اجمل ما تبقى يجمع ابناء حركة فتح علاقاتهم الاجتماعيه مع بعضهم البعض

0
106

عمل تطوعيكتب هشام ساق الله – الشيء الوحيد الذي بات يجمع ابناء حركة فتح مع بعضهم البعض هو علاقاتهم الاجتماعيه فهناك اتفاق على التمسك بالواجب الاجتماعي سواء كان فرح او عزاء او أي مناسبة اخرى فترى الجميع بغض النظر عن التوجه والاتفاق والخلاف التنظيمي الداخلي الكل يقف ويشارك في هذه المناسبات .

امس اتصل علي صديقي الاخ رامز الشوا ليبلغني عن وفاة والد الاخ المناضل محمد سالم الريفي عضو لجنة اقليم شرق غزه والذي تربطني به علاقه اخوه تنظيميه قديمه وهو يسكن باحد تفرعات شارع مدرسة يافا الثانويه في منطقة التفاح وعلى الفور قمت بالاتصال بصديقي ورفيقي وشريكي بالزيارات الاجتماعيه المناضل العميد متقاعد عبد القاد العفيفي ابومحمد وتوجهنا الى بيت العزاء .

اثناء حديثنا سويا استغربنا ان الشيء الوحيد الذي يجمع ابناء حركة فتح مع بعضهم البعض هي المناسبات الاجتماعيه والغريب ان لجان الاقاليم والاعلام التنظيمي كان يقوم بارسال رسائل تبلغ بوفاة احد الاعزاء لدى اخوه مناضلين ولكنهم توقفوا عن ارسال هذه الرسائل فمثلا اقليم شرق غزه كان يرسل رسائل دائما بهذا الامر ويبادر عدد من الاخوه بشكل ارتجالي وخاص بارسال رسائل الى الاخوه والاصدقاء .

توقفت كل هذه الرسائل والسبب ليس الازمه الماليه التي تعاني منها الحركه ولكن السبب الخلافات بداخل لجنة الاقليم والتي تجمد عمل الاقليم منذ اكثر من سنه ونصف ولم تفلح الهيئه القياديه باقناع طرفي الخلاف بداخل الاقليم بالعمل معا وسويا وتم تسكين المشكله وحلها من اطرافها دون حسم الامر .

لم تعد هناك جلسات تنظيميه تناقش الوضع السياسي او لقاءات او تعميم سياسي او حتى بيان يشرح مجريات الوضع التنظيمي او السياسي او أي شيء حتى الموقع الرسمي الذي تمتلكه الحركه لا يعرفه اغلب ابناء الحركة ولا يزوره احد ولا يستقي منه احد اخباره السياسيه او الاجتماعيه لذا يلجا الكثير من ابناء الحركه الى المواقع التي تحمل اسم حركة فتح وتتبع لاشخاص من اجل الاطلاع على اخبار وتقارير ومناسبات يتم نشرها بشكل افضل من الموقع الرسمي للحركه وترى هناك عشرات المواقع والصفحات الاجتماعيه التي تسب على بعضها البعض وتستغل من اجل تجنحات هنا وهناك او من اجل استخدامها لاغراض شخصيه محضه ومخترات .

واثناء وجودي في بيت العزاء سلمت على عدد كبير من الاخوه ابناء الحركه الذي اعرف جزء منهم ولا اعرف الكثير منهم واخرين عرفوني على انفسهم انهم يقروا مدونتي واصدقاء لي على الفي سبوك وابلغني احد الاخوه فيما بعد بانه يعرف المناسبات الاجتماعيه من خلال صفحتي على الفي سبوك .

انا اكتب على صفحتي المناسبات التي اشارك فيها او التي اقوم بالاتصال شخصيا بالاخوه والاصدقاء الذين لا استطيع ان اصلهم بمناسباتهم الاجتماعيه لبعد المكان او لعدم قدرة سكوتري الخاص على الوصول الى هذه المنطقه وهناك من انتقدني ويقول حولت الصفحه الى عزيات وتهاني وانا اقول لهم بانها صفحتي الخاصه واكون سعيد حين اقوم بتعريف احد داخل الوطن او خارجه بمناسبه لصديق يمكن ان يرسل له رساله او يتصل به ويخفف عنه محنته ويقف الى جانبه .

يافطة حركة فتح التي عليها صور الشهيد ياسر عرفات والرئيس محمود عباس دائما تكون موجوده وحاضره ويتم تغير اسم المتوفي والعائله فهذه اليافطات عامه وتصلح لكل الحالات تم عملها لتجاوز المشاكل الماليه التي تعاني منها الشعب والمناطق والاقاليم ويتم عمل بوسترات كرتونيه يتم كتابة ايضا اسم المتوفي والعائله عليها كمشاركه مركزيه من الحركه ويمكن ان يتم عمل يافطات خاصه بالمناسبه حسب وضع المتوفي اجتماعيا والجميع يعرف حالات الخاطرشي التي تتم .

ودائما اكاليل ورود يرسلها اتباع عضو المجلس التشريعي النائب محمد دحلان ويكون حاضر باكليل او بيافطه في اغلب عزيات الاخوه سواء كانوا متوافقين معه او مختلفين وتصل تلك الاكاليل الى بيت العزاء ويتم تعليقها في حين قيادة الحركه تكون دائما عاجزه عن ارسال اكليل مثله .

للاسف الهيئه القياديه العليا التي تقود الحركه في قطاع غزه لا تقف بالشكل المطلوب الى جانب ابناء الحركه وخاصه الفقراء منهم في مثل هذه المحن ودائما الحجه ان هناك ازمه ماليه تعاني منها الحركه ولاتستطيع ان تقف الى جانب الجميع انا اقول الفقراء منهم والذين لايستطيعوا ان يتحملوا هذا العبىء الاجتماعي الكبير والمكلف ينبغي ان يكون هناك استثناء في الدعم المادي لهؤلاء .

اجمل مابتقى في حركة فتح بعض سلسلة الفضائح المتبادله علاقة ابنائها القديمه والجديده مع بعضهم البعض وتماسكهم الاجتماعي فهذه العلاقه لم يستطع الانقسام بكل ضراوته وشراسته ان يحد منها او يضعفها بل العكس قواها ومتنها اكثر واكثر .