الكبيره المتاحه لهم والتي تحتاج الى خطط وطنيه وحدويه وعمل جماعي يؤدي الى النهوض بمدينة غزه ويخرجها من كل ازماتها الكثيره .

حان الوقت ان يتم الدعوه الى اجتماع للقوى الوطنيه والاسلاميه وتدارس وضع بلدية غزه والاتفاق الوطني على ان يتم تشكيل لجنة محليه من كل القوى والقيادات والكوادر الوطنيه والاسلاميه تقود هذه المؤسسه الوطنيه الكبيره باتجاه التحضير لانتخابات بلديه قادمه تؤسس لعلاقات وطنيه وانهاء الانقسام بطريقه عمليه .

لقد اثبتت التجربه فشل اللون الواحد السياسي في ادارة المجلس البلدي في مدينة واعاد المدينة ومشاريعها رغم انه تم تحقيق مشاريع كثيره ولكن يمكن تحقيق اكثر واكثر من هذه المشاريع نظرا للجمود الذي سيطر على اداء المجلس البلدي وحالة الاختلاف والمزاجيه في التعامل .

بلدية غزه كانت تعطي تخفيض على كل المشاريع التي تتم في دائرة اختصاصها وحجبت عن نفسها الكثير من هذه الدفعات والمبادرات الذاتيه المجتمعيه بتسديد والترخيص لكل المنشات الموجوده بمحيطها نظرا للتعنت وعدم اعطاء مجال للسماح وتشجيع مشاريع البناء والتراخصيص واشياء اخرى كثيره .

بلدية غزه تعاني من ازمة ماليه كبيره فموظفينا لم يتقاضوا رواتبهم لعدة اشهر وتراكمت ديون كبيره على المجلس البلدي وتشكل عبىء على حكومة غزه بعدم قدرتها على ت حصيل مليارات الديون على المواطنين نظرا لتعنت المجلس البلدي وقيادته بلون سياسي واحد .

اتركونا من الانقسام ومشاكله ودعونا لنتوحد ونشكل معا مجلس بلدي وطني اسلامي لنضع كل التوجهات والجهود من اجل ان نخرج بمدينة غزه الجميله الرائعه من ازمتها باتجاه تجسيد الوحده الوطنيه على الارض بشكل عملي وميداني .

أكد مصادر مطلعة أن الحكومة الفلسطينية وافقت على استقالة رئيس بلدية غزة المهندس رفيق مكي منذ نوفمبر الماضي بناءً على طلبه.

وأكد مراسلنا أن “مكي” قدم استقالته إلى الجهات المختصة في وزارة الحكم المحلي بغزة بعد المنخفض الذي تعرضت له مدينة غزة وقال في حينها أن أسباب الاستقالة في معظمها شخصية وبسبب حاجته للراحة بعد مضى عدة سنوات على توليه لمنصب رئيس البلدية.

ونقل مراسلنا عن تلك المصاادر قولها :”أنه سيتم تكليف المهندس نزار حجازي نائب رئيس البلدية الحالي، ليقوم بأعمال رئيس البلدية بدءًا من يوم الأحد المقبل.

وقد تعرض “مكي” لحملة إعلامية كبيرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي تطالبه بالإستقاله بعد المنخفض الذي تعرضه له مدينة غزة وادى لغرق مئات المنازل الفلسطينية .

المقال الذي كنت سابقا قد كتبته في تاريخ 30 كانون اول ديسمر عام 2013 بعنوان ” استقالة رئيس بلدية غزه فرصه لتشكيل لجنة وطنيه تؤسس لتطبيق المصالحه على الارض “.

http://hskalla.wordpress.com/2013/12/30/استقالة-رئيس-بلدية-غزه-فرصه-لتشكيل-لجن/