توضيح هام لحصول فلسطين في المرتبة الـ113 بالسعادة حول العالم

0
213

ابتسمكتب هشام ساق الله – لان من يحمل اسم فلسطين دولتين وسلطتين لذلك اود ان اسال هل من اجرى هذا الاستفتاء العالمي قام باجراءه بقطاع غزه او بالضفه الغربيه فان كان اجراه بالضفه فهذا يختلف ويمكن ان نصدق ان فلسطين ممكن ان تحتل بهذه المرتبه المتاخره من السعاده وان كان تم اجراءه على اهالي قطاع غزه فهذا ظلم تاريخي ينبغي ان يتم تداركه واعطاءنا مراكز اكثر تدنيا في العالم .

من غير المعقول ان هناك شعوب لازالت تعيش مثلنا ينقطع التيار الكهربائي فيها 8 ساعات ويعود 8 ساعات اخرى وهكذا الدائره ولا يوجد أي مقومات طبيعيه لهذه السلطه او الدوله سوى المساعدات من دول العالم ولا يوجد دوله او سلطه لا تمتلك السيطره على معابرها وتعيش في سجن كبير مغلقه ابوابه من كل الجهات .

يعيش في هذا السجن الكبير كل الشعب والحكومه والشرطه والاجهزه الامنيه والحيوانات والطيور وكل مكونات الحياه ودائما يتعرض هذا السجن الى هجمات من الكيان الصهيوني الذي يغير دائما على اهداف بالطائرات الصهيونيه ويقتل مواطنين اضافه الى قصف بالمدفعيه وطائرات الاباتشي الامريكية الصنع .

هذا السجن الكبير الذي نعيش فيه يوجد فسحه من السعاده يعيشها اطفالنا باللعب يهود وعرب وحراميه وشرطه والعاب مقاومه مختلفه لايعرفها ولايلعبها الا ابناء شعبنا التواق الى الفرح والسعاده واشياء اخرى تحدث بالعالم هي من المسلمات ولكن عندنا اصعب الاشياء التي يتمناها ابناء شعبنا وهي السفر فالسفر قصه وحكايه تحتاج الى تعب ومعاناة وتسجيل وترحيل قد تستمر شهر او اكثر ان كان لديك سبب للخروج من السجن الكبير ودائما من يسمح لهم بالسفر من يقتربوا من الموت .

مفاهيم السعاده تختلف من دوله لاخرى فبعض الدول تمارس المتع الانسانيه على هذه الارض ودولها تسعى لاسعاد كل مواطنيها وتدليل الحيوانات وكل الكائنات التي تعيش في هذه الدوله وتقوم الدوله بصرف كل ما تمتلك في سبيل كرامة الانسان لديها والحيوان ايضا ومستعده لشن حرب من اجل مواطن تم عرقلة حركته في دوله ما بعيده عنها ساعات طويله من الطيران .

شعبنا الفلسطيني غلبان يرضى بالقليل القليل واسمى امانيه ان تتم المصالحه بين شطري الوطن وينعم بحياه وبكرامه اكثر من التي يعيشها واكثر شيء يتمناه اهالي قطاع غزه هي انتظام الكهرباء وتحسنها بحيث يتم اعادة اليوم المفتوح بالكهرباء الذي كانت تقوم به شركة توزيع الكهرباء وتم ايقافه او على الاقل تمديد ساعات الكهرباء باكثر من 8 ساعات وعدم عودة نالنظام الكئيب الذي كان سابقا والذي يلوح به دائما المسئولين بسلطة الطاقه بعودة ال 6 ساعات كهرباء وانقطاع 12 ساعه .

وكانت قد تراجعت مرتبة الولايات المتحدة على القائمة السنوية لأسعد الدول في العالم لتحل في المركز الثاني عشر، بعد أن كانت تحتل المرتبة العاشرة في العام الماضي، ما يبرهن على تدهور واضح في وضع البلاد. وهذا يشكل سابقة في تاريخ مؤشر الازدهار الخاص بمعهد ليغاتوم الذي يصدر منذ 6 سنوات، حيث إن هذه هي المرة الأولى التي لا تصل الولايات المتحدة فيها إلى قائمة أسعد 10 بلدان في العالم.

ويرتكز تصنيف المؤشر على إجراء دراسة لـ 142 دولة تؤلف 96% من حجم السكان في العالم. ويتم تحليل المعلومات حول الدول وفق 8 فئات منها التعليم والاقتصاد والإدارة العامة. كما يتضمن التصنيف نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، لكن دراسة ليغاتوم تسعى للبحث فيما هو أبعد من ذلك كالإطلاع على جميع القضايا التي تصنع الازدهار والرفاهية في الدولة.

من هو إذا أسعد الشعوب على وجه الأرض، وفقا لمعايير ليغاتوم؟ إنه شعب النرويج التي تحتل الصدارة وتليها الدانمرك والسويد (اللتان تخطتا أستراليا ونيوزيلندا في هذا العام). وتأتي فنلندا في ختام هذه البلدان الاسكندينافية محتلة المركز السابع في القائمة. وبحسب ليغاتوم، يعتبر شعب لوكسمبورغ الأكثر تمتعا بالصحة على الأرض، فيما تعد أيسلندة البلد الأكثر أمنا في العالم، وتمتلك سويسرا أقوى أداء اقتصادي قائم.

ما الذي يميز النرويج عن بقية دول العالم؟ من ناحية، نصيب الفرد فيها من الناتج الإجمالي مرتفع جدا ويبلغ حوالي 57 ألف دولار سنويا. ويتمتع النرويجيون بثاني أعلى مستوى من الرضى عن مستواهم المعيشي: حيث يؤكد 95% منهم أنهم سعيدون بالحرية التي ينعمون بها لاختيار أسلوب حياتهم، فيما يؤكد 74% أنهم يثقون بغيرهم من المواطنين عموما. لذا لا ترى الحكومة النرويجية غضاضة في فرض ضرائب مرتفعة، إلى جانب ما تتمتع به بلادها من احتياطات ضخمة من الغاز والنفط قبالة شواطئها.

وكان قد أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تعليقاً على نتائج المسح الثاني للأمم المتحدة لمؤشرات السعادة والرضا بين الشعوب، والتي جاءت دولة الإمارات فيها في المركز الأول عربياً، وفي المركز الـ 14 على مستوى شعوب العالم، أن تحقيق سعادة المواطنين كان نهج الآباء المؤسسين لهذه الدولة، وهو رؤية للحكومة بجميع قطاعاتها ومؤسساتها ومستوياتها، ومنهج عمل يحكم جميع سياسات وقرارات الدولة.

وأضاف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم “أن الشغل الشاغل لرئيس الإمارات خليفة بن زايد آل نهيان هو إسعاد المواطنين وتحقيق الرفاهية لهم، وتوفير الحياة الكريمة لأبنائهم وأسرهم”.

أصدرت شبكة “حلول التنمية المستدامة” التي أطلقتها الأمم المتحدة، تقريرها السنوي حول “مؤشر السعادة” في العالم، حيث حلّت فلسطين في المرتبة الـ113 في العالم.

وفي الوقت الذي تصدرت فيه الدول الاسكندنافية، ولا سيما الدنمارك التي حلت أولى، اللائحة، جاء ترتيب الدول العربية مختلطا جدا، حيث تفرقت دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بين رأس ووسط وذيل الترتيب.

وتصدرت إسرائيل لائحة دول المنطقة بحلولها متقدمة في المركز 11، فيما كانت الإمارات العربية المتحدة أول دولة عربية وحلت في المركز 14 متبوعة بدول الخليج، باستثناء البحرين التي توسطت الترتيب الذي يضم 156 دولة.

وكانت منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط أكثر منطقة شهدت تراجعا مذهلا حيث أنها حلت في المركز الأخير، مقارنة ببقية المناطق.

وكان واضحا أنّ دول الربيع العربي تأثرت كثيرا بأحداثها حيث أن دولها شهدت إما تراجعا أو أنها تذيلت الترتيب على غرار مصر وسوريا.

وعرفت الإمارات تقدما بنحو نصف نقطة كاملة، فيما كانت أكثر الدول التي شهدت تراجعا كبيرا هي كل من سوريا وتونس وخاصة مصر التي تراجعت بأكثر من نقطة كاملة مما دفع بها إلى المراكز الأخيرة.

فيما لم يصرح أي مصدر مسئول في حكومة غزه او السلطه الفلسطينيه في الضفه الغربيه باي تصريح بهذا الشان مكتفيه مواقع الانترنت بنشر خبر مقتضب بدون ان يتم تفسير المكانه المتدنيه لفلسطين فاردت انا هشام ساق الله صاحب مدونة مشاغبات هشام ساق الله ان اوضح ماجرى واقتضينا التنويه .